قرقاش: تسييس الحج توجه كارثي والحل في مراجعة الدوحة لأخطائها

الإمارات: سياسات قطر مصيرها الفشل

(لمشاهدة ملف "خيانة قطر" pdf اضغط هنا)

تعرضت جهود تنظيم الحمدين لتدويل الأزمة إلى صفعة دولية، أمس، وباتت الدوحة تحصد فشلاً تلو فشل، برفض المنظمة الدولية للطيران المدني «إيكاو» لطلب تقدمت به، وذلك لإدانة الدول الداعية لمكافحة الإرهاب تحت زعم عدم السماح لطائراتها بالهبوط فيها أو عبور أجوائها.

وإضافة إلى الرفض، فإن المنظمة الدولية للطيران المدني أشادت بجهود الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لسلامة أجواء المنطقة، لتسقط بذلك واحدة من أهم أوراق قطر في اتجاه تدويل الأزمة بعد أن فشلت مساعيها الأولية في تدويل الحج، وكذلك محاولاتها تحويل الأزمة التي تسببت بها إلى مسألة دولية في وقت أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ونائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ضرورة قيام قطر بتصحيح مسار سياساتها بما يؤكد التزامها بجميع تعهداتها السابقة.

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن فشل قطر في تسييس ملف «الإيكاو» إنذار مبكّر وسيفشل معه التوجه الكارثي لتسييس الحج، معتبراً أن الحل يكمن في المراجعة الصريحة لتراكم أخطاء في حق المنطقة والجار.

استراتيجية فاشلة

وكتب معاليه في تغريدات على تويتر: «استراتيجية قطر في التعامل مع أزمتها محكوم عليها بالفشل، لأنها لا تعالج جذور الأزمة؛ دعم التطرف والتدخل لتقويض أمن واستقرار دول المنطقة».

وأضاف معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية: «فشل قطر في تسييس ملف الإيكاو إنذار مبكّر وسيفشل معه التوجه الكارثي لتسييس الحج، والحل في المراجعة الصريحة لتراكم أخطاء في حق المنطقة والجار».

وأعلنت وزارة الطيران المدني بمصر، أمس، رفض المنظمة الدولية للطيران المدني «الإيكاو» لطلب تقدمت به قطر وذلك لإدانة مصر والسعودية والإمارات والبحرين، بزعم عدم السماح لطائراتها بالهبوط فيها أو عبور أجوائها، وأشادت بجهود الدول الأربعة لسلامة أجواء المنطقة.

وذكر بيان إعلامي أصدرته وزارة الطيران المدني المصري، أنه «في إطار مشاركة شريف فتحي، وزير الطيران المدني المصري، في اجتماعات الجلسة الاستثنائية التي عقدتها المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو) بناء على الشكوى المقدمة من دولة قطر، أسفرت الجلسة عن اتخاذ المجلس القرارات التالية: الطلب من الأمانة العامة أن تواصل تنفيذ ما جاء في خطة الطوارئ، تشجيع الدول على التعاون من أجل ضمان تنفيذ الحلول الفنية، تشجيع الأمانة العامة على تحديث المعلومات بصورة دورية منتظمة وتقديمها إلى المجلس، ابتداء من دورة المجلس المقبلة، التنويه بروح التعاون وتكليف رئيس المجلس ببذل مساعيه الحميدة لتسهيل المسائل الفنية العالقة، إن وجدت، حث جميع الدول الأعضاء في منظمة الإيكاو على التقيد بروح اتفاقية شيكاغو والتعاون لضمان سلامة وأمن وكفاءة الطيران المدني الدولي».

وقد قدمت وفود الدول الداعية لمكافحة الإرهاب ورقة عمل مشتركة تضمنت الإجراءات التي تم اتخاذها خلال الأسابيع الماضية بالتعاون مع المكتب الإقليمي للمنظمة في القاهرة، من أجل تعزير السلامة الجوية فوق المياه الدولية بإقليم الشرق الأوسط، والتي تضمنت فتح ثمانية مسارات جوية إضافية ورفض واحد لتخفيف الضغط على المسارات.

ولقيت الورقة استحسان أعضاء المجلس الذي أشاد بروح التعاون بين دول المنطقة على مستوى الفنيين في الطيران المدني.

واعترض رئيس وفد المملكة العربية السعودية على البيان القطري الذي لم يلتزم بمسببات عقد الجلسة الاستثنائية بموجب المادة 54 المخصصة للأمور الفنية فقط، وسجل رئيس وفد المملكة رفضه للبيان القطري المليء بالمغالطات والمخالف للواقع بالنيابة عن الدول الداعية لمكافحة الإرهاب.

وتأتي محاولات قطر المستميتة لتدويل أزمتها، كخطوة يائسة لصرف الانتباه عن ملفها المتخم بدعم الإرهاب وإيواء المتطرفين، وتورطها في عقد صفقات ودفع فدية لأنظمة إرهابية، خاصة أن دول المقاطعة فضحت هذه الأدوار المشبوهة للنظام القطري أمام العالم كله.

وتمسك وزراء خارجية الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب في المنامة، الأحد الماضي، بضرورة وقف قطر سياسة دعم الإرهاب، واتفقوا على أنه في حال قبول قطر مطالب وقف دعم الإرهاب ستكون الدول جاهزة لفتح حوار مع الدوحة، إلا أن المؤشرات تؤكد عدم توافر النية لدى النظام القطري في التوقف عن تلك السياسات المتطرفة.

مسار

في غضون ذلك، أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ونائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ضرورة قيام قطر بتصحيح مسار سياساتها بما يؤكد التزامها بجميع تعهداتها السابقة ويلبي المطالب التي قدمت لها، حفاظاً على أمن واستقرار المنطقة بأسرها وذلك لمصلحة الجميع بمن فيهم قطر.

وبحث العاهل البحريني مع نائب خادم الحرمين الشريفين في جدة مسار العلاقات التاريخية الوطيدة، إضافة إلى التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين حول مجمل قضايا المنطقة بما يحقق مصالحهما المشتركة، ويعزز مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لما فيه خير دوله ومصلحة شعوبه الشقيقة.

وأكد الملك حمد بن عيسى رسوخ ومتانة العلاقات البحرينية السعودية والتي ترتكز على دعائم قوية من التعاون الوثيق والمثمر على كافة المستويات.

كما أكد أن مملكة البحرين تقف دائماً في صف واحد مع شقيقتها الكبرى المملكة العربية السعودية في تصديها للإرهاب بجميع أشكاله وضد كل من يدعمه أو يموله لإيمانها التام بأن ذلك هو الضمان الأكيد لثبات الأمن والاستقرار والتصدي للأخطار والتدخلات وبما يحفظ أمن واستقرار دولنا وشعوبنا الخليجية ويصون مكتسباتها التنموية والحضارية، مثمناً الدور الريادي الذي تقوم به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين في تعزيز العمل الخليجي والعربي والإسلامي المشترك، والدفاع عن المصالح العربية وحرصها على تماسك ووحدة الصف واجتماع الكلمة بين الأشقاء.

وأعرب العاهل البحريني عن ثقته التامة بأن موسم الحج لهذا العام سيكون متميزاً وناجحاً، حيث تتوافر له كل المقومات التي تمكن ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام من أداء جميع المناسك بكل يسر وطمأنينة.

من جهته، جدد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون دعم بلاده لحل الأزمة الخليجية بـ"الطرق السلمية"، مشددا على أن استمرارها "سيقوض جهود مواجهة الإرهاب في المنطقة". وفي مؤتمر صحافي في واشنطن، أكد تيلرسون أهمية مجلس التعاون الخليجي، موضحا: "ملتزمون بحل الأزمة الخليجية لأن وحدة الخليج مهمة بالنسبة لنا".

فبركة

وفي ملفات التزوير والتضليل القطرية، لجأت الأبواق الإعلامية لتنظيم الحمدين إلى تركيز حربه الإعلامية على التحالف العربي في اليمن، مستخدماً لهذا الغرض فيديوهات مفبركة يتم بثها على قناة الجزيرة التي تعد المنبر الأول للإرهاب في العالم.

والجانب الثاني يركز على التهويل من «وباء الكوليرا» في اليمن الذي تفشى نتيجة تدمير الانقلابيين البنية التحتية لقطاع الصحة وتفريغهم المستشفيات من الخبرات الطبية وتعيين موالين لهم لا يمتلكون أي خبرة في هذا المجال.

بورصة قطر تستهل أغسطس بخسائر 4.5 مليارات ريال

شكوى الدوحة لمنظمة التجارة مصيرها الفشل

فنانو الإمارات يتحدّون قطر الإرهاب: كلنا جنود الوطن

«الجزيرة» تنفذ مخططاً مشبوهاً لتشويه جهود التحالف العربي في اليمن

«الدعوة الأزهرية»: دعاة تسييس الحج رؤوس فتنة

قطر تنشر إعلانات وظائف وهمية للتأثير على مواقف العرب الباحثين عن عمل

التلاعب بالمجتمع الدولي.. رهان الدوحة الخاسر

«النواب الأميركي»: قطر متسامحة مع تمويل الإرهاب

قطر تواصل استئجار شركات «غسيل السمعة» في أميركا

مبادرة مصرية بمجلس الأمن لمنع حصول الإرهابيين على السلاح

تمارين عسكرية تركية قطرية

«أخبار الساعة»: رفض مطلق لتدويل المشاعر المقدسة

حمد بن جاسم تآمر على مــصر لمصلحة إسرائيـل

بن جاسم وعلاقاته مع أجهزة المخابرات الأجنبية

شيطان «الجزيرة» محرّك خيوط الماكينة الإعلامية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات