خليفة : الآباء المؤسسون هم «روح الاتحاد»

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في كلمته بمناسبة الذكرى الأربعين لليوم الوطني، أن اختيار ««روح الاتحاد»» شعاراً لاحتفالات هذا العام تعبير صادق عن أصالة التجربة، وأن الآباء المؤسسين هم «روح الاتحاد»، ومن سيرتهم تستخلص الأجيال العبر وتواصل تحمل المسؤولية.

ووجه سموه كافة القيادات في الدولة إلى الإصغاء إلى أصوات الناس والأخذ بها في الاعتبار عند التخطيط ووضع الأهداف واتخاذ القرارات، مؤكداً سموه أن توسيع المشاركة الشعبية توجه وطني ثابت، وخيار لا رجوع عنه.من جهته، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إن أربعين عاماً من الإنجازات الوطنية الشاملة تحققت لشعبنا ودولتنا التي باتت باعتراف القاصي والداني دولة التميز والريادة في شتى الميادين وهذا بالطبع لم يتحقق ولا يمكن تحـــــقيقه دون رؤية صائبة وبعيدة المدى معززة بالعزيمة والإرادة التي تقهر المستحيل لأن كلمة مستحيل لم تعد مدرجة في أجندة دولة الإمارات.

كما أكد أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على تفرد تجربة الاتحاد القـــائمة على التناغم المتميز والقوي بين القيادة المعطاءة والشعب الوفي.

إلى ذلك، أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بهذه المناسبة أن قيادة الدولة تدرك عن يقين أن الإنسان هو هدف عملية التنمية وأداتها في الوقت نفسه، ومن هنا، سيظل الاهتمام بالتنمية البشرية غاية هذه القيادة ومقصدها.

من جهته، قال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، في كلمته عن المناسبة، إنها ملحمة وطنية تتناغم فيها القيادة مع الشعب وتتجسد فيها روح التلاحم الوطني الذي دعا إليه صاحب السمو رئيس الدولة، وباتت دعوة سموه وثيقة وطنية ونهجاً نسير على طريقه جميعنا وصولاً إلى تحقيق آمالنا وأهدافنا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات