محمد يوسف

    العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد يوسف

    محمد يوسف

    كاتب إماراتي

    أرشيف الكاتب

    • متى ظلمت الوحوش؟ 02 أغسطس 2021
      وكأنه يسير على نفس الخطى، ألا ما أشبه الليلة بالبارحة، بالأمس، كان يزأر كالأسد، ويذكرنا بمرشده في مصر، المدعو محمد بديع.
    • اعترف الغنوشي، قال إن حزبه الإخواني كان جزءاً من مأساة تونس، ويتحمل مسؤولية ذلك.
    • لأنهم متآمرون، خونة، لا عهد لهم ولا ذمة، يظنون أن الآخرين مثلهم.
    • قيس يحب الوطن 28 يوليو 2021
      يتحدثون عن الشعب وإرادة الشعب وثورة الشعب، فإذا وضع الشعب إصبعه في عيونهم، وقال لهم.. كفى عبثاً بالوطن،
    • خضراء يا تونس 27 يوليو 2021
      أحداث تونس قطعت حبال أفكارنا وفرضت نفسها، فأصبح كل شيء قابلاً للتأجيل، فقد فتحت نافذة لتدخل الضوء إلى البلاد الخضراء.
    • من يكتم الأسرار؟ 26 يوليو 2021
      كان الحمام الزاجل هو وسيلة نقل الرسائل العاجلة قبل أن يخترع جراهام بيل الهاتف، استخدمتها الدول، ملوكاً وأمراء وولاة وقادة جيوش.
    • كلنا منكشفون 25 يوليو 2021
      الحديث عن مراقبة الهواتف النقالة ليس جديداً، وتسجيل المكالمات ليس اكتشافاً من اكتشافات الألفية الثالثة، وليس حكراً على «بيغاسوس».
    • وصلت العيدية 20 يوليو 2021
      عيدكم مبارك. وكل عام أنتم بخير.
    • هذا رهاننا 19 يوليو 2021
      قوتنا في تكاتفنا.. هكذا علمتنا التجارب، منذ 40 عاماً هو عمر مجلس التعاون الخليجي، مرت هذه المنطقة بأحداث كبيرة.
    • هؤلاء لا يهادنون 18 يوليو 2021
      يوماً بعد يوم يثبت «الإخوان» أنهم داء خبيث يجب أن يقاوم ويستأصل حتى لا يستشري في جسد الأمة.
    • التمسك بالقواعد الأخلاقية والتعاليم الدينية ليس تزمتاً، وليس تطرفاً، بل هو التزام يحقق الاستقرار للمجتمع.
    • السوء لا يعم 14 يوليو 2021
      في كل مجتمع هناك المقبول والمرفوض، وهناك ما يجوز وما لا يجوز، وهناك العيب، وهناك الحلال والحرام.
    • فشلت الحملات العسكرية بقيادة الملوك العظام، في تغيير قناعات أهل الدول التي احتلت بقوة السلاح، ولم تنجح الحملات التبشيرية المتخفية .
    • لا يمكن لأي قوة على وجه الأرض أن تجعل من البشر نسخة كربونية متطابقة في سلوكها وتصرفاتها ومعتقداتها.
    • طوينا الصفحة 11 يوليو 2021
      تجاوزنا حادث الحاوية في ميناء جبل علي، بعد 40 دقيقة، وفي اللحظة التي أخمدت فيها النيران، أصبح ذلك الحادث من الماضي.
    • هذا ما عرفناه 08 يوليو 2021
      نحن في موسم الأتربة والغبار، رياح تهب من كل الاتجاهات فتثير الأرض وتتلون الأجواء، وتتحرك معالمها، وسط هذه الصحراء الشاسعة والمتغيرة يخيل لنا أن التضاريس تتبدل.
    • شيء مخجل أن تكتب تغريدة ثم تمسحها، وأن تحاول أن تبرر لماذا مسحتها، ثم تفتح كتاب التفسيرات لتجد كلمات مناسبة لفعل صادر عنك
    • من الواضح أنه غير ثابت، لا شكلاً ولا مضموناً، خطورته في الضبابية التي يثيرها حوله، لا تعرف هو من أي صنف، وأي اسم يستحق أن يطلق عليه، قيل إنه «متجدد» أو «مستجد»، ثم قيل إنه «متحول» و«متغير»، وتنقل من مرحلة إلى مرحلة والكل يلهث وراءه، يسابق
    • بيئة جاذبة 05 يوليو 2021
      في شرق آسيا تجارب يقتدى بها، هناك سنغافورة وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية وتايوان وشنغهاي، متقاربة جداً من بعضها البعض.
    • عندما شرعت قيادات الإمارات في البناء خلال الستينيات لم تضع المنافسة نصب أعينها، بل على العكس، وضعت الآخرين ممن سبقوها في مصاف النماذج التي كانت تريد أن تكون مثلها.
    • لن نخوض في الوحل 01 يوليو 2021
      هذه المنطقة محصَّنة. أقول ذلك ونحن نعيش في خضم هجمة شرسة تقودها جماعات مؤثّرة تتبع منظمات دولية وحكومات دول أجنبية.
    • التمسك بالجذور 30 يونيو 2021
      كان أهلنا الذين شهدوا سنوات الانتقال نحو التحضر أكثر واقعية من الشباب الذين سافروا وتخالطوا مع أصحاب الفكر الوارد إلينا
    • بدايات التنوير 29 يونيو 2021
      زمان، مع بدايات النهضة، وبروز الجيل الأول من المتعلمين، من يقرؤون ويكتبون، وبدء الابتعاث إلى الخارج.
    • الوزير والصحافة 28 يونيو 2021
      خالف وزير الصحة البريطاني التعليمات والتوجيهات الصادرة عن وزارته، والتي تحدث عنها كثيراً منذ أن ظهرت جائحة كورونا، وكانت الصحافة حاضرة، ولم تقصر معه.
    • «فتاوى الجهال» 27 يونيو 2021
      هؤلاء الذين يخوضون في علم يجهلونه، كيف يتعايشون مع ضمائرهم؟
    • عملة بيضاء 24 يونيو 2021
      عندما تنخفض عملة نقدية بنسبة جزء من واحد في المائة، تهتز اقتصادات دول عدة، وتتأثر حياة الناس، خصوصاً العملات القيادية، مثل الدولار واليورو والاسترليني والين الياباني.
    • عطاء الشرفاء 23 يونيو 2021
      تصادف وصول مساعدات إلى غزة من دولة الإمارات وتركيا في اليوم نفسه، 20 سيارة إسعاف وشحنة من الأدوية والاحتياجات الضرورية نقلت، عبر المعابر إلى الجهات المعنية لسد النواقص في القطاع،
    • حدود الحرية 22 يونيو 2021
      شاهدت امرأة منقبة تخطب في حشد من الناس، وتلقي كلاماً ثقيلاً، يخص التطعيم أو التلقيح ضد فيروس «كورونا»، وتستشهد بمعلومات، يتداولها مرتادو وسائل التواصل الاجتماعي، وأغلبها خرجت من أطباء «درجة عاشرة»، نشروا الشائعات بعد حشوها بكلمات علمية
    • صمت القبور 21 يونيو 2021
      صمتوا وكأن شيئاً لم يحدث، انعقدت ألسنتهم، وصمَّت آذانهم، وزاغت أبصارهم، لم يظهر من بينهم رجل واحد، ليقول كلمة حق، إخواني شريف ومخلص، وحر في رأيه وموقفه.
    • وسقطت ورقة التوت 20 يونيو 2021
      كشف الإخوان ورقة توت جديدة من بين كل الأوراق، التي تسترهم، وتخفي ما يضمرون في نفوسهم.
    • لم تقصّر الدولة في توفير وسائل الحفاظ على الهوية الوطنية، واهتم قادتنا بكل المبادرات التي ترسّخ مفاهيم هذه الهوية لدى الأجيال الجديدة، اتحادياً ومحلياً، هناك جهات مسؤولة عن الثقافة والتراث الوطني.
    • الخائفون على الهوية يعتقدون أن هذا الكم الهائل من الأجانب الموجودين في منطقتنا الخليجية قد يتسببون في «تذويب» ثقافتنا ولغتنا وكل ما يميزنا، ويقولون إن تعدد الثقافات القادمة إلينا من الشرق والغرب يمثل خطراً، إن لم يظهر الآن سيظهر بعد سنوات
    • هويتنا 15 يونيو 2021
      هل يجب أن نخاف على هويتنا؟ سؤال شائك ردده بعض الغيورين في الفترة الأخيرة، والإجابة عنه ليست سهلة، لهذا نراهم يكتفون بتغريدة تثير القلق عند من يقرؤها ثم ينزوون بعيداً، وكأنهم يقولون إن من واجبهم الإشارة إلى هواجس تخالط أذهانهم، ولكن ليس من
    • ردت مجموعة من أهل الفن والإبداع السوري، بطريقة غير مباشرة، على ذلك المتطاول الجاهل الذي خاض فيما لا يعرف، وأراد أن يصنع من نفسه بطلاً، ويزايد باسم الوطنية في بلاده على حساب زملائه الفنانين ودولة شقيقة.
    • الجهل عدو صاحبه 13 يونيو 2021
      «عندما يتحدث الجاهل في أمر يجهله، يزداد جهلاً على جهله».
    • متى تسود الحكمة؟ 10 يونيو 2021
      هؤلاء الذين يشعلون الحرائق، ويصرون على سفك الدماء ونشر الجوع وتشريد الأبرياء، ماذا سيحدث لو عادوا إلى رشدهم، وحكّموا العقل، وتخلوا عن خرافات تمليها عليهم كتب رثة ألفها بعض المجانين؟! هذا القادم الجديد إلى سدة الحكم في إسرائيل، من سيخلف
    • تذكروا هؤلاء 09 يونيو 2021
      كثيرون عبر التاريخ غرقوا في وحل الأوهام، اتبعوا وساوس الشيطان، فتركوا مُلكاً ليطاردوا السراب، في أزمان مختلفة أو في مناطق متعددة، وكانوا يتحدثون بلغات مختلفة وخرجوا من ثقافات متنوعة. هتلر كان يحكم دولة عظيمة، وغنية بخيراتها ومصانعها وناسها
    • ما الذي استفادته إيران من العملاء الذين نشرتهم في البلاد العربية؟ لو جلس المرشد الأعلى وولي الفقيه علي خامنئي، وراجع نفسه مراجعة دقيقة، يقودها العقل، وليس الهوى، وما يحب ويكره، واسترجع شريط الأحداث، منذ أن خلف الخميني في مناصبه وأفكاره
    • نفوس متورمة 07 يونيو 2021
      هذا زمان العقلاء، من ينظرون إلى الأمور بنظرة شمولية، لا ضيقة ولا محصورة، المصالح العليا تحركها، وليس المصالح الشخصية المبنية على الأهواء والرغبات ومحاولات إثبات الذات.
    • عقول مريضة 06 يونيو 2021
      شريعة الغاب لا يمكن أن تعود لتحكم العلاقات البشرية، رغم أنها لا تزال متواجدة في أذهان من تربوا عليها، أصحاب «ياقات حمراء» وربطات عنق.
    • في بلاط الصحافة 05 يونيو 2021
      قد يكون حديثي اليوم خاصاً، يتعلق بفئة من فئات المجتمع، وفيه انحياز، فهذا عمر عشته وما زلت بين جنبات بلاط المهنة التي اخترت طوعاً، ولو عاد بي الزمان وسألت أي الأعمال أختار لقلت الصحافة من دون تردد أو تفكير.
    • فلاسفتنا، مثل البضائع المقلدة، تلك التي يتهافت عليها كثيرون في «بانكوك»، وغيرها من عواصم التزوير المتقن شكلاً، والخائب تقنياً. مقلدون، يقرؤون سير قادة الفكر العالمي، فيحلمون بأنهم يمكن أن يكونوا مثلهم، ولا يعرفون أن أولئك الأشخاص، من نتاج
    • كل فترة يبدلون مسمياتهم، لا يعرفون من هم، نزعوا جلودهم، ووشموا أجسادهم بشتى الألوان، معتقدين أن ادعاء التنوير سيضفي نوراً عليهم، وأن علمهم سيزيد لو قالوا إنهم علمانيون وليبراليون، فأخذوا القشور من هذا الاتجاه وذاك، وخرجوا بتركيبة غريبة
    • ذلك الذي اعتبر النص الدستوري بأن الإسلام دين الدولة، شعاراً مضحكاً، تحول إلى «علامة تعجب» كبيرة، فهو يعلم علم اليقين، ماذا تعني كلمة دولة، وما المقصود منها، لهذا لن نناقشها، ولن نشغل الناس بها، ولكننا سنتحدث عن القصد من وراء مثل هذا الكلام
    • جهلة مدعون 31 مايو 2021
      تلك القلة من الأشخاص يحاولون بشتى الطرق زرع أفكارهم في مجتمعاتنا، ركبوا موجة الصدام بيننا وبين الحركات المتطرفة والإرهابية، وبدلاً من التصدي لتلك الفئات المنحرفة حاول «الليبراليون»، فهذه تسميتهم الأخيرة، أن يحملوا مجتمعاتهم مسؤولية انتشار
    • بعض الأشخاص ممن يخافون «مرحلة البيات المظلمة» التي يمرون بها، وحتى يتداركوها اختاروا منهج «إحداث ضجة» الذي تعلموه من أساتذتهم في المعاهد والمراكز المتخصصة في نشر الفوضى والجدل العقيم في المجتمعات. أولئك الأشخاص كانوا ذات يوم يتصدرون المشهد
    • خطوات متأنية ومدروسة، لا تخبط ولا إهمال ولا اتكالية، ودون فلسفة، وادعاء، هكذا كان تعاملنا مع الوباء، الذي ما زال يفتك بالعالم، نتشدد متى كان التشدد مطلوباً، ونخفف الإجراءات، والأوامر عند الاستقرار والسيطرة، وحصر امتدادات «كورونا». لم نهلع،
    • تعاطف العالم مع غزة، وفتح مناقشات تمويل عملية إعادة إعمار ما دمر خلال المواجهات الأخيرة مع الإسرائيليين، وأعلنت العديد من الدول عن استعدادها للمساهمة في هذه العملية الإنسانية، ومعها منظمات عالمية، فالكل يرى نتائج ما حصل، والضرر الذي لحق
    • من يصنع السلام؟ 25 مايو 2021
      يدور الحديث بعد وقف إطلاق النار في غزة، حول إحياء عملية السلام، واعتبار الهدنة الحالية مقدمة لمفاوضات جادة يقودها الرئيس الأمريكي جو بايدن. إنها أخبار مشجعة لكل الذين يتطلعون إلى نهاية مشرفة لهذا النزاع الذي طال أمده، حتى لو كان كل الذي
    • كان العالم كله ينتظر من بنيامين نتنياهو غير الذي رآه، ولهذا كانت ردة الفعل الدولية مختلفة عن كل ردات الفعل السابقة، حلفاء تاريخيون بدأوا يتساءلون عن تلك الأفعال غير المبررة التي سعت إليها حكومته مع بدء شهر رمضان في الأقصى وما حوله، وعن
    • تباً للنصر إن كان ما حدث لغزة يعتبر نصراً. وتباً للتاريخ إن كانت الانتصارات التي يحدثنا عنها شبيهة بنصر «هنية». وتباً لذلك «الواهم الأكبر»، صاحب الألعاب والتصريحات النارية الفاسدة، سارق وطنه وشعبه، ناشر الجوع والحاجة، صاحب «التومان»
    • كان لبنان 20 مايو 2021
      لا ننكر أن لبنان كان في يوم من الأيام متحضراً، وكان متقدماً على كل البلاد العربية، كان أرض علم بجامعاته ومدارسه الداخلية ومعاهده المتخصصة، ومنارة ثقافية ومعرفية، إعلامه يلفت الأنظار، ومطابعه تزود الأمة كلها بكتب وصحف ومجلات لا تعرفها،
    • لا يمكن لأحد أن يزايد على شعب فلسطين، مهما كبر أو صغر هذا الأحد، وسواء كان سياسياً أو ناشطاً أو مغرداً يعتقد بأن حسابات التواصل الاجتماعي «لعب أطفال». فلسطين ليست حماس، وليست الإخوان المسلمين، وليست القلة الموجهة المتطاولة على الخليج
    • يقول البعض إن هذا وقت توحيد المواقف ونسيان الخلافات والانقسامات، ويطلب من الأمة العربية، وليس من الأطراف الفلسطينية أن توحد جهودها، وأن تنسى ما فعلته «حماس» مع أغلبها كدول وشعوب، خاصة دول الخليج التي نالت ما نالت من إساءات أطلقها هذا
    • هرب الجبان 17 مايو 2021
      للقيادة شروط ومبادئ وقواعد أخلاقية، سمعنا بها، وتعلمناها من سير القادة العظام في التاريخ البشري، أولها وأهمها أن يكون شجاعاً، لا يداخله الخوف أو التردد، ولا يكون جباناً، لا يخشى عدواً، ولا يهاب المواجهة، فهذه علامات تبرز وتكبر مع الشخص
    • «حماس ليست منا» 16 مايو 2021
      كل المؤشرات تقول إن اليوم الأحد سيكون آخر أيام المبارزة الدموية بين إسرائيل وحماس، وسائل الإعلام الأمريكية والإسرائيلية ذكرت صراحة أن هناك اتفاقاً بين إدارة بايدن ونتنياهو على استمرار «ملهاة غزة» حتى تنتهي إسرائيل من ترتيب البيت الداخلي
    • كتبت هذا المقال قبل صدور قرار لجنة تحري هلال شوال مساء أمس، الظروف الفنية لا تسمح بالانتظار، وسنتدارك الأمر ونترك «إن» وسيطاً حتى نقول ما نريد أن نقول. إن كانت اللجنة قد حسمت الأمر، واعتمدت رؤية الهلال، فإننا الآن في أول أيام عيد الفطر
    • ميركل حسمتها 11 مايو 2021
      المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رفضت وبشكل قاطع أن تتخلى عن الملكية الفكرية للقاح كورونا. وضعنا نقطة، ولم نضع علامة تعجب، فهذا ما كان متوقعاً، وما قلته طوال الأيام الماضية، الغرب حينما بحث وطور واكتشف وأنتج اللقاحات كان يستهدف الربح
    • بهدوء 10 مايو 2021
      لن ننجرف خلف العواطف، ولن نتوتر نتيجة المشاهد التي نراها منذ بداية شهر رمضان، تلك القادمة من المسجد الأقصى المبارك وما حوله، سنتحدث بهدوء، بل ببرود، ولن نصل إلى مرحلة التجمد، لن نعطل حواسنا ومشاعرنا ونتبع المفاهيم الجديدة، ونتقمص دور «
    • بعد أن ضاعفت أرباحها خلال الأشهر الأربعة الماضية، وحققت أهدافها من المأساة العالمية، بدأت دول الغرب تبحث التخلي عن الملكية الفكرية للقاحات المضادة لكورونا حتى يستطيع العالم أن ينتج الاحتياجات المطلوبة. هذا ما يتردد منذ أيام، كلام عن نوايا،
    • رفض الغرب المواجهة الجماعية لجائحة كورونا، ثلاث أو أربع دول قررت أن تقود العالم، رغم سوء إدارتها للاحتياطات الداخلية.
    • هذه طباعهم 05 مايو 2021
      أخذنا من الغرب الشعارات، حفظنا نظريات ودرسنا روايات، ورسخت في أذهاننا ثورات، وعلقنا في بيوتنا صور أشخاص كانوا ينادون بالحرية والحقوق المدنية. صدقنا بأن الحضارة الغربية تقود العالم نحو مستقبل أكثر إشراقاً، فيه مساواة، وفيه كسر للقيود، وفيه
    • المال ينتصر 04 مايو 2021
      لم يكن العالم متسامحاً خلال جائحة كورونا، لم يتعلم من الدرس القاسي الذي يخضع له، سيطر الطمع على أولئك الذين يستهدفون مضاعفة ثرواتهم، دولاً أو شركات أو أفراداً مسجلين في قوائم أثرى الأثرياء، كلهم حولوا الكارثة البشرية إلى منافع لهم،
    • الهوية عنوان 03 مايو 2021
      التسامح لا علاقة له بالهوية والانتماء، هذا شيء وذاك شيء آخر، ولكن بعضنا اشتبهت عليه الأمور، فتخالطت التفسيرات، وتشابكت التقديرات، وتاه الناس وسط «معمعة» تعريفية غير متزنة أو مستندة إلى ركائز ثابتة ودقيقة. التسامح يعني أن تكون نقي السريرة
    • العالم بحاجة إلى معجزة حتى يصل إلى الحد الأدنى من التسامح. جذور العداء والاختلاف أعمق من تصوراتنا التي رسمها المنظرون.
    • الحل في لبنان 29 أبريل 2021
      قضية الصادرات اللبنانية لدول الخليج العربية لن تحلّ بالمناشدات، فهذا باب يدخل منه الأذى إلى بلداننا، بحاجة إلى دولة متجاوبة وفاعلة وجادة توقف مرور «فواكه الموت» والتدمير من خلاله. رئيس حكومة تسيير الأعمال لم يجد ما يقنعنا به، فقال إن
    • «كوساجون» 28 أبريل 2021
      كل المناضلين والمقاومين الذين مرُّوا على لبنان منذ ستينيات القرن الماضي وحتى اليوم تاجروا في المخدرات، أيام الأحزاب الثورية، وأيام تحرير فلسطين عبر «شارع الحمرا» بباراته ومراقصه وملكات جماله، حتى ظهور المذهبية و«فيلق القدس المنتظر»، قايضوا
    • زراعة وتهريب المخدرات من لبنان ليس شيئاً جديداً، ولم تكن هذه المسألة خافية على أحد، سواء كان هذا الأحد مسؤولاً لبنانياً
    • حاسبوا المروّجين 26 أبريل 2021
      لا يُعتب على الجاهل، فهو لا يعرف مدى خطورة الكلمة، وتأثيرها في الناس، إيجاباً أو سلباً، أما من يضع صفات قبل اسمه أو بعده، فالعتب، كل العتب، يقع عليه عندما يتصرف كما يتصرف «الجهال».
    • «مناخل ومشاخل» 25 أبريل 2021
      إذا اختفى «المتطفل»، و«الفضولي» الذي يحشر أنفه في كل شيء، مدعياً المعرفة بالشؤون العامة، وملمحاً إلى أنه قريب من مصادر الأخبار.
    • الأذرع ممدودة 22 أبريل 2021
      كل خطوة نحو التهدئة نباركها، فنحن بحاجة إلى نقاط التقاء وليس إلى عوامل تفرقة.
    • أعطونا ابتسامة 21 أبريل 2021
      البرامج الجماهيرية بحاجة إلى وجوه متبسمة، تمنح المشاهد مساحة فرح بعد كل الهم الذي يتراكم عليه نتيجة أحداث المسلسلات الدرامية الغارقة في الأحزان والمآسي، والمشحونة نكداً وكدراً من نشرات الأخبار. لا تنقصنا الوجوه المتجهمة، فنحن نهرب من
    • برامج المسابقات الرمضانية كان لها وقع جميل في السابق، كانت جاذبة للجمهور، وكان الصغير قبل الكبير يحرص على مشاهدتها، وقد مر نجوم من المقدمين عليها، أسماء لمعت وأصبحت لها سمعة ومكانة ومحبة، منذ الأسود والأبيض، قبل الألوان والبهرجة، مدارس
    • الفن إبداع، ذلك أولاً وثانياً وثالثاً، ثم وبعد الغرض من وجود هذا الإبداع يكون الفن مصدراً للرزق، بالنسبة للممثل، وهو الأساس، وللمنتج والمخرج، وما بينهما من متخصصين، كل واحد يبدع في مجاله. وعندما تطغى المادة على الجودة، ويصبح الفن طريقاً
    • الفن ليس عبثاً 18 أبريل 2021
      وجهة نظري حول المسلسلات الدرامية الرمضانية وغير الرمضانية ليست ملزمة لأحد.
    • هجرة إجبارية 15 أبريل 2021
      منذ سنوات، وبالتحديد بعد أن حوّل تجار المسلسلات دراما رمضان إلى مآسٍ ومناحات وتكرار ممل لقصص مبتورة لا ترتبط بواقع نعيشه أو تاريخ نتحدّث عنه. أقول لكم.
    • ما الذي يحدث؟ 14 أبريل 2021
      ما الذي حدث في الموقع النووي الإيراني؟ بداية قيل إن حادثاً وقع في جزء من شبكة توزيع الكهرباء في منشأة «نطنز» للتخصيب، وسكت المتحدث باسم الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، لم يضف حرفاً واحداً، وبقيت كلمة «حادث» تحتمل كل التأويلات، وساد الصمت
    • نحن على عتبة الشهر الفضيل، رمضان المبارك، حيث تشرع أبواب السماء، وتفتح السجلات البيضاء، وتظلل المؤمنين ليلة هي خير من ألف شهر، تنتظر العباد المتعبدين، بنفوسهم النقية، وقلوبهم الطاهرة، المملوءة حكمة وقناعة، المرددة أصداء كتاب أنزل في خير
    • من ينظر إلى خريطة روسيا، من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها، بحجمها وامتداداتها، بتنوعها وتعدد ثقافاتها، ثم ينظر إلى جزيرة القرم بصغرها وقلة مواردها، يستغرب إلى حد الذهول، فهذه البقعة التي تكاد لا ترى على الخريطة لا تستحق هذا
    • خمسون عاماً تختصر التاريخ، تجمعه وتنقحه وتصفيه، وتجمع خلاصته في منجزات لم ولن تكون لها سابقة أو لاحقة.
    • البادئ أظلم 08 أبريل 2021
      أرادت إيران أن تعيد إحياء «حرب الناقلات والسفن التجارية»، لتحقّق مكاسب سياسية، وتضيف أوراقاً تفاوضية تقوّي موقفها.
    • تعنت واستفزاز 07 أبريل 2021
      مفاوضات في فيينا، ومفاوضات في الكونغو، إيران وأوروبا وأمريكا تحاول التوصل إلى اتفاق حول المفاعلات النووية في الأولى، وفي الثانية، مصر والسودان وإثيوبيا، في محاولة جديدة لإزالة نقاط الاختلاف حول «سد النهضة»، المثير للجدل. قبل التوجه إلى
    • طعنة في الظهر 06 أبريل 2021
      امتدت اليد الشيطانية العابثة نحو الأردن، تريد أن تبث الفتنة، وتشق الصف، وتثير صراعاً داخلياً قد يجد الأخ نفسه خصماً لأخيه، وتحوله الأطماع إلى خنجر مسموم، باسم النزاهة والمسؤولية والدفاع عن أبناء الشعب ورعاية مصالحهم ومحاربة الفساد، شعارات
    • لا يراد لهذه المنطقة أن تهدأ، تُزرع فيها بذور الفتنة، وتنقل من بلد إلى آخر، يختلقون أزمات من العدم، ويغذونها، بإشاعات أو بقصص محبوكة إلى درجة الإتقان، حتى نصدق بأن هناك أزمة ومشكلة وطنية في بلد من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتنتقل
    • لم يحدث أن أغلقت قناة السويس منذ أن أعيد افتتاحها بعد حرب 1973، وإزالة آثار العدوان بإنهاء احتلال الضفة الشرقية، وتنظيف الممر المائي من مخلفات الحرب والسفن الغارقة.
    • روح مصر خط أحمر 01 أبريل 2021
      خط أحمر جديد يرسمه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمام الذين يحاولون اللعب مع مصر.
    • على خطاهم نسير 31 مارس 2021
      المبادرون هم من ارتقوا بالبشرية، نقلوها من حال إلى حال وعلى مدى حقب تاريخية تباعدت حيناً وتقاربت أحياناً كثيرة، فالإنسان بدأ كائناً مثله مثل كل الكائنات،
    • نحمد الله أننا هنا في الإمارات لا نعرف التردد، فهذه الصفة المكتسبة غرسها بداخلنا قادتنا الأوائل وخلفهم الصالح.
    • قبل أن تبدأ الشركات الغربية في إنتاج اللقاحات المضادة لوباء كورونا بدأت في عد المليارات التي ستجنيها.
    • حرب اللقاحات 28 مارس 2021
      كنّا نسمع عن صراع سرّي بين شركات إنتاج الأدوية في العالم، كثيرون كانوا يتحدثون عن ذلك، وخاصة من كانوا على علاقة مباشرة بأمور البحث والتطوير من العلماء والخبراء والأطباء،
    • رحل الرجل الطيب 25 مارس 2021
      خالص العزاء، نقدمه ونحن محزونون، فالمصاب مصابنا جميعاً، والفراق يعزّ علينا جميعاً، حمدان بن راشد تحبه حتى وإن كنت لم تره شخصياً ولو مرة واحدة في حياتك، فالطيبة مرسومة على ملامحه، والخير يتقدم خطواته، وأعماله راسخة في ذاكرة وطن يقدر رجاله.
    • حكمة المتهورين 24 مارس 2021
      فرصة جديدة تتهيأ لإيران، إما أن تقبل بها وإما أن تجد نفسها في مأزق عواقبه وخيمة.
    • كف الأذى 23 مارس 2021
      لن نشق الصدور لنعرف النوايا. أقول ذلك لكل الذين يتساءلون «إن كان أردوغان صادقاً، أو أنه يمارس خديعة سياسية»
    • تتوالى الأخبار الإيجابية من تركيا، وهذه بشرى طيبة نترجى منها الخير، كل الخير، فليس هناك أفضل من إطفاء بؤرة من بؤر التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة المبتلاة بتراكمات أوجدتها أطماع قومية وحزبية، وأحلام أفراد تأبى مخيلاتهم أن تعترف بأنها مجرد
    • إخوان بلا إخوان 21 مارس 2021
      دارت رؤوسهم، وبرزت عيونهم، واتسعت أفواههم، وضربوا كفاً بكف.
    • ميغان وترامب 18 مارس 2021
      حسم دونالد ترامب قضية خوضه للانتخابات الرئاسية في 2024، وقدّم سبباً وجيهاً لهذه الخطوة، التي اعتقدنا بأنه طواها وتجاوزها ولم تعد تراوده، فقد رفض كثيراً من المناشدات، من أتباعه، ومن بعض قيادات الحزب الجمهوري، وكان يجيبهم بأن الوقت لم يحن
    • يدٌ مباركة 17 مارس 2021
      عرفه العالم كريماً، سخياً، محباً لفعل الخير، متقدماً الصفوف، فهو أوّل الواصلين للمنكوبين ومن هم في حاجة للمساعدة، لا تعجزه المسافات.
    • أصبحنا نتقبل كل الأخبار التي تأتينا من «كورونا»، أحبة وأصدقاء وشخصيات معروفة ومشهورة وأمهات وآباء يضربهم هذا المرض الخبيث.
    • سيزداد حزن الرئيس التركي أردوغان عندما يسمع أزيز الطائرات السعودية ويراها رأي العين وهي تحلق فوق مياه بحر «إيجه» بالقرب من سواحله الغربية. منذ سنوات والرئيس التركي يضع العالم العربي نصب عينيه، يريد أن يمد نفوذه مستنداً إلى حلم إعادة
    • العالم ليس دولة وليس حلفاً، وليس غرباً فقط، وليس شرقاً من دون شمال وجنوب ووسط، وهو، أي العالم، لا يمكن أن يملكه أحد، ولا أن يتحكّم فيه شخص واحد حتى وإن كان جالساً على عرش الطاؤوس! والأصدقاء في العالم لا يأتون من مكان واحد محصور ومسجل تحت