وكيل دائرة الثقافة: تعايش المجتمعات يحقق النمو والرخاء للجميع

قال سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: إن زيارة قداسة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر للإمارات تثبت أن المجتمعات التي تتأسس على مبادئ قبول الآخر والتنوع الثقافي والتسامح، والتعايش ما بين مختلف أطياف المجتمع هي التي تستطيع تحقيق النمو والرخاء والتنمية للجميع.

وأضاف غباش: إن الإمارات تنعم بتعايش فريد من نوعه بين مختلف الثقافات والجنسيات والديانات في تمازج حضاري، يعكس اتساع أفق ثقافتنا التي ترحب بالإنسان وتدعم الحوار الحضاري وتنوع الثقافات.

وأكد أن الزيارة التاريخية لاثنين من رموز التسامح والسلام عالميا تؤكد أن التسامح يأتي من فهم الآخر، وذلك بالحوار المتواصل المبني على استيعاب القيم الثقافية المختلفة التي تميز مختلف الشعوب وكذلك المنطلقات الدينية المتنوعة والبناء على المشتركات التي تجمع البشر، بما يحقق الوئام والانسجام والتوافق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات