مكتوم بن محمد يشهد افتتاح مجالس المستقبل العالمية

الإمارات تستشرف مستقبلاً أفضل للأجيال

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، حرص دولة الإمارات ودبي على تعزيز التعاون الاستراتيجي المثمر مع المنتدى الاقتصادي العالمي، وكافة المنظمات الدولية والدول المهتمة بصناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة وخير المجتمعات، تجسيداً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بتعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، والمهتمين من رواد الأعمال وأصحاب العقول والمبتكرين حول العالم في المجالات المستقبلية الأكثر ارتباطاً بحياة الناس.

وحضر سموه، أمس، افتتاح فعاليات مجالس المستقبل العالمية في دبي، كما التقى بورجيه برندي رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، بحضور معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل الرئيس المشارك لمجالس المستقبل العالمية.

وبحث سموه مع برندي سبل تعزيز التعاون المشترك مع المنتدى الاقتصادي العالمي، في دعم أجندة الاستدامة وصناعة المستقبل في العالم.

وأشاد رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، برؤى قيادة دولة الإمارات، وتوجهاتهم المستقبلية، مثنياً على تجارب دبي وسعيها الدائم للمشاركة بفاعلية في الجهود والمبادرات العالمية لتحقيق الاستدامة.

اقرأ ايضاً

في ملف البيان المخصص لــ «المنتدي الإقتصادي العالمي» تبرز الكثير من العناوين لعل أبرزها مايلي :

مكتوم بن محمد: العمل من أجل المستقبل لا ينتظر

وزراء: حكومة الإمارات ملتزمة بتعزيز التعاون العالمي لخير المجتمعات

خلفان بلهول: تشريعات مرنة لتحويل الأفكار إلى ابتكارات

«الهوية والجنسية» تستعرض مزايا الإقامة الذهبية

نيكولاي خليستوف لـ«البيان»: رحلة هزاع المنصوري إنجاز عظيم

بحث كيفية تجاوز المجتمعات خط الفقر إلى مستويات حياتية أفضل

مدير عام المنتدى الاقتصادي العالمي: صناعة المستقبل رهن بالعمل الجماعي

تصنيف ائتماني سيادي للإمارات بالربع الأول 2020

«طيران الإمارات» تبحث ضم طرازات إضافية لأسطولها

خبراء يستشرفون حلولاً عملية لتحديات التكنولوجيا

 حرصا على تعميم الفائدة ننشر لكم صفحات البيان المخصصة بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات