أمل عبد الله الهدابي

أمل عبد الله الهدابي

أمل عبد الله الهدابي

أرشيف الكاتب

  • تشير التصريحات التي أدلى بها أخيراً وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى أن النظام في بلاده يمتلك رؤية ذاتية معزولة عن متطلبات الأمن الإقليمي وأساسياته،
  • لا شك بأن الدعوة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لعقد قمتين طارئتين نهاية الشهر الجاري في مكة المكرمة،
  • اعتبر مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أن إرسال حاملة الطائرات «يو إس إس إبراهام لينكولن»، إلى مياه الخليج العربي، بمنزلة «رسالة واضحة، لا لبس فيها لإيران»، مشيراً إلى أن هذه الخطوة،
  • بعد اختفاء عن أعين الإعلام نحو خمس سنوات، ظهر أبوبكر البغدادي زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي بشكل مفاجئ في فيديو نشره التنظيم عبر منصاته الدعائية والإعلامية، واللافت أن البغدادي لا يزال يلقب نفسه بـ«أمير المؤمنين»! ولكن اللقطات المنشورة تعكس
  • لا يختلف أحد على أن تطوّر الأوضاع في السودان والجزائر وليبيا واليمن وسوريا يؤثر في البيئة الاستراتيجية الإقليمية، ويمثل متغيراً حيوياً لصانعي القرار في المنطقة والعالم، ومن ثم فإن ما يحدث في هذه الدول يبقى، شئنا أم أبينا، موضع اهتمام
  • لا شك أن أحد أسباب تنامي النفوذ والدور الإيراني في المنطقة، يتمثل في قصور الرؤية الاستراتيجية العربية طيلة سنوات طويلة مضت، وما شابها من ثغرات وانشغالات وإشكاليات نجم عنها التخلي عن العراق بعد الغزو الأمريكي عام 2003 ، وغيابها عن دائرة
  • لا يخالجني شك في أن «إعلان تونس» الصادر في ختام الدورة الثلاثين للقمة العربية، قد حقق أهدافاً استراتيجية عدة، وتعاطى بواقعية كبيرة مع الكثير من الملفات المطروحة للنقاش على الساحة العربية،
  • فجأة وبدون سابق مقدمات، وبعد إفلاس كل جهود وأفكار من يستعين بهم نظام الحمدين في قطر للإساءة إلى دولة الإمارات،