وزيرة الهجرة المصرية: الإمارات عاصمة السلام ومنصة عالمية للتآخي

أكدت نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج أن المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي تستضيفه الإمارات يسهم في نشر قيم التسامح والتآخي عالمياً وتعزيز الحوار بين الثقافات والعقائد وبناء الجسور المشتركة بينهما.

وقالت على هامش مشاركتها في أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية: إن التسامح في دولة الإمارات قيمة متأصلة في نفوس شعبها مستمدة من نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى مبادئه وقيمه في كل مناحي الحياة، مشيرة إلى أن الإمارات قدمت نموذجاً فريداً على مستوى العالم في الأخوة الإنسانية وتقبل الآخر، من خلال احتضانها أكثر من 200 جنسية ينعمون بالحرية والمساواة والأمن والأمان على أرضها الطيبة.

زيارة

وأضافت أن الزيارة التاريخية المشتركة لكل من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر تؤكد المكانة الكبيرة التي تحظى بها دولة الإمارات على مستوى العالم، ودورها المهم في إرساء قيم ومبادئ السلام والمحبة والتسامح بين البشرية جمعاء.

وأكدت أن نجاح الإمارات في استضافة المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية والزيارة التاريخية لاثنين من رموز التسامح والسلام عالمياً يؤهلها بأن تصبح عاصمة للسلام والتسامح ومنصة عالمية للتآخي وتقبل الآخر ونشر قيم التعايش.

وشاركت نبيلة مكرم في جلسة تحت عنوان «منطلقات الأخوة الإنسانية» ضمن أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي تستضيفه أبوظبي بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية من مختلف دول العالم، بهدف تفعيل الحوار حول التعايش والتآخي بين البشر وأهميته ومنطلقاته وسبل تعزيزه عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات