الإمارات تطالب بمحاسبة المسؤولين عن استخدام الكيماوي ضد السوريين

عملية التخلص من الأسلحة الكيمياوية السورية في البحر (جرافيك)

طالبت دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، بإظهار الحقائق، ومحاسبة المسؤولين عن استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين في الغوطة الشرقية، قرب العاصمة السورية دمشق.

وقال سفير الدولة لدى مملكة هولندا والمندوب الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، عبدالله حمدان النقبي، في كلمة، إن الإمارات «تشعر بخيبة أمل وإحباط عميق، لعدم قدرة المجتمع الدولي، حتى الآن، على وضع حد عاجل للمأساة الخطيرة المتفاقمة، التي يتعرض لها الشعب السوري الشقيق، وتسببت، حتى الآن، في مقتل ما يزيد على 100 ألف إنسان، وإصابة وتشريد الملايين، في أخطر انتهاك لقواعد القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، وندين ونرفض بشدة كل الجرائم ضد الإنسانية التي يتم ارتكابها، وبالأخص استخدام السلاح الكيماوي في النزاع، والهجوم الكيماوي على الغوطة بريف دمشق، والذي أودى بحياة آلاف المدنيين والأطفال، ونشدد على وجوب إظهار الحقائق، ومحاسبة المسؤولين عن استخدام السلاح الكيماوي».

 

لمتابعة التفاصيل رجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات