الجيش يقف معه ويفي بموعد تسليم السلطة

مرسي يتولى الرئاسة: لن نسمح بأي انتهاك للأمن القومي العربي

طنطاوي يقدم درع القوات المسلحة إلى مرسي أمس (أ.ف.ب)

تسلم الرئيس المصري، محمد مرسي، أمس، سلطاته رئيساً لبلاده، من المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وفاء من الأخير بعهده في الموعد المحدد لذلك، وأعلن رئيس المجلس، المشير حسين طنطاوي، في احتفال تكريمي له بالمناسبة في قاعدة عسكرية، وقوف الجيش إلى جانب الرئيس مرسي.

 جاء ذلك، بعد ساعات من أداء مرسي اليمين الدستورية أمام رئيس الجمعية العامة للمحكمة الدستورية وأعضائها القضاة، والذي سبق خطاباً ألقاه في جامعة القاهرة، أمام فاعليات سياسية وحزبية وثقافية مصرية واسعة، قال فيه: إن مصر لن تقبل أو تسمح بأي انتهاك للأمن القومي العربي، وستكون في صف السلام الشامل العادل.

وشدد على ضرورة صوغ دستور يعبر عن التوافق الوطني، ويحمي الحريات العامة والخاصة، ويحرص على الإبداع، ويحقق العدل الاجتماعي وينقل مصر إلى مصاف الدول التي يكون الحاكم فيها أجيراً عند الأمة وخادماً للشعب.

وأكد أن المؤسسات المنتخبة ستعود، وأن الجيش سيتفرغ لمهمته في حفظ الأمن وتأمين الحدود. وأكد وقوف مصر مع الشعب الفلسطيني حتى يحصل على حقوقه كافة، وشدد على ضرورة وقف نزيف الدم في سوريا.

لمتابعة التفاصيل برجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات