روزفيـل يُحلّق في الأجواء الهـولندية

الهولندي روزفيل وصراع على الكرة مع لاعب النصر

بصم الهولندي ميخائيل روزفيل لاعب الظفرة، على نجاح صفقته، بعد أن ظهر بمستويات قوية في المباراة التي جمعت فريقه بالنصر الخميس الماضي، لحساب الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، وكان وراء هدفي الفوز، كما برز بشكل لافت في بناء هجمات الظفرة، بفضل سرعته ولياقته البدنية العالية.

وبنهاية المباراة، خرج روزفيل بسعادة مضاعفة، بعد أن قاد فريقه لتحقيق الفوز الأول في مسابقة الدوري، وثانياً بلقاء صديق طفولته براندلي كواس لاعب النصر، إضافة إلى مواطنيه يان فيرسلاين مدرب النصر ومساعده بوب، وعلق روزفيل عن ذلك قائلاً: «أنا سعيد باللعب وسط أجواء هولندية، أتمنى لأصدقائي التوفيق في المباريات المقبلة، كنا في حاجة للفوز مثلهم، وأعتقد أننا نستحقه بعد هذا الأداء الرائع».

ويرتبط روزفيل وكواس بعلاقة صداقة عمرها 20 عاماً، حيث نشأ اللاعبان في المنطقة نفسها في هولندا، ولعبا في المراحل السنية لفريقي هيلاس وألكمار، قبل أن يشق كل منهما طريقاً مختلفاً في عالم الاحتراف، لكن الصدفة قادتهما لخوض أول تجربة خارج هولندا في الدوري الإماراتي. وأضاف روزفيل: "سلكنا نفس الطريق ثم افترقنا، وكنا نلتقي من حين لآخر على أرضية الملعب في الدوري الهولندي، الغريب في الأمر، أننا بدأنا مسيرتنا في مرحلة الشباب في الأندية نفسها، وعندما قررنا أن نخوض تجربة احترافية خارج هولندا، جمعتنا الصدفة معاً في الدوري الإماراتي".

وأكد روزفيل أنه يقيم في أبوظبي، وأنه سعيد وعائلته بالعيش في الإمارات، مشيراً إلى أنه تأقلم سريعاً مع الأجواء في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات