مسؤولون وعسكريون أوروبيون لـ«البيان»: دور تاريخي للإمارات في كسر شوكة الإرهاب

صورة

وصف مسؤولون وعسكريون أوروبيون، دور دولة الإمارات في محاربة الإرهاب في المنطقة وحول العالم بـ«التاريخي»، مؤكدين أنّ دولة الإمارات قدمت في سبيل الحرب على الإرهاب عطاء سخياً يعكس مدى الوعي والحرص على أمن وسلام واستقرار المنطقة والعالم.

وأشار المسؤولون إلى أنّ جهود دولة الإمارات نجحت في كسر شوكة الإرهاب وتحقيق الاستقرار في المنطقة والعالم، ودعم جهود التنمية في المنطقة لتحقيق رخاء واستقرار الشعوب.

وقال عضو لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الفرنسي عن حزب الجمهوريين، النائب بيير كوردير، لـ«البيان»، إنّ دولة الإمارات انخرطت بشكل كبير في كافة الجهود الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب واقتلاع جذوره من المنطقة والعالم، وشاركت مادياً وعسكرياً وفكرياً ودبلوماسياً في التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب بقيادة الولايات المتحدة، وفي التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن والقضاء على الإرهاب، جهودها جبارة يقدرها المجتمع الدولي، فضلاً عن دور الإمارات في تجنيب المنطقة والعالم كارثة سيطرة تيارات متطرفة على مساحة جغرافية مهمة مثل المضايق «باب المندب وهرمز»، وهو الدور الذي سيسجله التاريخ.

وأكّد الضابط السابق في المكتب الفيدرالي الألماني لأمن المعلومات، برتولت أرنيم، أنّ دولة الإمارات تحرّكت وفق استراتيجية عسكرية وأمنية ودبلوماسية بعيدة الرؤية، بعيداً عن المغامرات غير المحسوبة، حيث قادت دبلوماسية التنوير وكشف خطورة الجماعات والتيارات والميليشيات المتطرفة في المنطقة.

وشدّد الخبير العسكري والضابط السابق في الجيش البريطاني، ويليام نيكولز، أنّ دولة الإمارات سارت على سياسة حكيمة وفي طرق متوازية لمحاربة الإرهاب في المنطقة، عبر مساندتها القوات الدولية، والتحالف العربي ودعم كل صناديق ولجان مكافحة الإرهاب المحلية والدولية، ودعمها الجهود الإنسانية الدولية وقيادتها جهوداً ومبادرات شخصية، فضلاً عن إطلاقها حملات مكافحة الفكر المتطرف في المنطقة العربية والعالم، مضيفاً: «هي وصفات لعلاج المنطقة والعالم من فيروس التطرف المدمر، وأبرز دواء في هذه الوصفة كان العسكري إلى جانب الإنساني والتنموي وخاصة في اليمن، ما كان له أثر مهم تمثّل في حماية الممرات الملاحية الدولية في الخليج ومضيق هرمز وبحر العرب ومضيق باب المندب وجنوبي البحر الأحمر، وحتى قناة السويس بتعاون عربي مثّل درعاً مهمة حمت مصالح دول المنطقة وأوروبا والعالم، فهو دور تاريخي يقدره المجتمع الدولي».

اقرأ ايضاً

في ملف البيان المخصص لــ «#الصقور_المخلصين» تبرز الكثير من العناوين لعل أبرزها مايلي :

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: حماة الاتحاد.. يد تحمي وأخرى تبني

حمدان بن زايد: «الهلال» ستواصل مبادراتها التنموية بالمحافظات اليمنية كافة

هزاع بن زايد: أسمى التحايا لجنودنا البواسل في عودتهم المظفرة

أنور قرقاش: تكريم مستحق من وطن الوفاء لأبنائه

ثاني الزيودي: دور بطولي مشرّف لأبطالنا

وسم #الصقور_المخلصين يتصدر ترند الإمارات

مواطنون: أبناء الإمارات سجلوا أروع الأمثلة في العطاء ونفخر بما قدمته الأسر الإماراتية من تضحيات

أعضاء في «الوطني»: أبناء الإمارات نموذج في دعم الأشقاء

صدور عدد جديد من مجلة «الجندي»

دور الإمارات في اليمن.. أحرف من نـور يكتبها التاريخ

الإمارات تحتفي بجنودها البواسل المشاركين في مهمة اليمن

القوات المسلحة تواصل استعداداتها للعرض العسكري "حصن الاتحاد 7"

استعدادات مكثفة لـ«حصن الاتحاد 7»

مسؤولون وعسكريون أوروبيون لـ«البيان»: دور تاريخي للإمارات في كسر شوكة الإرهاب

 حرصا على تعميم الفائدة ننشر لكم صفحات البيان المخصصة بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات