إصابة 27 راكباً بجروح طفيفة وإخلاء جميع المسافرين بسلام

إنقاذ ركاب طائرة بنغالية تعرضت لحادث بسيط بمطار دبي الدولي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استأنف مطار دبي الدولي حركته الاعتيادية بعد توقف استمر نحو 8 ساعات بسبب تعرض طائرة تابعة للخطوط الجوية البنغالية لحادث بسيط أثناء محاولة إقلاعها من المطار متوجهة إلى العاصمة البنغالية داكا، مما أدى إلى تعذر إقلاعها وهبوطها اضطرارياً على مدرج المطار.

ووصلت الجهات المعنية بالسلامة والأمن في المطار، إلى جسم الطائرة خلال دقيقة واحدة من وقوع الحادث وعملت على إخلاء جميع المسافرين وأفراد الطاقم البالغ عددهم 229 مسافراً، بخير وسلام. وأدى هذا الحادث البسيط للطائرة وهي من طراز ايرباص 310 رحلة رقم ا 600 إلى تعرض 27 مسافراً لجروح بسيطة حيث تم علاجهم في المركز الصحي التابع للمطار وخرجوا من المركز بعد ساعة من التدقيق على حالتهم من قبل الفريق الطبي المختص. في حين تم تحويل راكبة واحدة إلى مستشفى راشد حيث تلقت العلاج المناسب قبل خروجها هي أيضاً من المستشفى ظهر أمس. وكانت سلطات المطار وحرصاً منها على سلامة الحركة الجوية حولت الرحلات القادمة إلى دبي إلى المطارات المجاورة في الفترة ما بين الساعة 30,6 صباحاً إلى الساعة الثانية من بعد ظهر أمس الاثنين. وبلغ عدد الرحلات الجوية التي تم تحويلها إلى المطارات المجاورة 35 رحلة في حين بلغ عدد الرحلات التي تم إلغاؤها أو إعادة جدولتها 36 رحلة. ووصلت إلى المطار بعد استئناف الرحلات طائرة تابعة لطيران الإمارات قادمة من إسلام اباد في الساعة 20,2 دقيقة من بعد ظهر أمس.

وأشاد حريز المر بن حريز المتحدث الرسمي باسم الدائرة بجهود جميع الجهات المعنية في مطار دبي وأدائها الرفيع ويقظتها في التعاطي مع الحادث والمسافرين، مشيرا إلى أن الإنسان يأتي على رأس قائمة أولويات واهتمامات الدائرة. وقال حريز: «نحمد الله على سلامة المسافرين واشكر فريق العمل الذي وصل إلى الطائرة وبدأ إخلاء المسافرين منها خلال دقيقة واحدة. وأضاف انه حقا وقت قياسي يعكس حجم الاهتمام العالي الذي يعطيه المطار للمسافرين ومدى جاهزيته للتعاطي مع هذه الحالات». وأضاف: «حرصنا كل الحرص على تزويد وسائل الإعلام بالمعلومات فور ورودها لنقل الصور واضحة إلى الجمهور. واعدنا استئناف الحركة عبر المطار بكامل طاقته التشغيلية ونتمنى للاخوة المسافرين الاتصال بشركات الطيران للتعرف على مواعيد رحلاتهم بعد تأجيلها أو إلغائها». ويقوم خبراء من الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات في الوقت الراهن، بالتعاون مع دائرة الطيران المدني بإجراء التحقيقات القانونية اللازمة لمعرفة أسباب الحادث. وكانت دائرة الطيران المدني بدبي، أهابت بجميع المسافرين الاتصال بشركات الطيران للتعرف على مواعيد رحلاتهم المقبلة بعد إلغائها أو إعادة جدولتها.

وفي أبوظبي أكد العقيد أحمد محسن الحامد نائب مدير إدارة شرطة أمن المنافذ والمطارات بشرطة أبوظبي الاستعداد التام من قبل الإدارة لأي حادث قد يطرأ أو تغيير في حركة الطيران أو استقبال الرحلات المفاجئة وذلك عقب تحويل 12 طائرة من مطار دبي بعد إغلاقه لمدة 8 ساعات. وأوضح العقيد أحمد محسن أن مطار أبوظبي الدولي قد استقبل صباح أمس 12 طائرة منها 7 طائرات تابعة لطيران الإمارات، وطائرة تابعة لكل من الخطوط البنغالية والفرنسية والبريطانية والهندية بالإضافة إلى طائرة خاصة، وقد تم استقبال ركابها وإنهاء جميع إجراءاتهم سواء الخاصة بالدخول وختم الجوازات أو الجمارك أو استلام الحقائب والذي تم بسرعة ومن دون تعقيد، بالإضافة إلى نقلهم بواسطة الحافلات إلى إمارة دبي بالتعاون مع دائرة النقل العام. وأشار العقيد إلى أن الإدارة مهيأة لمثل تلك الأمور الطارئة التي قد تحدث نتيجة لسوء الأحوال الجوية أو بسبب حادث تتعرض له إحدى الطائرات، وفقاً لخطة موضوعة لمواجهة ما يستجد من أمور، حيث يستقبل مطار أبوظبي الدولي الطائرات المحولة من كافة مطارات الدولة. وأضاف أن العاملين بإدارة شرطة امن المنافذ والمطارات مهيأون للتعامل مع تلك المستجدات والمواقف الطارئة التي تواجههم، دون أية مشاكل تذكر أو صعوبات قد تعوقهم أو تؤخر إنجاز إجراءات الركاب.

طباعة Email