اتحاد الكتاب: زيارة البابا عنوان للتعايش في أفق التعدد والمسؤولية والحوار

حبيب الصايغ

أكد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، اعتزازه بشعار التسامح الذي تتخذه الدولة نهجاً قويماً وبرنامج عمل يتحقق في الواقع، وينعكس على وجه التنمية والثقافة والوعي والحياة في دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقال الشاعر والكاتب الصحفي حبيب الصايغ رئيس مجلس الإدارة، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء العرب في بيان أصدره اتحاد كتاب الإمارات، أمس، إن كتاب وأدباء ومثقفي الإمارات يرحبون بزيارة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى الإمارات، ويرون في تزامنها مع زيارة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف عنواناً حقيقياً للتسامح الذي تعيشه الإمارات وتدعو إليه.

وأضاف: من تجليات ذلك إطلاق وزارة التسامح في مرحلة مبكرة نسبياً، وإعلان منظومة من القيم نحو تكريس الفكرة المستمدة من الدين والتقاليد والأعراف الحسنة، وكذلك التبكير إلى إصدار القوانين والأنظمة المنظمة، خصوصاً المرسوم بقانون الرقم 2 لسنة 2015 في شأن مكافحة العنصرية والكراهية وازدراء الأديان، وما تلاه من أنظمة تسهّل إقامة فئات مجتمعية منها تلك التي تعاني آثار النزاعات والحروب في أوطانها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات