أعضاء في «الوطني»: أبناء الإمارات نموذج في دعم الأشقاء

عبّر أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي عن فخرهم بجهود أبناء الإمارات الذين قدموا نموذجاً ملهماً في مساندة وإغاثة إخوانهم في اليمن.

وقال ضرار بالهول الفلاسي، عضو المجلس الوطني الاتحادي: نحيي في أبناء الوطن تلك الجهود الكبيرة التي بذلوها، وشاركوا من خلالها في إعادة الأمل والسلام إلى ربوع اليمن السعيد، وساهموا في تطوير مشاريع تنموية لخدمة الشعب اليمني الشقيق، مسجلين صفحات مشرقة مجيدة لدولة الإمارات، استمراراً للنهج الراسخ والأصيل، الذي وضع أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ووطده من بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأضاف: ما مشاركة أبناء الإمارات في إعادة الأمل والسلام إلى اليمن الشقيق إلا صورة عن الجهود المخلصة التي بذلتها وتبذلها دولة الإمارات في مساندة أشقائها العرب ليس في اليمن فقط وإنما على المستوى القومي كله.

نموذج

وأكد أسامة الشعفار، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن ما قدمه أبناء الإمارات في اليمن هو تأكيد حقيقي وبصمة راسخة لدور الدولة الإنساني الرائد.

وقال إن أبطال الإمارات ماضون على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في تولي مسؤولياتهم الإنسانية في نشر السلام في مختلف المناطق التي يتطلب وجودهم فيها.

صفحات مشرفة

بدورها قالت ناعمة المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن أبطال الإمارات الذين شاركوا في مهمة إعادة الأمل وترسيخ أمن المنطقة سطروا صفحات مشرفة في ميادين البذل والعطاء على أرض اليمن.

وأضافت إن أبطالنا أكدوا ثباتهم الراسخ في ترجمة مواقف الوطن والدفاع عن قضاياه ودعم الضعيف ونصرة الحق لتبقى إمارات النصر قوية شامخة يترجم أبناؤها البررة رسالتها الإنسانية والحضارية.

أرض العطاء

ووجهت كفاح محمد ناصر الزعابي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، تحية إجلالٍ وتقدير لأبناء الوطن العائدين إلى أرض الإمارات بعد أن لبوا نداء الواجب وكانوا لأهل اليمن الحصن الحصين إلى جانب الأعمال الإنسانية والمشاريع التنموية التي ستظل دليلاً على الدور الإماراتي في أرض اليمن.

كما وجهت ناعمة الشرهان، عضو المجلس الوطني، تحية لأبناء الوطن العائدين من أرض اليمن، مثمنة قصص النجاح والتعاون والإنسانية والإخلاص التي سطرها أبناء الإمارات، مقدمين دروساً عديدة في حبهم لوطنهم ولأشقائهم.

وأضافت: ما شاهدناه من أبناء الوطن ومساهماتهم الجليلة في تقديم خدمات إنسانية استفاد منها عدد كبير من الإخوة اليمنيين هي في واقع الأمر ليست جديدة على أبناء الإمارات وإنما أمر تشرّبوه من الوالد المؤسس الذي زرع فيهم قيم التسامح والإخاء والعطاء بكل صوره وعناوينه، مشيرة إلى أن الإمارات ستبقى دائماً أرض العطاء.

إغاثة الأشقاء

وقال محمد الكشف، عضو المجلس الوطني الاتحادي: نفتخر بأننا أبناء دولة الإمارات، وأننا أبناء زايد، وكل الفخر والاعتزاز بأبطال الوطن الذين سطروا أسمى معاني العطاء والإنسانية. وأعرب عن فخره واعتزازه بجهود أبناء الإمارات في سبيل إحقاق العدالة ونصرة المظلومين.

وقالت جميلة المهيري، عضو المجلس الوطني الاتحادي: نقف تحية إجلال وإكبار لقيادتنا الرشيدة التي تحرص كل الحرص على أن ننعم بالأمن والأمان والرفاهية، ونرفع الرأس فخراً واعتزازاً بأبطال الوطن الذين بذلوا الغالي والنفيس لترسيخ أمن المنطقة ونصرة الضعفاء، وساهموا في الأعمال الإنسانية والخيرية التي توفر العيش الكريم لإخواننا أبناء اليمن السعيد.

اقرأ ايضاً

في ملف البيان المخصص لــ «#الصقور_المخلصين» تبرز الكثير من العناوين لعل أبرزها مايلي :

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: حماة الاتحاد.. يد تحمي وأخرى تبني

حمدان بن زايد: «الهلال» ستواصل مبادراتها التنموية بالمحافظات اليمنية كافة

هزاع بن زايد: أسمى التحايا لجنودنا البواسل في عودتهم المظفرة

أنور قرقاش: تكريم مستحق من وطن الوفاء لأبنائه

ثاني الزيودي: دور بطولي مشرّف لأبطالنا

وسم #الصقور_المخلصين يتصدر ترند الإمارات

مواطنون: أبناء الإمارات سجلوا أروع الأمثلة في العطاء ونفخر بما قدمته الأسر الإماراتية من تضحيات

أعضاء في «الوطني»: أبناء الإمارات نموذج في دعم الأشقاء

صدور عدد جديد من مجلة «الجندي»

دور الإمارات في اليمن.. أحرف من نـور يكتبها التاريخ

الإمارات تحتفي بجنودها البواسل المشاركين في مهمة اليمن

القوات المسلحة تواصل استعداداتها للعرض العسكري "حصن الاتحاد 7"

استعدادات مكثفة لـ«حصن الاتحاد 7»

مسؤولون وعسكريون أوروبيون لـ«البيان»: دور تاريخي للإمارات في كسر شوكة الإرهاب

 حرصا على تعميم الفائدة ننشر لكم صفحات البيان المخصصة بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات