100 ألف مستفيد من مشاريع «خليفة الإنسانية» في العراق

أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أن مشاريعها التنموية والإغاثية في العراق ركزت على أهالي المناطق المتضررة من تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بتوفير احتياجاتهم، وتقديم الدعم الإنساني للعوائل المتضررة والفقيرة والأكثر حاجة، سواء تلك العوائل النازحة التي لا تزال قابعة في مخيمات النزوح أو التي عادت إلى مناطق سكناها الأصلية. وذكرت المؤسسة أنها ركزت في حملتها على الفئات الاجتماعية الأكثر حاجة في مثل هذه الظروف وخصوصاً الأرامل والأيتام وذوي العوز، حيث بلغ عدد العوائل المستفيدة من المساعدات بحدود 21739 عائلة وبواقع 108956 شخصاً مستفيداً.

وأضافت أن هذه الحملة التي بدأت خلال الأسابيع الماضية وستستمر إلى ما بعد عيد الأضحى المبارك جاءت في وقت كانت الفئات المستهدفة منها بأمس الحاجة إلى المساعدة لتأمين احتياجاتهم من الغذاء والملابس خلال هذه الأيام المباركة، حيث عبرت العوائل المستفيدة عن شكرها وتقديرها للدولة ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، على ما تقوم به من مبادرات إنسانية وخيرية.

تعليقات

تعليقات