EMTC

أكوام من النفايات تتراكم في شوارع العاصمة تونس

تجتاح شوارع وأحياء وضواحي تونس العاصمة أكوام كثيرة من النفايات، التي تراكمت لليوم الرابع على التوالي، بسبب إضراب عمال البلديات.

وتحولت هذه النفايات والأوساخ إلى منبع للروائح الكريهة التي تزكم الأنوف، وملجأ للحشرات الضارة، ما دفع الأهالي إلى التعبير عن استيائهم من هذه الظاهرة، التي باتت تنبئ بمخاطر صحية وبيئية.

وقال عادل. س من سكان الكرم من الضاحية الشمالية لتونس العاصمة إن «الحالة التي وصل إليها الحي الذي يقطنه، أصبحت بسبب تراكم النفايات والأوساخ لا تطاق، وتنذر بعواقب كبيرة على الصحة العامة، وخصوصا صحة الأطفال».

وينطبق الأمر على بقية أحياء وضواحي وشوارع تونس العاصمة، التي أصبح فيها منظر تراكم النفايات شبه مألوف، نظرا لانتشارها بكثرة. إلى ذلك، بثت الإذاعات المحلية استغاثات عديدة بهذا الشأن، بينما يواصل عمال البلديات التمسك بإضرابهم عن العمل للمطالبة بتحسين ظروف عملهم، ورفع أجورهم.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات