منطقة رأس الخيمة الطبية: خُمس مواطني الدولة مسنون

أكد الدكتور ياسر النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية خلال الاحتفال الذي نظمته المنطقة، للاحتفاء بكبار السن صباح أمس الاثنين في فندق الهلتون برأس الخيمة، بحضور نخبة من الأطباء وكوادر الصحة في الدولة، على الأهمية الكبيرة التي توليها الدولة للاهتمام بفئة كبار السن وتقديم خدمات نوعية لهم في مجال الصحة.

وأشار مدير منطقة رأس الخيمة الطبية على أن خمس مواطني الدولة يعتبرون من فئة كبار السن، وأشار إلى تواجد أكثر من موقع ومؤسسة صحية تقدم خدماتها لهذه الفئات، عدا مستشفى عبيد الله لعلاج الشيخوخة وكبار السن، ويأتي هذا انطلاقا من توجيهات القيادة التي تولي اهتمام كبير لهذه الفئة من مواطني الدولة وتحرص على توفير كل احتياجاتهم.

وألقت الدكتورة منى الكواري مديرة الإدارة المركزية للرعاية الصحية والأولية كلمة تحدثت فيها عن برامج الرعاية الصحية المقدمة لفئة كبار السن، وتم خلال الحفل عرض مجموعة من الفقرات مثل فيديو عن برنامج الرعاية المنزلية لكبار السن، ومسرحية معايشة الأمراض والتأقلم معها، إضافة إلى محاضرة ألقتها ناعمة جاسم عن كيفية التعامل مع كبار السن.

كما تم خلال الحفل عرض فقرة يولة نظمها طلبة مدرسة المنصور للتعليم الأساسي، وفقرة عن بر الوالدين من تقديم طلبة مدرسة مهرة بنت أحمد، ومبادرة البيت متوحد التي ألقاها كل من المهندس عبد الله النيادي وإيمان الهاملي.

كما ألقى الدكتور حسني شعلان دورة حول العلاج الطبيعي لكبار السن، وكذلك شارك مركز جلفار في فقرة عن مجلس الآباء، وفي نهاية الحفل تم إعلان نتائج مسابقة تصوير "في بيتنا مسن" وتكريم المشاركين في الحفل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات