لقاء الأخوة فجر جديد للبشرية

لمشاهدة ملف "لقاء الإخوة" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

تشهد الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إلى الإمارات، عقد لقاء تاريخي بين الرمزين الدينيين الكبيرين على أرض الدولة، للتباحث في سبل تعزيز التعايش والتآخي عالمياً، وإطلاق مبادرة مشتركة تبشر بفجر جديد للبشرية.

وتتزامن هذه الزيارة المشتركة مع عقد المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبوظبي، بمشاركة نحو 700 من قادة وممثلي الأديان والعقائد، للتباحث في سبل نشر السلم العالمي، وتعزيز التعايش والتآلف بين الشعوب، وهو ما يترجم المكانة المرموقة لدولة الإمارات، بوصفها عاصمة عالمية للتسامح ومنصة للحوار الحضاري بين جميع الشعوب، بفضل واقعها الحاضر، لكونها تحتضن على أرضها مقيمين من 200 جنسية من مختلف الأديان والعقائد والخلفيات الثقافية يعيشون في تناغم وتآلف.

 

لمتابعة كل ما جاء في ملف "لقاء الإخوة".. اقرأ:

ــ مبادرة مشتركة تبشّر بفجر جديد للبشرية في «لقاء الأخوة الإنسـانية»

ــ قرقاش: شتان بين من يستضيف حوار المحبة ومن يستضيف الإرهاب

ـــ محمد بن زايد مستقبلاً شيخ الأزهر: التعايش بين جميع البشـر السـبيل لتعزيز الســلام العالمي

ـــ حمدان بن زايد: حدث استثنائي وتتويج لفكر ومبادئ زايد

ـــ هزاع بن زايد: لقاء يفتح أبواب الأمل ويؤسس لمرحلة جديدة

ـــ المؤتمر العالمي للأخوة يبحث صياغة عقد اجتماعي تتفق عليه الإنسانية

ـــ جلسات المؤتمر تسلط الضوء على «منطلقات الأخوة الإنسانية»

ـــ الرميثي: المشاركون في مؤتمر الأخوة الإنسانية يمثلون 12 ديانة وعقيدة

ـــ الإمارات ترسي قاعدة جديدة للعلاقات بين الأديان والثقافات المتعددة

ـــ منصور بن زايد: زيارة البابا وشيخ الأزهر تعزز قيم التسامح

ـــ نصف مليار مشاهدة لوسمي «لقاء_الأخوة_الإنسانية» و«#البابا_فرنسيس_في_الإمارات»

ـــ نائب سفير الدولة في إيطاليا: الإمارات قدوة لجميع دول العالم

ـــ مركز «صواب» يطلق حملة #عالم_متسامح بمناسبة زيارة البابا فرنسيس

ـــ «خليفة الإنسانية»: الزيارة تخدم السلام العالمي

ـــ أحمد الزعابي: الزيارة تؤكد مكانة بلادنا في تعزيز التسامح

ـــ اتحاد الكتاب: زيارة البابا عنوان للتعايش في أفق التعدد والمسؤولية والحوار

ـــ «التربية» تطلق زيارات ميدانية إلى المدارس لتعزيز التسامح

ـــ نورة الكعبي: الإمارات تسعى لترسيخ «الأخوة الإنسانية» منهجاً

ـــ زكي نسيبة: الدولة نموذج للتعايش والتلاقي الحضاري

ـــ قصة فخر ومحبة وسلام

ـــ عبد الله آل حامد: زيارة البابا امتداد لنهج التسامح

ـــ وكيل دائرة الثقافة: تعايش المجتمعات يحقق النمو والرخاء للجميع

ـــ رئيس الوزراء المصري الأسبق: مؤتمر الأخوة الإنسانية دليل على ريادة الإمارات

ـــ وزيرة الهجرة المصرية: الإمارات عاصمة السلام ومنصة عالمية للتآخي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات