4 نجوم على دكة الاحتياط

كانوا الخيار الأول لكل المدربين في فرقهم خلال المواسم السابقة، قادرين على تغيير النتيجة في أي وقت وتحت أي ظروف.. في الجولة الأخيرة ولأمور ما قد تكون خارجة عن الإرادة، أو ربما لقرار الأجهزة الفنية، وجدوا أنفسهم على دكة الاحتياط، 4 نجوم يملكون الإبهار داخل المستطيل الأخضر لا يزالون في انتظار قرار عودة التألق بعد غياب.

جاءت صفقة انتقال النجم عمر عبد الرحمن المدوية إلى صفوف نادي الجزيرة بداية الموسم الحالي، قادماً من الهلال السعودي، في صفقة انتقال حر بعقد لمدة 3 سنوات، وبعد مرحلة من التكهن بعودته لبيته العين، أو تجربة جديدة، كان القرار بالرحيل إلى فخر أبوظبي، ومنذ اللحظات الأولى توقع الجميع أن يرى إبداعات «عموري» داخل المستطيل الأخضر مع فريقه، لكن حتى الآن لا وجود لها، ربما ينتظر قرار المدير الفني أو التأكد تماماً من جاهزية النجم الكبير.

يعد المهاجم أحمد خليل قناص نادي شباب الأهلي، أحد أفضل مهاجمي الكرة الإماراتية، خلال السنوات الأخيرة، ولعل أهدافه الحاسمة وانطلاقاته في دفاعات الخصم لا زالت باقية في أذهان محبي وعشاق «الفرسان»، لكن بالرغم من مرور ثلاث جولات لم تظهر الإمكانات الحقيقية للمهاجم الكبير، ثلاث جولات وغياب تام عن هز الشباك في ظاهرة تحتاج إلى تفسير وفك الطلاسم، أحمد خليل صديق دكة البدلاء حالياً، ننتظرك الجولات المقبلة وننتظر أهدافك وتألقك من جديد.

فجّر نادي الجزيرة مفاجأة لجماهيره في بداية الموسم الحالي، عندما تعاقد مع الدولي عامر عبد الرحمن صاحب الـ «30 عاماً» ونجم العين السابق، في صفقة انتقال حر أيضاً لمدة عامين، ومثلت صفقة الثنائي أجمل «عيدية» وقتها لعشاق النادي الذين احتفلوا بالتعاقد مع النجم البارز دعماً لصفوف الفريق في الموسم الجديد، يومها توقع الجميع أن يقود المايسترو خط وسط فخر أبوظبي، إلى جانب ترسانة النجوم وفي مقدمتهم عموري وكينو البرازيلي، إلا أن دكة الاحتياط رفضت رحيله وفي انتظار جولات أخرى.

حبيب الفردان هو أحد أفضل لاعبي خط الوسط في الكرة الإمارتية خلال الفترة السابقة، «السندباد» صاحب التجارب المتميزة مع الأندية الكبيرة، بدايات الوصل وإبداعات شباب الأهلي وحالياً عراقة النصر، لاعب لا يختلف عليه اثنان، إمكانات رائعة ونظرة ثاقبة داخل الملعب، قادر على حسم الأمور بتمريرة أو بمجهود فردي، فردان «الحبيب»، الغائب الحاضر خلال الجولة الأخيرة، قادر على العودة والوقوف مع زملائه في الفريق ليعود العميد إلى مكانه الطبيعي.

اقرأ أيضاً:

5 أندية ترسم الابتسامة على وجوه جماهيرها

روزفيـل يُحلّق في الأجواء الهـولندية

«الساحر» إيغور يأسر قلوب مشجعي الشارقة

اللاعب «المقيم» حديث لقاء الكبار

غبراييل «أيقونة» الفجيرة يُتعب مواطنيه

التاسعة مساءً.. تزعج ضيوف حتا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات