عماد الدين أديب

عماد الدين أديب

عماد الدين أديب

أرشيف الكاتب

  • الصراع الأول يخوضه الرئيس بايدن كي يثبت للجميع، وللجنة العليا في الحزب الديمقراطي أن سنه الآن (81 سنة)، وصحته البادية متأخرة هي بخير. وفي الكشف الدوري الصحي، الذي يقوم به طبيب البيت الأبيض على الرئيس الأمريكي، جاءت النتائج هذا الأسبوع
  • دخلنا مرحلة عبثية في المفاوضات الجارية مع إسرائيل حول غزة. يقول مصدر مطلع على مسار المفاوضات الجارية في الساعات الأخيرة، بدءاً من نهاية جولة باريس، وبداية جولة الدوحة الحالية، إن ما يدور الآن هو حوار غير مؤدٍ إلى حلول. ويصف لي هذا المصدر
  • هل تقبل إسرائيل بالتعاون السياسي الكامل مع حكومة تكنوقراط فلسطينية؟ هل إشكالية إسرائيل السابقة أنها كما كانت تدعي – ترى في حكومة السلطة - «لا شريك» يمكن الثقة فيه؟ أم أن إسرائيل في عهد نتانياهو لن تتعاون مع أي حكومة فلسطينية حتى لو كانت من
  • هل تنجح فكرة حكومة تكنوقراط فلسطينية؟ يطرح هذا السؤال نفسه، بعدما قدم رئيس الحكومة محمد أشتيه للرئيس الفلسطيني أبو مازن، استقالة حكومته، تمهيداً لقيام ما يعرف باسم حكومة تكنوقراط.
  • انتخابات الرئاسة الأمريكية قد تشهد احتمالات جديدة بعيدة عن الاحتمال التقليدي القائم على أنها معركة بين دونالد ترامب (رئيس سابق)، وجو بايدن (رئيس حالي).
  • يجب أن نفهم جيداً معنى قرار الكنيست الإسرائيلي، أول من أمس، برفض فكرة الاعتراف الأحادي الجانب بالدولة الفلسطينية.
  • هل خطر إيران – بالأساس – هو احتمال التخصيب النووي، أم هو تصدير مخاطر التدخل في شؤون دول المنطقة؟ هل الخطر في تخصيب «الماء الثقيل»، أم الخطر في تخصيب «الفكر المدمر الشرير»؟ من تابع مجريات مؤتمر الأمن الدولي في ميونيخ في نسخته الأخيرة هذا
  • شروط عودة الحريري 21 فبراير 2024
    متى يعود سعد الحريري – سياسياً – إلى لبنان؟ سعد الحريري، هو السياسي اللبناني الوحيد الذي أعلن – طواعية – خروجه من الحياة السياسية اللبنانية؛ لأنه اكتشف بما لا يدع مجالاً للشك استحالة إدارة شؤون البلاد والعباد في لبنان في ظل 3 عناصر حاكمة
  • النخبة السياسية اللبنانية المعاصرة، قررت طواعية وبإصرار غير طبيعي، أن تدمر نفسها بنفسها، بمعنى أن تقوم بعملية اغتيال معنوي مدمر لكل رموزها السياسية والفكرية والاجتماعية.
  • 3 كوارث رئيسية في مسألة فهم «بعض الناس» لما يُنشر في وسائل التواصل الاجتماعي.
  • لماذا تعطي دولة الإمارات اهتماماً خاصاً لعلاقاتها بالهند؟ يبرز هذا السؤال في كل زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لدولة الإمارات. يذكر أن رئيس الوزراء الهندي قام بسبع زيارات للإمارات خلال عشر سنوات، آخرها تلك الزيارة التي
  • يجب أن نفرق موضوعياً وسياسياً بين بيبي نتنياهو كسياسي، وبين ائتلاف اليمين المتطرف الذي يقوده، وبين الحكومة التي تضمه واليمين والمعارضة، وبين الرأي العام الإسرائيلي ككل! لكل هؤلاء قوى مختلفة، تتقارب وتتصالح، وتختلف في مصالح ومواقف وسلوكيات.
  • في حوار أجريته صباح أمس داخل جلسات القمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي اكتشفت بما لا يدع مجالاً للشك أن «التحديات الحالية على أمتنا العربية أكثر ضغطاً وتحدياً أمام حلم استغلال الفرص الإيجابية المتاحة». كان حواري مع معالي الوزير أحمد
  • حينما تقارن الثقافة السياسية والفهم الموضوعي للتاريخ السياسي، ما بين الرئيس الروسي والرئيس الأمريكي، تشعر بإحباط شديد! من المفترض، نظرياً، أن الانغلاق الفكري والتعليمي على الثقافة الأنجلوساكونية، تمنح من يتأثر بها عمقاً وانفتاحاً عميقاً،
  • مستعدون لتسوية؟؟ 12 فبراير 2024
    سؤال نطرحه بكل صراحة و«بدون زعل» من قبل القيادات الفلسطينية في غزة ورام الله. السؤال هو.. هل لديكم تصوّر واضح وعملي للانخراط في مفاوضات مع جنون اليمين الإسرائيلي؟ في رام الله هناك طريق مسدود من الفاجعة التفاوضية، بمعنى مشروع الدولتين أو
  • صعوبة مهمة بلينكن؟ 09 فبراير 2024
    ما زالت الهوة شديدة الاتساع بين بيبي نتانياهو ويحيى السنوار، وبين حكومة اليمين وقيادة القسام. وكل من يعتقد أن الاتفاق وشيك وسهل هو في حقيقة الأمر شديد التفاؤل ومغرق في حسن النية. لماذا هذه المرحلة – بالذات – شديدة التعقيد والصعوبة؟ ببساطة
  • 3 متغيرات أساسية سوف تؤثر على سلوك دولة روسيا الاتحادية ورئيسها فلاديمير بوتين.
  • «التوليفة» «الخلطة» «التركيبة» «المعادلة»، الكوكتيل المتناقض الذي أرسته إدارة بايدن لمنطقة الشرق الأوسط وملفاته.
  • ما سياسة إدارة بايدن تجاه المنطقة من الآن، حتى حسم معركة سباق الرئاسة الأمريكية، في 19 نوفمبر المقبل؟
  • شكراً أهل الإمارات 05 فبراير 2024
    تعرضت يوم 3 يناير الماضي إلى أزمة قلبية حادة ومفاجئة عرّضت حياتي للخطر.
  • عاد وزير المالية الإسرائيلي المتطرف «سمورتش» في طرح مشروع «التهجير الطوعي» لسكان قطاع غزة.
  • لماذا يلعب بيبي نتانياهو لعبة «حافة الهاوية» أي التصعيد اللانهائي في الأفكار والسياسات والقتل، وتجاهل أي ضغط داخلي، أو أي نصائح أمريكية، أو قرارات دولية.
  • ما أهمية دراسة التاريخ؟ هل تعود أهميته إلى مجرد تدريسه في المدارس والجامعات والإلمام بتاريخ الأحداث ومعرفة أهم شخوص المرحلة؟ الإجابة عن هذا السؤال ظهرت في أفكار العديد من الساسة المخضرمين أمثال بسمارك، ومترنيخ وغاندي وشواين لاي، ونيلسون
  • هل تعرفون ما الشيء الأسوأ من العمليات الوحشية لجيش الاحتلال الإسرائيلي للمدنيين العزل في غزة؟ إنه الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني بين حركة حماس في غزة، والسلطة الفلسطينية في رام الله. إنها حالة تحالف منظمات سياسية فلسطينية (منظمة التحرير)
  • العبث والقتل والتجسس والعمليات الإسرائيلية ضد أهداف وشخصيات إيرانية مستمرة منذ سنوات بشكل مخيف ومباشر ومتكرر. آخر هذه العمليات هو اغتيال راضي الموسوي أحد أهم قيادات الحرس الثوري الإيراني، والذي خدم منذ سنوات مسؤولاً عن العمليات اللوجستية
  • في عالمنا العربي لدينا مفاهيم مغلوطة في فهمنا السياسي حول مبدأ التفاوض على أي شيء، مادي أو معنوي. التفاوض في ثقافتنا الشعبية هو «عار كامل» و«تخلٍّ وتنازل» حتى لو أدى إلى مكاسب، و«عدم التفاوض» هو شرف عظيم ومكانة وقوة حتى لو أدى إلى خسائر
  • هناك من المنظور الإسرائيلي 3 احتمالات لما بعد غزة. دون فلسفة أو تنظير نقول إن هذه الاحتمالات هي: 1 - غزة دون «حماس»، أي دون الحركة والميليشيا. 2 - «حماس» دون كتائب القسام بمعنى بقاء التنظيم لكن منزوع الآلة العسكرية. 3 - غزة دون سكانها، وهو
  • لا يتعامل الرئيس بايدن مع ملف أمن إسرائيل، على أنه ملف سياسة خارجية، لكنه – حكماً – ملف داخلي أمريكي بامتياز. يبلغ المجمع السياسي اليهودي الأمريكي 7.5 ملايين مواطن أمريكي، منهم 6 ملايين في سن الانتخاب، يؤثرون بنسبة تزيد على 65 % من المناصب
  • هل القضاء على الآلة العسكرية لحركة «حماس» يعني نهاية تأثير فكر حماس على الشارعين الفلسطيني والعربي؟ أيهما أكثر تأثيراً: «الرصاصة» أم «الفكرة»؟ من الذي يعطي الأمر بإطلاق الرصاصة: الإصبع الذي يضغط على الزناد أم الأيديولوجيا التي تستلب العقل
  • مرة أخرى تتعامل واشنطن مع توترات أمنية وعسكرية في منطقتنا برؤية مرتبكة غير موضوعية، غير فاهمة عن عمق جذور المشكلة. قرار واشنطن بتشكيل تحالف عسكري دولي بحري من 10 دول في منطقة البحر الأحمر لردع هجمات الحوثيين التي تهدد سلاسل الإمداد
  • تعداد العالم العربي اليوم حوالي 420 مليون نسمة حوالي %16 منهم من النازحين أو اللاجئين داخل المنطقة أو موزعين على أرض الله. أكثر من 70 مليوناً تحت سن الــ 16 سنة، أي من يعتبرون قانونياً في سن المراهقة شاهدوا وعاصروا حروباً وحشية في سوريا
  • سبب واحد للمجازر! 19 ديسمبر 2023
    إذا قصرنا سبب كل الجرائم التي تتم على أرض غزة وحددناها في شخص نتنياهو – فقط – فإننا علمياً نقوم بتسطيح السبب ونرتكب خطأ جسيماً في حق فلسفة التاريخ، وحق الأدوات العلمية لتفسيره وفهمه. ويقول «أدوار كار» في كتابه البديع «ما هو التاريخ؟»: «إن
  • يقول المفكر اليهودي جدعون ليفي إن الشعور بالاضطهاد التاريخي والفهم المغلوط للفتاوى اليهودية يفسران سلوك بعض الإسرائيليين
  • يعيش الرئيس الأمريكي جو بايدن أتعس أيامه الشخصية، وأسوأ تجاربه السياسية.
  • رجال فريق بايدن؟ 14 ديسمبر 2023
    3 عناصر رئيسية تتحكم في قرار بايدن هي: أولاً: مسؤولياته كرئيس صاحب سلطة تنفيذية في البلاد، المسؤول الأول عن شؤون الأمن القومي للبلاد، القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس الدولة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وثاني أكبر ترسانة نووية في
  • أخطر ما تفعله إيران الآن أن تأمر وكلاءها باللعب بالنار، مع الإعلان الدائم بأنها بعيدة تماماً عن أفعالهم، وأنها بريئة من أي تصعيد أو تسخين للصراعات المسلحة في المنطقة، من غزة إلى جنوب لبنان، ومن بغداد إلى دمشق، ومن البحر المتوسط إلى باب
  • وضع بايدن في سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية هذه الأيام يؤثر بشكل كبير في سلوك إدارته تجاه ملف حرب غزة.
  • العلاقة العربية الأمريكية استراتيجية وأساسية وليس من المصلحة الإضرار بها أو التفكير في الاستغناء عنها.
  • كيف يتصرف بيبي نتنياهو في إدارة هذه الأزمة منذ أن بدأت يوم 7 أكتوبر حتى الآن؟
  • هل يمكن أن يتجرأ بايدن ويفرض سقفاً زمنياً نهائياً على بيبي نتنياهو لإنهاء العمليات العسكرية في قطاع غزة؟
  • يصعب على عقلي المحدود المتواضع المسكين أن يفهم تصريحات المسؤولين الأمريكيين خلال الأيام القليلة الماضية.
  • يصعب جداً اعتبار كثير من الدول الأوروبية والولايات المتحدة، أنها دول محايدة أو وسيطة في سلوكها ومواقفها تجاه الجرائم اللإنسانية، التي تمارسها إسرائيل تجاه السكان المدنيين العزل. نفهم منطقياً أن تكون هذه الدول ضد أي عملية ضد مدنيين
  • منذ الراحل المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وكل قرار تتخذه قيادة الإمارات في الداخل أو في خارج الدولة
  • الدول العربية في المنطقة تحتفي. هناك ثقافة الموت، وهناك ثقافة الحياة.
  • تسعى إسرائيل بكل قوتها إلى تسجيل أي انتصار جزئي في غزة، بعدما ثبت استحالة تحقيق الهدف النهائي.
  • وصلنا الآن إلى مرحلة متدنية في علاقتنا بإسرائيل وهي مرحلة الهدنة مقابل الرهائن.
  • والله العظيم نحن بشر، ولسنا كما ادعى وزير الدفاع الإسرائيلي «غالانت» بأننا حيوانات بشرية! لسنا جنساً أدنى من الرجل الأبيض الأنجلوساكسوني.
  • لغز رفض الموت! 27 نوفمبر 2023
    لم يُزعج وزير الأمن الإسرائيلي بن غافير وكافة قيادات اليمين الديني التوراتي المتطرف أكثر من مشهد خروج الأسرى الفلسطينيين المدنيين في صفقة تبادل الأسرى.
  • الحرب لا يتم الفوز فيها بالسلاح فقط، ولكن أيضاً يلعب سلاح الإعلام والتأثير إلى اتجاهات الرأي العام دوراً أساسياً فيها. أحياناً يمكن للدبابة أن تنتصر في ساحة القتال، لكنها لا تجد نصيراً لها ولدورها في مجال الرأي العام. في حرب غزة، يمكن
  • على نتانياهو أن يختار في هذه اللحظة: الصفقة الحالية لتبادل الرهائن المدنيين، أو يرفض الصفقة للحفاظ على الائتلاف الديني الحاكم؟؟ أيهما أهم للرجل بن غفير ومن معه، أم أسر وأهالي الأسرى من ناحية، والمطالب الأمريكية بالإفراج عن 9 رهائن من
  • من يدير الآخر؟ من صاحب الكلمة العليا في القرارات المصيرية، الإسرائيلي أم الأمريكي؟ هل يؤثر الأمريكي بالمطلق في قرار الإسرائيلي وهل يؤثر الإسرائيلي بالمطلق في قرار الأمريكي؟ أم أن التأثير بينهما تبادلي وجودي تفاعلي؟ كان المفكر السياسي الفذ
  • يخطئ من يعتقد أن أي صفقة لتبادل الرهائن سوف تنهي مشروع الحرب الوحشية، التي يخوضها نتانياهو. الرهائن «جزء» من «كل»، عنصر مساعد، لكن هذا الملف ليس الهدف الأكبر أو المرضي لغرور الجيش الإسرائيلي المجروح في كبريائه وقدراته، منذ يوم 7 أكتوبر
  • هل انهزمنا في هذه الجولة؟ سؤال صعب، والإجابة شديدة الصعوبة. في هزيمة 1967، ابتدع الكاتب الكبير الأستاذ محمد حسنين هيكل مصطلح تسمية ما حدث بــ«نكسة». وعندما سألته عن مغزى التسمية قال: «الهزيمة العسكرية يجب أن تؤدي إلى استسلام سياسي بمطالب
  • الــ Toxic 17 نوفمبر 2023
    هناك منهج في السلوك الإنساني يقوم على أسلوب دائم في اتهام «الغير بالتقصير» أو ما يعرف بأنك لم تفعل المطلوب منك.
  • الفوز في العمليات العسكرية قد يؤدي إلى الهزيمة السياسية إذا كان الثمن هو هدر القيم الأخلاقية التي يقوم عليها القانون الدولي الإنساني.
  • اقتحام غزة.. لماذا كان حتمياً وضرورياً من منظور صانع القرار الإسرائيلي؟
  • لا تبادل الرهائن، ولا قتل قادة «حماس»، ولا تهجير معظم السكان، سوف يؤدي أحدها أو جميعها إلى الإيقاف الفوري.
  • النفاق اللامحدود أو الطاقة السلبية القاتلة! ما بين هذين الشعورين يتم – للأسف – تقييم كل ما يدور في حياتنا من أحداث!
  • حالات نادرة في تاريخ مجلس الأمن الدولي، التي تستخدم فيها دولة من الدول الكبار حق النقض (الفيتو).
  • أعتقد أن مجتمع السوشيال ميديا غارق للأسف الشديد في معارك طواحين الهواء هذه الأيام.
  • لا أحد من كبار الخبراء العسكريين ينكر أن هناك تفوقاً نوعياً وعددياً لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي مقارنة بقوات وتسليح حركة حماس، ولا أحد يفكر أن الجيش الإسرائيلي لديه سيادة جوية مطلقة، تبدأ من الطائرات الأباتشي، وصولاً للطائرات الـ (إف 35)،
  • في هذه الأزمة الدموية التي تهدد المنطقة والعالم، أي نوع من العرب نريد؟ سؤال بسيط، لكنه وجودي حيوي، يتعلق بمستقبل البلاد والعباد. في النخبة السياسية من المفكرين العرب، نجد هناك انقساماً في تقييم أزمة غزة! التيار الأول فارسي قومجي، بروح تيار
  • ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن واشنطن تشتري الوقت للجيش الإسرائيلي كي يكمل مشروعه الخاص بإنهاء «حماس»! المذهل أنه معظم الوقت، وبكشف الخسائر، وبناء على وقائع وبيانات الحرب الوحشية اليومية، فإن معظم الجهد العسكري العملياتي للقوات الإسرائيلية
  • دعا نواب في الكونغرس الأمريكي، العودة عن قرار رفع اسم «الحوثيين» كمنظمة إرهابية.
  • هل تعرفون ما السلاح الأهم في معارك غزة البرية الآن؟ الإجابة أنه سلاح الرهائن؟ ومعركته تحرير الرهائن عن نتنياهو تحتاج – أولاً – إلى كسر الآلة العسكرية لحركة حماس. بموازين للقوى يمكن القول: 1. عدد الجيش الإسرائيلي المقاتل الآن قرابة الـ 400
  • خطأ نتانياهو بتحميل المستوى الأمني مسؤولية الإخفاق والاختراق الأمني في 7 أكتوبر.
  • كيف تعاملت إسرائيل مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الطارئ، الذي انعقد تحت الدعوة للاتحاد والسلم،
  • «ماكرون» خير معبّر عن السياسة الفرنسية صاحبة المواقف المرنة تجاه الأضداد في كل أطراف أي صراع.
  • ما الذي يجمع ما بين كل من هتلر، وموسوليني، وجمال عبد الناصر، وصدام حسين.
  • هل يمكن أن تعدل إسرائيل عن قرار الهجوم البري على قطاع غزة؟ فكرت بعمق في هذا السؤال،
  • قامت إسرائيل بالأمس بقصف 320 هدفاً في قطاع غزة، تحت دعوى أنها أهداف لتنظيم حركة حماس. نحن عند كتابة هذه السطور نتحدث عن أكثر من خمسة آلاف شهيد وقرابة 20 ألف جريح ومعاق ومفقود فلسطيني. إذا عرفنا أن قطاع غزة بكافة مدنه ومحافظاته يبلغ 360
  • مؤتمر غزة للسلام 23 أكتوبر 2023
    ما هي نتائج مؤتمر القاهرة للسلام الذي ضم 34 دولة وهيئة إقليمية؟ انتهى المؤتمر دون بيان جماعي، وتم الاكتفاء ببيان من الدولة المضيفة مصر. ماذا حدث؟ وما هي مواقف الأطراف التي حضرت المؤتمر؟ المؤتمر انقسم إلى 3 مجموعات أساسية: -1- دول الغرب. -2
  • من أطلق الصاروخ؟ 20 أكتوبر 2023
    معرفة من الذي ارتكب جريمة مستشفى المعمداني بقطاع غزة مسألة شديدة السهولة والبساطة.
  • ليس هناك أسرع من «سرعة التدهور» في المواقف الأمنية والسياسية في ملف غزة مثلما ما حدث مساء الثلاثاء الفائت.
  • في الحروب عادة التي تخاض بين الجيوش النظامية، فإن النتيجة النهائية تحسم لصالح الطرف القادر على تحمل أكبر قدر من الخسائر.
  • كثير من المحللين السياسيين العرب، لديهم إشكالية مع «حماس» وعملية طوفان الأقصى. ببساطة وتجريد وتجرد: ما حركة «حماس»؟ «حماس» فصيل من فصائل الإسلام السياسي، يتبع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين. «حماس» ترفض أن تكون ضمن المشروع التفاوضي
  • دافع عن سمعتك! 16 أكتوبر 2023
    سمعة دولة إسرائيل- الآن- على المحك! عُرفت إسرائيل لدى أصدقائها بأنها نموذج الدولة «الديمقراطية» «القوية وسط أعداء»
  • بلينكن في المنطقة 13 أكتوبر 2023
    يأتي وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إلى إسرائيل، لتحقيق 3 أهداف رئيسة:
  • من هنا تصبح معركة غزة معركة أمريكية الفوز فيها لنتنياهو والمكانة العسكرية الإسرائيلية.
  • حقائق حرب غزة؟ 10 أكتوبر 2023
    دون الدخول في تحليلات معقدة، هناك مجموعة من الحقائق بعيدة عن أي تسييس، أو الخيارات، فيما هو حادث الآن بين الفلسطينيين والإسرائيليين. أولاً: فقدت إسرائيل في يوم واحد ما لم تفقده في أي صراع سابق مع الفلسطينيين. ثانياً: القتلى الإسرائيليون
  • مهما حاولت إسرائيل تزوير ما حدث لها في حرب أكتوبر 1973 فإنها بالتأكيد لم تستطع أن تنفي مجموعة من الحقائق الثابتة. هذه الحقائق نصت عليها تحقيقات لجنة «اجرانوت» التي تشكلت لمعرفة حقائق ووقائع وشهادة هذه الحرب. هذه اللجنة تم تكوينها في 21
  • في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ الحياة التشريعية الأمريكية، تم عزل رئيس مجلس النوّاب.
  • مشروع إنهاء بوتين 05 أكتوبر 2023
    مشروع فريق إدارة بايدن هو إسقاط نظام فلاديمير بوتين عبر حرب بالوكالة مع أوكرانيا أكثر من 200 مليار دولار.
  • دائماً أتساءل هل يمكن الثقة في وعود وتعهدات النظام الإيراني الحالي؟ وقبل أن أنحاز أو أتطرف في مواقفي السياسية أقول لنفسي: «كن موضوعياً ودع الوقائع والحقائق تتحدث عن نفسها مطبقاً شعار أنه للمؤمن على أخيه المؤمن أن يتبع حسن الظن». بعد
  • علمنا التاريخ، وهو خير معلم، أن ثنائية السلاح في الدولة الحديثة تؤدي إلى الفوضى والخراب والحروب الأهلية المدمرة. آخر هذه الدروس الصارخة هي 3 نماذج كاشفة. الأول، هو الدرس الروسي الذي انفجر فيه الوضع بين الجيش الروسي الذي يعتبر ثالث قوة
  • خطر جماعة الإخوان 02 أكتوبر 2023
    أعلن وزير الخارجية الأمريكي «ديفيد بلينكن» فرض بلاده عقوبات على وزير الخارجية السوداني السابق في عهد الرئيس السابق عمر البشير، وفرض عقوبات أيضاً على شركتين تتعاونان في عملية إفشال أي تسوية أو حوار ديمقراطي. «علي كرتي» وزير الخارجية
  • من أكثر الشخصيات السياسية عمقاً في فهم الدبلوماسية العالمية وقانون الفعل ورد الفعل في عالم اليوم المضطرب هو معالي الدكتور أنور قرقاش.
  • لا تخجل من الفشل! 28 سبتمبر 2023
    في ربيع 1981، قابلت د. هنري كسينجر في واشنطن، وجاء ذلك أعقاب اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات.
  • علمني الحوار مع الأستاذ سلطان بن سليّم أن «قوة المبادرة والتفكير الإبداعي» أقوى من «قوة الثروة والمال».