موسكو تنتظر محادثات «جدية» مع الشرع

قالت موسكو، أمس، إنها ليست محامية للنظام السوري، بعد تقدمها بمشروع قرار إلى مجلس الأمن حول سوريا، والإعلان عن دعوتها نائب الرئيس السوري فاروق الشرع لزيارتها و«إجراء مباحثات جدية» بشأن الأزمة في بلاده مع المسؤولين الروس، بحسب مصدر في الكرملين، نقلت وكالة الأنباء الروسية عنه قوله إن «الذين يقولون إننا سنكيل له المديح ونربت على كتفه مخطئون»، وأفاد مصدر سوري رسمي بأن دمشق قررت تأجيل زيارة الشرع إلى أجل قريب في إطار الرغبة الرسمية بأن تشمل لقاءاته رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين.

وقتل 14 سورياً في تظاهرات جمعة «الجامعة العربية تقتلنا» الحاشدة ضد النظام أمس، وأفيد أن 200 ألف شخص شاركوا فيها في حمص، وتعرضت مدينة القصير التابعة لحمص لقصف 150 قذيفة مدفعية، وذكرت مصادر، أن قوات أمنية قتلت 17 شخصاً في المدينة، بمن فيهم رئيس التنسيقية فيها.

 

طباعة Email
#