مركز «صواب» يطلق حملة #عالم_متسامح بمناسبة زيارة البابا فرنسيس

من منشورات الحملة | وام

أطلق مركز «صواب» - منصة المبادرة الإماراتية الأمريكية الرقمية المشتركة لمكافحة الأيديولوجيات المتطرفة عبر شبكة الإنترنت وتعزيز البدائل الإيجابية، حملة جديدة على منصاته للتواصل الاجتماعي عبر وسْم #عالم_متسامح، تستمر بين 3 و5 فبراير الحالي باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية على منصات المركز في تويتر، وفيسبوك، وإنستغرام ويوتيوب. تأتي الحملة تزامناً مع الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى دولة الإمارات وهي أول زيارة لبابا الكنيسة للدولة ومنطقة الخليج العربي.

وتحتفي حملة #عالم_متسامح بعلاقات الصداقة والقيم الإنسانية المشتركة بين أديان العالم وشعوبه، بالتزامن كذلك مع إعلان عام 2019 عام التسامح في الإمارات، حيث تؤكد زيارة البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات، أهمية التنوّع والتفاهم المتبادل والتعايش السلمي لمجتمع حيوي متناغم.

وتعد #عالم_متسامح، الحملة الـ33 على وسائل التواصل الاجتماعي التي ينظمها مركز صواب، بهدف محاربة التطرف والتصدي له وتقديم البدائل الإيجابية للأيديولوجيات والمعتقدات المسببة للخلاف والشقاق والتنازع.

أفكار إيجابية

ركزت حملات «صواب» الأخرى على مكافحة التطرف المدمر للأسر والمجتمعات والحضارات القديمة، علاوة على نشر وطرح المواضيع والأفكار والمفاهيم الإيجابية، مثل قصص ملهمة للشباب أسهمت في تطوّر مجتمعاتهم والإسهامات المهمة للمرأة وأدوارها الفاعلة في منع ومقاومة التطرف والنهوض بالمجتمعات نحو الأفضل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات