محاكمة غباغبو في الجنائية الدولية

وصل رئيس ساحل العاج السابق لوران غباغبو، أمس، إلى مركز اعتقال تابع للمحكمة الجنائية الدولية، التي ستحاكمه بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأصدرت المحكمة بياناً أعلنت فيه عن وصول غباغبو إلى مركز الاعتقال. وقالت إن سلطات ساحل العاج سلمته إليها، إثر صدور مذكرة اعتقال تحمل مصادقة القضاة في غرفة ما قبل المحاكمة الثالثة، في 23 نوفمبر الجاري. ولفتت إلى أن مثول غباغبو أمام قضاة الغرفة الثالثة سيلفيا فرنانديز دو غورماندي وإليزابيث أوديو بينيتو وأدريان فولفورد، سيكون سريعاً.

ويتحمل غباغبو المسؤولية الجنائية الفردية، باعتباره المشارك غير المباشر في ارتكاب أربع تهم بجرائم ضد الإنسانية، وخصوصاً القتل والاغتصاب، وأنواع أخرى من العنف الجنسي، والإعدام وغيرها من الأعمال غير الإنسانية على أراضي ساحل العاج بين 16 ديسمبر 2010 و12 أبريل 2011. ويعلن موعد وتاريخ جلسة محاكمة غباغبو الأولية على صفحة المحكمة على موقع «تويتر»، ومن ثم في بيان صحافي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات