حمدان بن زايد يدعو إلى تضافر الجهود لتنسيق إغاثة متضرري الفيضانات

«عرفة» اليوم الرئيسي لتبرعات كيرالا

أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن اليوم الاثنين «يوم عرفة» سيكون يوماً رئيسياً لتلقي التبرعات من كافة فئات المجتمع لإغاثة متضرري الفيضانات في ولاية كيرالا الهندية.

وأكدت الهيئة أنها ستقوم بنشر مندوبيها على مدار الساعة في العديد من المواقع على مستوى الدولة وذلك من أجل جمع التبرعات.. داعية كافة فئات المجتمع إلى التفاعل مع هذا اليوم الخيري الذي يعكس نهج دولة الإمارات القائم على الخير والعطاء الإنساني.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتشكيل لجنة وطنية عاجلة لإغاثة متضرري الفيضانات في ولاية كيرالا برئاسة الهيئة جاءت لتؤكد عمق العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع دولة الإمارات والهند قيادة وشعباً، وتجسد في الوقت نفسه نهج العطاء الإنساني الراسخ في دولة الإمارات، داعياً إلى ضرورة تضافر جميع الجهود في الدولة لتنسيق عمليات عاجلة لإغاثة متضرري فيضانات كيرالا، واحتواء آثارها المدمرة على سكانها.

علاقات

ونوه سموه في تصريحات له بهذه المناسبة، بما تحظى به العلاقات بين البلدين من دعم وعناية بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح سموه، أن جهود اللجنة الوطنية تستهدف تقديم الإغاثة العاجلة لأهالي ولاية كيرالا، ودعم جهود الحكومة الهندية لمواجهة آثار الفيضانات، مؤكداً أن تلك الجهود تأتي تعزيزاً للقيم والمبادئ التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي وضع الأسس التي قام عليها صرح الإمارات الخيري والإنساني.

إعلان

وقد بدأت «اللجنة الوطنية العاجلة لإغاثة متضرري الفيضانات في ولاية كيرالا» برئاسة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومشاركة الجمعيات الإنسانية في الدولة وبالتنسيق مع سفارة الدولة في الهند، باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع خطة إغاثية عاجلة لتسيير المساعدات الإغاثية للمتضررين من الفيضانات في ولاية كيرالا الهندية. وأعلنت اللجنة، تشكيل غرفة عمليات لمتابعة الأوضاع وتسيير المساعدات الإغاثية العاجلة من مواد غذائية وصحية وطبية وإيوائية وتوزيعها على أهالي الولاية.

دعم

وتوجه الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر بالشكر والتقدير إلى قيادة الدولة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الدعم المستمر لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وتكليفها بترؤس اللجنة الوطنية لإغاثة متضرري فيضانات ولاية كيرالا وجمع التبرعات اللازمة لدعم المتضررين.

وأكد الفلاحي أن هيئة الهلال الأحمر بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حريصة على الاستجابة الفورية للنداء الإنساني العاجل في ولاية كيرالا واتخاذ الترتيبات اللازمة من أجل جمع التبرعات لإغاثة المتضررين من الفيضانات، مشيراً إلى أن مكاتب الهلال الأحمر على مستوى الدولة اتخذت الترتيبات اللازمة وعقدت اجتماعات مع الجهات الخيرية العاملة في الدولة، وذلك من أجل تنسيق عملية جمع التبرعات في كل إمارة.

سبق

وأوضح أن مندوبي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سينتشرون في مئات المواقع بمختلف إمارات الدولة من أجل تلقي التبرعات من كافة فئات المجتمع، لافتا إلى أن اختيار يوم عرفة يوما رئيسيا لتلقي التبرعات من شأنه تحفيز مختلف فئات المجتمع على التفاعل بشكل كبير مع هذه المبادرة الإنسانية التي تقدم الإغاثة العاجلة للمتضررين من فيضانات ولاية كيرالا الهندية.

وأكد أن دولة الإمارات كدأبها دائما سباقة في التجاوب مع المتضررين والمتأثرين من الكوارث الطبيعية في مختلف أنحاء العالم، وتتحرك وبتوجيهات من قيادتها الرشيدة لتلبية الاحتياجات العاجلة لأهالي كيرالا وتقديم الدعم اللازمة إلى دولة الهند في هذه الأزمة، وذلك انطلاقا من العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط بين البلدين، وكذلك تأكيدا على نهج الخير والعطاء الإنساني لدولة الإمارات.

تبرعات

وأشار الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر إلى أن الحملة ستقتصر على جمع التبرعات في مئات المواقع المنتشرة على مستوى الدولة من مولات ومراكز تسوق ومراكز تجارية وغيرها، وذلك دون بث تلفزيوني موحد ليوم التبرع الرئيسي، معربا عن ثقته أن «يوم عرفة» سيشهد تفاعلا جماهيريا كبيرا للتبرع لإغاثة متضرري ولاية كيرالا.. منوها إلى أن مشاركة مختلف الفئات في اليوم الرئيسي للتبرع لضحايا فيضانات كيرالا من شأنه أن يؤكد على الحس الإنساني الذي عرف به مجتمع الإمارات وكذلك دور دولة الإمارات في إغاثة المنكوبين أينما كانوا وتقديم العون والمساعدة لهم جميعا.

وأكد أن هيئة الهلال الأحمر حريصة على إيصال رسالة الإمارات الإنسانية التي انتهجتها منذ عقود من الزمن وقادتها إلى تصدر دول العالم كأكبر دولة مانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية التي شملت 147 بلدا العالم الماضي.

قرقاش: تعاضد إنساني

قال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن التجاوب الإغاثي الكبير في الإمارات مع أزمة فيضانات ولاية كيرالا الهندية ينطلق من مبدأ التعاضد والتواصل الإنساني.وتابع قرقاش في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «العمل الخيِّر والمتجرّد يُكرّس قيم التسامح في المجتمعات، ويعبّر عن مساندة لأهالي ولاية هندية لهم مساهمات مشهودة في مسيرة الإمارات». دبي - البيان

اقرأ أيضاً:

خليفة يوجه بتسيير طائرة إغاثة لمساعدة منكوبي الفيضانات والسيول في السودان

وفد «الهلال» يصل إلى الخرطوم لتقييم الأضرار وبدء الإيواء والإغاثة

«دبي العطاء» توزع 50 ألف حقيبة مدرسية على الأطفال السوريين بالأردن

منهجية المساعدات الإماراتية إرث متأصل بسياستنا الخارجية

أطباء الإمارات يتطوعون لإغاثة المتضرّرين

«يوم العمل الإنساني» دافع لمزيد من العطاء

100 ألف مستفيد من مشاريع «خليفة الإنسانية» في العراق

طارق القرق: فرصة لنتذكر أعمال الإمارات في سبيل إسعاد الآخرين

"عرفة" اليوم الرئيسي لتلقي التبرعات لإغاثة كيرالا

الإمارات تسطر ملحمة إنسانية في إغاثة كيرالا

منهجية المساعدات الإماراتية الإنسانية إرث متأصل في السياسة الخارجية

تفاعل كبير مع وسم «#يدا_واحدة_لإغاثة_كيرلا»

تعليقات

تعليقات