كرة الحل في ملعب قطر

الإمارات: المزيد من الضغط الاقتصادي إذا لم تغيّر الدوحة موقفها وسلوكها

لمشاهدة الـملف PDF أضغط هنا

كما هو ديدن إعلامها التآمري، ومنذ الأزمة الأخيرة التي اقترفتها يداها، تلعب قطر على وتر العاطفة، وتختزل الإجراءات الهادفة إلى إعادتها لجادة الصواب بمفردة لا علاقة لها بواقع الحال، وهي «الحصار».

يحاول حكام الدوحة، وهم يسعون لتدويل أزمة صنعوها هم، أن يُظهروا الإجراءات السيادية باعتبارها «حصاراً» يستهدفها، الأمر الذي دفع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى وضع النقاط على الحروف عبر الإعلان أن قطر ليست محاصرة، إذ إن أجواءها مفتوحة، كما أن أجواء الدول التي اتخذت قرارات المقاطعة مفتوحة أيضاً إلا للطيران القطري والمسجّل في قطر.

وأكثر من ذلك، أبدى الجبير استعداد المملكة لإرسال مواد غذائية وطبية إلى قطر إذا لزم الأمر، معتبراً أن كرة حل الأزمة موجودة في الملعب القطري، وهو الموقف الذي أثنى عليه معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، بقوله إن تصريحات وزير الخارجية السعودي بشأن قطر لخصت الموقف.

وأضاف معاليه في تغريدة على «تويتر»: «كلام واقعي عاقل يعززه موقع السعودية ودورها، المفتاح هو نبذ سياسة دعم التطرف والإرهاب»، فيما اعتبرت واشنطن أن الأزمة لا تؤثّر في العمليات العسكرية الأميركية في المنطقة.

لا أبعاد عسكرية

وأكد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن، يوسف العتيبة، أمس، إنه لا توجد أبعاد عسكرية لما يجري القيام به في الوقت الحالي مع قطر. وأوضح العتيبة أنه جرى التأكيد للولايات المتحدة، أن الخطوات المتخذة، لن تؤثر في عمليات قاعدة العديد في قطر.

وأضاف أن لائحة بالأمور المطلوبة من قطر، سيتم تسليمها إلى الولايات المتحدة عما قريب. وأكد الدبلوماسي الإماراتي أن المزيد من الضغط الاقتصادي قد يُفرض على قطر إذا لم يتغير موقفها أو سلوكها السياسي.

لا حصار

الجبير أكد أن السعودية لا تفرض حصاراً على قطر، وهي استعداد المملكة لإرسال مواد غذائية إليها. وأثناء محادثات مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون، أكد أن الخطوات المتخذة ضد قطر معقولة. وقال فيما وقف تيلرسون إلى جانبه في واشنطن: «لا يوجد حصار على قطر.

قطر حرة التحرك. موانئها مفتوحة ومطاراتها مفتوحة». وأضاف: «كل ما فعلناه أننا حرمناهم من استخدام أجوائنا، وهذا حقنا السيادي». وأوضح أن «القيود على استخدام الأجواء السعودية مقتصرة على الخطوط الجوية القطرية وعلى أية طائرات مملوكة لقطر فقط، ولا تشمل أية جهة أخرى».

وأشار إلى أن «موانئ قطر مفتوحة، وليست محاصرة. تستطيع قطر إدخال وإخراج السلع متى رغبت في ذلك. هم لا يستطيعون استخدام مياهنا الإقليمية فقط». وأكد أنه تم تخفيف إغلاق الحدود للسماح بلمّ شمل العائلات، وأن السعودية سترسل الأغذية والمساعدات الطبية في حال الضرورة.

وفي تصريح لـ«سكاي نيوز عربية»، أعرب الجبير عن أمله أن تسود الحكمة والمنطق السياسة القطرية، فتتجاوب الدوحة مع دول الجوار، قائلاً: «نأمل أن تتجاوب قطر مع مطالبنا كي نتجاوز هذه الأزمة». وأضاف أن الحل في يد قطر، ذلك أن الانفراج يتوقف على مدى استجابتها لمطالب وقف دعم التطرف والتدخل في الشؤون الداخلية للدول، مجدداً التأكيد أن حل الأزمة يكون في الإطار الخليجي.

تحرّك دبلوماسي

ويجتمع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون مع وزراء خارجية الإمارات والسعودية والكويت، الأسبوع الحالي، حيث يحض نظراءه في جميع هذه الاجتماعات على اتخاذ خطوات فورية لتخفيف التوتّرات الحالية، والتوصل إلى حل سريع عبر الوساطة، كما سيشير إلى أن التوصل إلى حل سريع سيكون في مصلحة منطقة الخليج عموماً، ومصلحة المملكة المتحدة كذلك.

لمصلحة قطر

وأكد المفتي العام للسعودية، رئيس هيئة كبار العلماء، رئيس اللجنة الدائمة للإفتاء، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، أن القرارات التي اتُّخذت بحق قطر مبنية على الحكمة والبصيرة، وفيها فائدة للجميع، «لإخواننا القطريين قبل غيرهم».

ونقلت هيئة كبار العلماء، عبر حسابها على «تويتر»، قول المفتي إن «المملكة بلد إسلامي مستقيم، ولها عمل كبير في خدمة المسلمين، وتضميد جراحهم في أي مكان». وشددت الهيئة على أن «المملكة العربية السعودية تأسست على الكتاب والسنة، ونحن مع ولاة أمرنا في كل ما يرونه مصلحةً للبلاد والعباد، وهذا مقتضى البيعة الشرعية».

وقالت مصادر إن قطر، أغلقت مصنعيها لإنتاج الهيليوم بسبب المقاطعة الاقتصادية التي فرضتها عليها بعض الدول العربية. وقال مسؤول في قطر للبترول إنه تم إغلاق مصنعي الهيليوم اللذين تشغلهما راس غاز التابعة لقطر للبترول المملوكة للدولة لأن السعودية أغلقت حدودها مع قطر وهو ما يمنع الصادرات بطريق البر.

وقال فيل كرونبلوث رئيس شركة كورنبلوث هيليوم كونسلتينج للاستشارات إن مصادره أكدت إغلاق المصنعين.

العتيبة:ازدواجية قطر لا يمكن أن تستمر وعليها اتخاذ إجراءات حاسمة

الجبير:قطر ليسـت تحت الحصار ومستعدون لتزويدها بالمواد الغذائية والطبية

قطر مشكلة لواشنطن والعرب معاً

إشادة ليبية بالموقف الخليجي من قطر

خبراء:مفتاح أزمة قطــر في عودتهــــا إلى البيت الخليجي

الرياض خيار قطر الوحيد للخروج من النفق المظلـــــــم وكسر طوق عزلته

قطر وإسرائيل تعاون وثــــيق لتــفتيت الأمـــــة

انهيار محتم لاقتصاد قطر حـــــال استمرار مواقفها العدائية

بورصة الدوحة تعمق خسائرها بـ 2.3 مليار ريال

«الطيران المدني»: ملتزمون بمنع الناقلات القطرية

تشافي ينسى 192 قتيلاً من أجل عيون رعاة الإرهاب

جرعات درامية تقطر دماً وتعصباً وخبثاً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات