محمد يوسف

محمد يوسف

محمد يوسف

كاتب إماراتي

أرشيف الكاتب

  • الأذرع ممدودة 22 أبريل 2021
    كل خطوة نحو التهدئة نباركها، فنحن بحاجة إلى نقاط التقاء وليس إلى عوامل تفرقة.
  • أعطونا ابتسامة 21 أبريل 2021
    البرامج الجماهيرية بحاجة إلى وجوه متبسمة، تمنح المشاهد مساحة فرح بعد كل الهم الذي يتراكم عليه نتيجة أحداث المسلسلات الدرامية الغارقة في الأحزان والمآسي، والمشحونة نكداً وكدراً من نشرات الأخبار. لا تنقصنا الوجوه المتجهمة، فنحن نهرب من
  • برامج المسابقات الرمضانية كان لها وقع جميل في السابق، كانت جاذبة للجمهور، وكان الصغير قبل الكبير يحرص على مشاهدتها، وقد مر نجوم من المقدمين عليها، أسماء لمعت وأصبحت لها سمعة ومكانة ومحبة، منذ الأسود والأبيض، قبل الألوان والبهرجة، مدارس
  • الفن إبداع، ذلك أولاً وثانياً وثالثاً، ثم وبعد الغرض من وجود هذا الإبداع يكون الفن مصدراً للرزق، بالنسبة للممثل، وهو الأساس، وللمنتج والمخرج، وما بينهما من متخصصين، كل واحد يبدع في مجاله. وعندما تطغى المادة على الجودة، ويصبح الفن طريقاً
  • الفن ليس عبثاً 18 أبريل 2021
    وجهة نظري حول المسلسلات الدرامية الرمضانية وغير الرمضانية ليست ملزمة لأحد.
  • هجرة إجبارية 15 أبريل 2021
    منذ سنوات، وبالتحديد بعد أن حوّل تجار المسلسلات دراما رمضان إلى مآسٍ ومناحات وتكرار ممل لقصص مبتورة لا ترتبط بواقع نعيشه أو تاريخ نتحدّث عنه. أقول لكم.
  • ما الذي يحدث؟ 14 أبريل 2021
    ما الذي حدث في الموقع النووي الإيراني؟ بداية قيل إن حادثاً وقع في جزء من شبكة توزيع الكهرباء في منشأة «نطنز» للتخصيب، وسكت المتحدث باسم الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، لم يضف حرفاً واحداً، وبقيت كلمة «حادث» تحتمل كل التأويلات، وساد الصمت
  • نحن على عتبة الشهر الفضيل، رمضان المبارك، حيث تشرع أبواب السماء، وتفتح السجلات البيضاء، وتظلل المؤمنين ليلة هي خير من ألف شهر، تنتظر العباد المتعبدين، بنفوسهم النقية، وقلوبهم الطاهرة، المملوءة حكمة وقناعة، المرددة أصداء كتاب أنزل في خير
  • من ينظر إلى خريطة روسيا، من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها، بحجمها وامتداداتها، بتنوعها وتعدد ثقافاتها، ثم ينظر إلى جزيرة القرم بصغرها وقلة مواردها، يستغرب إلى حد الذهول، فهذه البقعة التي تكاد لا ترى على الخريطة لا تستحق هذا
  • خمسون عاماً تختصر التاريخ، تجمعه وتنقحه وتصفيه، وتجمع خلاصته في منجزات لم ولن تكون لها سابقة أو لاحقة.
  • البادئ أظلم 08 أبريل 2021
    أرادت إيران أن تعيد إحياء «حرب الناقلات والسفن التجارية»، لتحقّق مكاسب سياسية، وتضيف أوراقاً تفاوضية تقوّي موقفها.
  • تعنت واستفزاز 07 أبريل 2021
    مفاوضات في فيينا، ومفاوضات في الكونغو، إيران وأوروبا وأمريكا تحاول التوصل إلى اتفاق حول المفاعلات النووية في الأولى، وفي الثانية، مصر والسودان وإثيوبيا، في محاولة جديدة لإزالة نقاط الاختلاف حول «سد النهضة»، المثير للجدل. قبل التوجه إلى
  • طعنة في الظهر 06 أبريل 2021
    امتدت اليد الشيطانية العابثة نحو الأردن، تريد أن تبث الفتنة، وتشق الصف، وتثير صراعاً داخلياً قد يجد الأخ نفسه خصماً لأخيه، وتحوله الأطماع إلى خنجر مسموم، باسم النزاهة والمسؤولية والدفاع عن أبناء الشعب ورعاية مصالحهم ومحاربة الفساد، شعارات
  • لا يراد لهذه المنطقة أن تهدأ، تُزرع فيها بذور الفتنة، وتنقل من بلد إلى آخر، يختلقون أزمات من العدم، ويغذونها، بإشاعات أو بقصص محبوكة إلى درجة الإتقان، حتى نصدق بأن هناك أزمة ومشكلة وطنية في بلد من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتنتقل
  • لم يحدث أن أغلقت قناة السويس منذ أن أعيد افتتاحها بعد حرب 1973، وإزالة آثار العدوان بإنهاء احتلال الضفة الشرقية، وتنظيف الممر المائي من مخلفات الحرب والسفن الغارقة.
  • روح مصر خط أحمر 01 أبريل 2021
    خط أحمر جديد يرسمه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمام الذين يحاولون اللعب مع مصر.
  • على خطاهم نسير 31 مارس 2021
    المبادرون هم من ارتقوا بالبشرية، نقلوها من حال إلى حال وعلى مدى حقب تاريخية تباعدت حيناً وتقاربت أحياناً كثيرة، فالإنسان بدأ كائناً مثله مثل كل الكائنات،
  • نحمد الله أننا هنا في الإمارات لا نعرف التردد، فهذه الصفة المكتسبة غرسها بداخلنا قادتنا الأوائل وخلفهم الصالح.
  • قبل أن تبدأ الشركات الغربية في إنتاج اللقاحات المضادة لوباء كورونا بدأت في عد المليارات التي ستجنيها.
  • حرب اللقاحات 28 مارس 2021
    كنّا نسمع عن صراع سرّي بين شركات إنتاج الأدوية في العالم، كثيرون كانوا يتحدثون عن ذلك، وخاصة من كانوا على علاقة مباشرة بأمور البحث والتطوير من العلماء والخبراء والأطباء،
  • رحل الرجل الطيب 25 مارس 2021
    خالص العزاء، نقدمه ونحن محزونون، فالمصاب مصابنا جميعاً، والفراق يعزّ علينا جميعاً، حمدان بن راشد تحبه حتى وإن كنت لم تره شخصياً ولو مرة واحدة في حياتك، فالطيبة مرسومة على ملامحه، والخير يتقدم خطواته، وأعماله راسخة في ذاكرة وطن يقدر رجاله.
  • حكمة المتهورين 24 مارس 2021
    فرصة جديدة تتهيأ لإيران، إما أن تقبل بها وإما أن تجد نفسها في مأزق عواقبه وخيمة.
  • كف الأذى 23 مارس 2021
    لن نشق الصدور لنعرف النوايا. أقول ذلك لكل الذين يتساءلون «إن كان أردوغان صادقاً، أو أنه يمارس خديعة سياسية»
  • تتوالى الأخبار الإيجابية من تركيا، وهذه بشرى طيبة نترجى منها الخير، كل الخير، فليس هناك أفضل من إطفاء بؤرة من بؤر التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة المبتلاة بتراكمات أوجدتها أطماع قومية وحزبية، وأحلام أفراد تأبى مخيلاتهم أن تعترف بأنها مجرد
  • إخوان بلا إخوان 21 مارس 2021
    دارت رؤوسهم، وبرزت عيونهم، واتسعت أفواههم، وضربوا كفاً بكف.
  • ميغان وترامب 18 مارس 2021
    حسم دونالد ترامب قضية خوضه للانتخابات الرئاسية في 2024، وقدّم سبباً وجيهاً لهذه الخطوة، التي اعتقدنا بأنه طواها وتجاوزها ولم تعد تراوده، فقد رفض كثيراً من المناشدات، من أتباعه، ومن بعض قيادات الحزب الجمهوري، وكان يجيبهم بأن الوقت لم يحن
  • يدٌ مباركة 17 مارس 2021
    عرفه العالم كريماً، سخياً، محباً لفعل الخير، متقدماً الصفوف، فهو أوّل الواصلين للمنكوبين ومن هم في حاجة للمساعدة، لا تعجزه المسافات.
  • أصبحنا نتقبل كل الأخبار التي تأتينا من «كورونا»، أحبة وأصدقاء وشخصيات معروفة ومشهورة وأمهات وآباء يضربهم هذا المرض الخبيث.
  • سيزداد حزن الرئيس التركي أردوغان عندما يسمع أزيز الطائرات السعودية ويراها رأي العين وهي تحلق فوق مياه بحر «إيجه» بالقرب من سواحله الغربية. منذ سنوات والرئيس التركي يضع العالم العربي نصب عينيه، يريد أن يمد نفوذه مستنداً إلى حلم إعادة
  • العالم ليس دولة وليس حلفاً، وليس غرباً فقط، وليس شرقاً من دون شمال وجنوب ووسط، وهو، أي العالم، لا يمكن أن يملكه أحد، ولا أن يتحكّم فيه شخص واحد حتى وإن كان جالساً على عرش الطاؤوس! والأصدقاء في العالم لا يأتون من مكان واحد محصور ومسجل تحت
  • الغزل التركي 11 مارس 2021
    يحاول رجب طيب أردوغان أن يحقق مصالحة شبيهة بالمصالحة مع قطر، بأن يحصل على علاقات كاملة ثم يناقش مسبّبات الخلافات المتراكمة منذ سنوات عدة.
  • بؤرة خبيثة 10 مارس 2021
    تجاهلنا الإخوان الهاربين قرابة عشر سنوات حتى طواهم النسيان، نكرات أنكرهم المجتمع، وتعاملت معهم أطيافه على أنهم مجموعة مريضة ومصدومة.
  • وصل الحوثيون إلى الحد الأقصى من التمادي في عدوانهم على المناطق المدنية في السعودية، بإيعاز من إيران أو بإدارة خبراء إيران مباشرة.
  • للكلمة مواضع 08 مارس 2021
    كلمة لا توضع في موضعها الصحيح قد تحدث كارثة، وفي أحسن الأحوال قد تغير المعنى المقصود من القول الذي اجتهد كاتبه من أجل إيصاله إلى المتلقي.
  • إشاعة الإشاعة 07 مارس 2021
    لا يبني صاحب الرأي موقفاً على إشاعة لا يعرف من قائلها أو من مطلقها! صاحب الرأي قد يكون كاتباً أو مفكراً أو باحثاً أكاديمياً، وقد يكون محللاً متخصصاً في مجال من مجالات الشأن العام، وأياً كان من بين هؤلاء، يكون صاحب الرأي ملزماً بالدقة في
  • قبل الإنترنت، وقبل تطبيقات التواصل الاجتماعي، كنّا نعيش حياة طبيعية، أي قبل أن نتحوّل إلى بشر افتراضيين تتلاعب بنا برامج ومواقع ومجموعات.
  • بيضة الديك 03 مارس 2021
    أثاروا الغبار فارتدّ عليهم، فإذا لم يتأكدوا بعد، فإن غداً لناظره لقريب، وسيعرفون أنهم ارتكبوا فعلاً شائناً أساء إليهم قبل أن يسيء إلى السعودية.
  • تأكدت، وبما لا يدع مجالاً للشك، من أن تجنب الحديث عن الرئيس الأمريكي جو بايدن وإدارته أو المتحدثين باسمه أصبح من رابع المستحيلات.
  • هل عادوا؟ 01 مارس 2021
    هي صدفة لا أكثر، ولكن أصحاب نظرية المؤامرة سيربطون بين الحدثين، وسيحكون قصصاً، ويعدون سيناريوهات تؤيد وجهات نظرهم، بينما جماعة الليبرالية التقدمية اليسارية الديمقراطية المتفتحة والمتنورة سيضعون النقاط على الحروف، فهم دائماً يجدون الكلام
  • لن أكتب عن بايدن 28 فبراير 2021
    كنت سأكتب مقال اليوم عن تقرير الاستخبارات الأمريكية حول حادثة جمال خاشقجي، ولكنني غيّرت رأيي، تجنباً لاستخدام عبارات شديدة اللهجة ضد إدارة جو بايدن، الرجل الذي عكس أصول اللعبة السياسية، وغيّر من نهج السلطة والتسلّط والاستفزاز والتنمّر،
  • في مثل هذا اليوم من عام 1991، تحرّرت الكويت، وكان الثمن غالياً، ثمن الغزو وثمن التحرير، والنصيب الأكبر دفعه العراق، وبقي صدّام حسين رئيساً، واستمر يمارس بطشه وديكتاتوريته ضد شعبه، رغم الحصار العسكري الاقتصادي المفروض عليه، حتى انقطع الغذاء
  • مُنح صدام عدّة فرص قبل أن يبدأ الهجوم البري، ولم يستجب لأي منها، كان الرجل يعيش في عالم آخر، صدق القصص والحكايات التي كانت تصاغ إرضاء لغروره، ابتداء من التسميات التي أطلقها على نفسه، وانتهاء بكذبة «الجيش الرابع» التي رددتها مراكز الدراسات
  • بعد أن رفض نداءات العقلاء في السر والعلن، وأصر على عدم الخروج من الكويت طوعاً، وشاهد بأم عينيه صور القوات العربية والدولية تتقاطر على المملكة العربية السعودية، ووجه إليه الإنذار الأخير «إما الانسحاب الكامل وإما الطرد عبر حرب تحرير ابتداء
  • رغد صدام حسين تملك حق الإدلاء بما مرت به، فالحمل الذي تراكم داخلها ثقيل جداً، ولا نتمنى أن يبتلى به أي شخص، وقد نتعاطف معها، ونحزن لحزنها، ولكننا لا نقبل تبريراتها وحكاياتها عن الشجاعة والبطولة التي تراها في والدها، فالعكس هو ما نراه، وهو
  • للتاريخ وجه واحد 21 فبراير 2021
    في مثل هذه الأيام قبل 30 عاماً، كنّا نعيش حالة من عدم الاتزان، الأمة العربية كلها، من أقصاها إلى أقصاها ممزقة إلى فريقين، فريق مصدوم، وفريق منحاز إلى الباطل، والجرم كان بطلَه شخص واحد، شخص يستحق أن تقول عنه ابنته ما تقول، لأنها مشوشة بعد
  • لن يسكت عنا كل الذين حوّلنا أحلامهم وتطلعاتهم إلى كوابيس، سيستمرّون في محاولاتهم حتى يعودوا من جديد إلى عبثهم بهذه الأمة. حمد بن جاسم أسوأ الأمثال، ومن بعده يأتي تنظيم الإخوان الإرهابي، وخلفهم ذلك التركي الباحث عن إمبراطورية مفقودة، يدقون
  • أعوذ بالله 17 فبراير 2021
    «إذا رأينا القرش طافياً على سطح البحر تعوذنا بالله من الشيطان الرجيم»، سمعت ذلك من رجل مسن كان من بقايا الفوج الأخير.
  • تعجب واستفهام 16 فبراير 2021
    بدأت ملامح سنوات جو بايدن الأربع في البيت الأبيض تتضح، وهي لا تبشر بالخير. سيقول قائل إنني متشائم، ولا أرى غير النصف الفارغ من الكأس، كما يردد الفلاسفة الخاوية جعبهم، وآخرون سيطلبون منا أن ننتظر، ولا نحكم على الرجل الذي لم تمر عليه أربعة
  • نانسي تخسر 15 فبراير 2021
    خسرت نانسي بيلوسي التحدي، وفشلت في إدانة دونالد ترامب وعزله من منصب هو لا يشغله حالياً. وسجلت سابقة، سيذكرها التاريخ وسيضحك عليها كل من سيقرأ التفاصيل بعد أجيال من الآن، فهذه المسرحية التي لا يراد لها أن تنتهي، كان «الهزل» عنوانها ومحركها،
  • العالم كله احتفى بنجاح «مسبار الأمل» في مهمته، دول وأفراد ووسائل إعلام ومنظمات دولية متخصصة، لشيء واحد، هو أن أي إنجاز علمي تحققه دولة يعد إنجازاً للبشرية جمعاء، فالعالم يتشارك في الأبحاث والمعلومات والصور، والمريخ ليس ملكاً لأحد، وكل جديد
  • أمة عظيمة 11 فبراير 2021
    أمة زاخرة بالعقول ومن يحملون الطموح، وينظرون إلى الأفق البعيد، معينها لا ينضب، وتطلعاتها لا تخبو. هذه أمة ممتدة من بحر العرب إلى المحيط الأطلسي، نأسف عندما نرى عباقرتها من المميزين في شتى المجالات يقدمون خلاصة ما اكتسبوا من علم ومعرفة إلى
  • الشموخ عنوانكم 10 فبراير 2021
    التاسع من فبراير 2021 يوم من أيام التاريخ، ونحن جميعاً جزء من هذا التاريخ، كل الذين شهدوا الإنجاز من حول العالم، من وضعوا أيديهم على قلوبهم، ومن رددوا الأدعية صامتين، ومن غطت الابتسامة وجوههم، أبناء الإمارات، وأبناء الخليج، وأبناء العرب في
  • جو بايدن يتشدد مع دول الخليج العربية ويتراخى مع إيران والحوثيين. تلك هي مواقف الرئيس السياسية التي يفتتح بها ولايته، الحليف والصديق يوضع في دائرة الشك والمراجعة والمحاسبة، والخصم المتعنت والخارج عن تعهداته والتزاماته تقدم له العطايا
  • حكم الأهواء 08 فبراير 2021
    يذكرنا «جو بايدن» بالمديرين الذين يتولون إدارة مؤسسات رسمية، فيشغلون أنفسهم في علاقات من سبقوهم في المنصب وإنجازاتهم ليهدموها. بايدن مر مرور الكرام على جائحة كورونا وآثارها المدمرة في بلاده، وعد باللقاحات والمساعدات للمتضررين، وانشغل
  • ثغرة مفتوحة 07 فبراير 2021
    نحن نسير في الاتجاه الصحيح، فرغم ما يحاول البعض الخبيث أن يطلق من إشاعات، تسد الإجراءات الاحترازية الجديدة، ثغرات نتجت عن الانفتاح، أغلبها كان نتيجة إهمال واستهتار من فئات أو مؤسسات وأنشطة متباينة، ومع كل ذلك، لا نزال نقف في المنطقة
  • نحن لا نعيش في منطقة منعزلة عن العالم، في أقصى الأرض، أو في طرف من أطرافها، ولم نكن يوماً من الأيام من الذين ينأون بأنفسهم عن بقية البشر.
  • يد تواجه ويد تبني 03 فبراير 2021
    مسبارنا سائر في طريقه، وصل أم لم يصل إلى المريخ، نحن فائزون كما قال شيخنا محمد بن راشد، صاحب الفكرة ومطلق كثيرٍ من الآمال في سماء هذا الوطن، نسبة نجاح بلوغ الكوكب 50 %، فليكن، فالنسبة الأخرى المساوية لها لن تكون فشلاً، لأننا فزنا قبل أن
  • فليستروا أنفسهم 02 فبراير 2021
    «من طاله العيب يستر نفسه ثم يفكر في الآخرين أو يشمت فيهم». هذه المقدمة تنطبق على صحافة بريطانيا، تلك التي كانت ذات يوم في أزمنة مرت صاحبة صيت ومكانة وتأثير عالمي، ولكنها فقدت كل ما يميزها بعد أن تخلت عن القواعد الحاكمة لها، فالصحافة يجب أن
  • المتصيدون 01 فبراير 2021
    لا ننكر أن «كورونا» استحوذت على جل اهتماماتنا طوال عام كامل تقريباً، وهي تستحق، لأنها مرتبطة بحياة الناس، وأي تهاون معها سينعكس على وضعنا العام، فهذا الوباء لم يقتصر تأثيره على جسم الإنسان والأعراض التي يمكن أن تصيبه إذا تمكن منه، إنه «
  • قلت لكم من قبل إننا لا نلتفت إلى الوراء، بل ننظر إلى النقطة التي وصلنا إليها، ونمد أبصارنا إلى الهدف، الذي نريد أن نصل إليه. هذا منهاج دولة الإمارات العربية المتحدة، أسسه زايد، وثبته خليفة، ودعمه المحمدان، وهذا جوابنا لكل الذين يتساءلون عن
  • طاعة ولي الأمر واجبة شرعاً ولا جدال عليها، خاصة عندما تتعلق أوامرها أو إجراءاتها بالمنفعة العامة وأمان وسلامة المجتمع. نحن كأفراد أو مجموعات لا نشاهد الصورة بكافة تفاصيلها، ومع ذلك نناقش ونقترح ونفتي بما لا نعرف، ونفتح مجالاً للجدل العقيم،
  • ظرف استثنائي 27 يناير 2021
    ما دام هذا الفيروس موجوداً بين البشر، ويتحرك بحرية، ستكون الإجراءات موجودة وقابلة للزيادة والنقصان بناءً على الإحصاءات والمعطيات اليومية، وهذه مهام الجهات المنوط بها مراقبة الوضع العام ومتابعة المستجدات وتقييم التطورات. هذه حرب عالمية
  • العالم كله أصبح على قناعة تامة، بأن مواجهة تفشي وتحور «كوفيد 19»، لا بد أن تكون جماعية. الكل في واحد، والواحد من الكل، هكذا يكون البنيان المرصوص، سداً منيعاً، يوقف تغلغل ذلك الفيروس غير المرئي إلى أجساد وأنفاس الناس، ولا ينظر الشخص إلى
  • تركنا الشماتة لمن يعانون عقدة النقص، المرضى، شفاهم الله، فهذا وقت يفترض أن تتضافر فيه الجهود وتتوحد لمواجهة أخطار كثيرة تحدق بنا، وعلى رأسها جائحة كورونا التي لا يمكن أن يغفل عنها أحد، فإن زادت الإصابات بها فهذا ليس عيباً في الإجراءات أو
  • مصلحة المؤسسات والمنشآت لا تتقدم على مصلحة الوطن، الكل يأتون قبل البعض، وما نواجهه مع العالم بأسره جائحة فتاكة لا يستهان بها، ولا تتقبل المزاح معها، وقد علمتنا التجربة ذلك. تستحق الجهات المعنية التي تابعت ونقلت الصورة الواقعية إلى القيادة
  • لا يتكرر 21 يناير 2021
    أسدل الستار على حقبة دونالد ترامب، وودع الرئاسة دون أن يشارك في حفل الوداع، إنه غاضب، يحس بغصة، ويشعر بأنه خذل، ليس من المؤيدين لمنافسه الذي أصبح الآن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بل من غالبية الذين كان يعتبرهم حلفاءه، حتى قيادات الحزب
  • تجاوزنا المليونين، اللهم زد وبارك، واحفظ من وفَّر ووزَّع وسهل الأمور على الناس، وجعلهم سواسية أمام حملة التطعيم ضد «كورونا». نحن لا ننافس أحداً، فهذا واقعنا ومجتمعنا، فإن احتللنا المركز الأول فهذه عادة لا نستطيع أن نتخلى عنها، خاصة عندما
  • المستهترون 19 يناير 2021
    تحاول بعض الدول والمدن الكبرى في العالم أن تستعيد الحياة الطبيعية بعد عدة أشهر من الإغلاق نتيجة انتشار كورونا، وبخطوات مدروسة خفضت إجراءات وألغت كثيراً من المحظورات، وفتحت مجالات واسعة من الأعمال، تمهيداً لمرحلة تعايش مع الجائحة مع استمرار
  • كلنا ثقة بكم 18 يناير 2021
    اليوم، وبالأكثر يوم غد، سيصل عدد الذين تلقوا لقاح «كوفيد 19» إلى مليوني شخص داخل دولة الإمارات، وهذا إنجاز يحق لنا أن نفتخر به، فهو دليل على أن الناس عندنا يثقون في حكومتنا بشكل عملي، وليس بناء على إحصاءات واستبيانات لمؤسسات أجنبية فقط. في
  • أشكر كل الذين تواصلوا معي يومي الجمعة والسبت، عبر مختلف وسائل الاتصال ليشيدوا «بموقفي الشجاع» كما قالوا من «واتس آب» وإمبراطورية زوكربيرغ.
  • تساءل كثيرون يوم أمس «ماذا نفعل مع (واتس آب) قبل أن يحل الثامن من فبراير؟ نوافق على الشروط أم نرفضها؟»، ولم أرد على أحد منهم.
  • سلطة فوق السلطة 13 يناير 2021
    أمامنا مجموعة «زوكربيرغ» وهي تقدم لنا مثالاً حياً على التعسف والاستبداد الذي طغى على تصرفات التطبيقات الكبرى للتواصل الاجتماعي، حتى لا يقول أحد إنني بالغت في ما كتبت يوم أمس. تطبيق «واتس آب» الذي اشترته «فيسبوك» منذ فترة، فاجأ المستخدمين
  • القوة العظمى 12 يناير 2021
    ما فعلته منصات التواصل الاجتماعي، مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جرس إنذار يسمعه من لا يسمع. العالم كله معني بما حدث، فهذه سلطة جديدة، بدأت تجمع الخيوط بين أيديها، بعد سنوات من نثرها عبر الشبكة العنكبوتية، المسماة بالإنترنت، وتمكنت
  • مشكلة دونالد ترامب أنه غير متمرس في السياسة، ولا ينتمي إلى النخب الحزبية المتدرجة في المناصب الرسمية، سواء في الحكومات المحلية أو مجالس الولايات أو الحكومة الفيدرالية ومجلسي النواب والشيوخ، هو غريب آتٍ من عالم آخر، يفهم في أشياء كثيرة،
  • ما كنا نريد مثل هذه النهاية للرئيس دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، الدولة العظمى التي تستطيع بضغطة زر أن تدمر العالم وتقضي على البشرية، فهو رجل عظيم، وهناك شبه كبير بينه وبين بلاده، وعلى عكس ما يشاع عنه، هو أقل بكثير من
  • سمعاً وطاعة 07 يناير 2021
    عند العرب قواعد واشتراطات تحكم العلاقات بين المجتمعات منذ قديم الزمان، بدوية كانت أو حضرية، قبل القوانين والدبلوماسية والمنظمات الدولية.
  • تصافت القلوب 06 يناير 2021
    هذا يوم العبور، انتقلنا من مرحلة إلى مرحلة، والفارق بينهما شاسع، لم الشمل أوسع وأكثر قوة من التقاطع والمخاصمة، وهذا ما ألقيناه خلفنا، وأصبحنا في اليوم الأول من بعد الاحتفال في «العلا» بالتوقيع على بيان القمة، التي لم تكن مثل كل القمم ونحن
  • نستبشر خيراً 05 يناير 2021
    ننظر بمحبة لكل مؤتمر قمة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، نشعر بأننا أمام منعطف جديد يقودنا نحو الخير، ولا ننتظر القرارات الختامية المعلنة، لأننا على يقين بأن قادتنا تناقشوا وتباحثوا واتفقوا على أجندات واستراتيجيات مستقبلية مبنية على مصالح
  • متفائلون 04 يناير 2021
    نحن قوم متفائلون بطبعنا، لا نتوقف كثيراً أمام المعوقات والحواجز الوهمية التي تظهر فجأة، ولا نخضع لحسابات يضعها غيرنا، نحن من يحسب ويقيم ويخطط وينفذ فإن تعثرنا مرة نجحنا عشرات المرات، نتعلم من الكبوة كما نتعلم من الإنجاز، هنا درس وهناك دروس
  • في وداع «كورونا» 03 يناير 2021
    كل عام أنتم بخير.. سنة جديدة أطلت علينا، من خلف سنة كان مرها أكثر من حلوها، سنة كانت دروسها قاسية، وهل هناك أصعب وأقسى من أن تُحرَم من احتضان طفل اشتاق لرؤياك؟ سلام من بعيد، وحديث عبر تقنيات الهاتف الحديثة، وانقطاع أب عن ابنه، وأم عن
  • دارت بنا الدنيا 03 أكتوبر 2018
    من يتابع الأخبار هذه يصاب بالدوار، خبر يناقض خبراً، وخبر ينسف خبراً، والكل يبتسم وكأن شيئاً لم يحدث. أما الإشاعات فهي شيء آخر، هي الاختراع الجديد لجهات كانت تتعب حتى تسرب معلومة وتنشرها بين الناس، واليوم أصبحت المهمة سهلة وبسيطة ولا تحتاج
  • اتبعوا الأسلوب نفسه المعروف عنهم، الزحف الممنهج للسيطرة على المجتمع، ومن ثم المطالبة بالشراكة في الحكم انتظاراً للفرصة السانحة حتى ينفردوا به. حكاية إخوان موريتانيا بدأت في الحلقات الدينية بالمساجد والأنشطة المدرسية، حيث يتم اختيار أعضاء
  • منهج القطعان 01 أكتوبر 2018
    تأسس فكر الإخوان على الإرهاب، وقد حفل تاريخهم بشواهد تثبت ذلك منذ بداية انطلاقتهم في عام 1928 وحتى اليوم، وقبل وبعد مقتل مؤسسهم حسن البنا، وإعدام منظّرهم سيد قطب..
  • ما زالوا يتساقطون 30 سبتمبر 2018
    من حسنات أحداث 2011 المسماة بالربيع العربي أنها رفعت الأغطية عن جماعة الإخوان المسلمين، فانكشفوا بعد عقود من التستر والادعاء، وبدأت صورتهم عند الذين خدعوا تتضح، خاصة بعد أن تربع الهارب من السجن المدعو محمد مرسي على كرسي الحكم في مصر. ورب
  • أداء الدَّين 27 سبتمبر 2018
    ديون متراكمة يحملها نظام الملالي في إيران، أعناق قادته مطوقة بها، لا تسقط بالتقادم أو من خلال صفقات سياسية، ولا تنسى، وسيأتي يوم ينصب فيه ميزان العدالة، ويقتص منهم..
  • وكأن لوثة أصابتهم 26 سبتمبر 2018
    أصيبت إيران بحالة هستيرية أفقدتها عقلها، فقد كانت الصفعة التي تلقتها قوية، كسرت هيبتها، وأهانت كبرياءها، وحطمت الصورة النمطية التي رسمتها حول نظام ملاليها..
  • هذا حصاد ما زرعتم 25 سبتمبر 2018
    مارس الحرس الثوري الإيراني الإرهاب في العالم كله، فهذا الحرس تأسس على الفكر الانتقامي من كل من يخالف أو يختلف أو يعارض نظام الملالي..
  • قد تنفعنا الذكرى 24 سبتمبر 2018
    أربع مناسبات حلت ذكراها في الأسبوع الفائت، كلها تقريباً تحمل آلاماً وحسرة، فقط الذكرى الخامسة هي التي أشعت نوراً في سمائنا، وهي ذكرى توحيد الجزيرة العربية وقيام دولة قوية جامعة تحت اسم المملكة العربية السعودية..
  • يومنا أخضر 23 سبتمبر 2018
    اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو يومنا الوطني في الإمارات، نحتفل به في أبوظبي ودبي كما يحتفل أبناء الرياض وجدة..
  • من أسقط الطائرة؟ 20 سبتمبر 2018
    لم يستمر تهديد الرئيس الروسي بوتين لإسرائيل طويلاً، عدة ساعات فقط فإذا بالموقف ينقلب رأساً على عقب، وليذهب ملف الطائرة التي أسقطت إلى الأدراج للحفظ..
  • إنهم دعاة حرب 19 سبتمبر 2018
    نأسف لكل قطرة دم تراق في اليمن، وقد كان بودنا أن تكون جماعة الحوثي ما زالت تملك ذرة من الوطنية، وتذهب إلى جنيف لتحفظ دماء اليمنيين..
  • إيران مقابل هرمز 18 سبتمبر 2018
    لن تنكر إيران تهديدها بإغلاق مضيق هرمز، بعد حديث محمد جواد ظريف لمجلة «ديرشبيغل» الألمانية، فالحديث بالتأكيد موثق بتسجيل صوتي، وهذا الشخص هو رئيس الجهاز الدبلوماسي في نظام خامنئي..
  • استظراف ظريف 17 سبتمبر 2018
    اسم على مسمى، فهذا المدعو محمد جواد ظريف، والذي يعمل وزيراً للخارجية عند ذلك الشخص الذي تجمعت حوله الألقاب حتى بتنا لا نعرف بماذا نناديه، فهو تارة «آية الله»، وتارة أخرى «الولي الفقيه»..
  • مؤشر «ترامب» 16 سبتمبر 2018
    المؤشر العاطفي تجاه رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب متذبذب، فخط سيره متعرج، نُحِسّ بأنه يضعنا وسط متاهة، ندخلها ولا نعرف كيف نخرج منها، في بعض الأحيان نحبه، ونراه رئيساً مختلفاً عن كل الرؤساء الذين عاصرناهم، خاصة عندما يقف
  • لهذا تصدّع السد 13 سبتمبر 2018
    الخوف من المستقبل هو الذي تسبب في أزمة تركيا الاقتصادية، فالضبابية تغطي الحاضر التركي نتيجة تصرفات حزب العدالة والتنمية الذي يقوده رجب طيب أردوغان..
  • نحن لا نناطح الجبال، لا نضرب رؤوسنا في الصخر، ونقدر الأوضاع التي نعيشها جيداً، ولا نعوّل كثيراً على بعضنا البعض كدول عربية، فقد فرّقتنا المؤامرات..
  • هنا العرب 11 سبتمبر 2018
    الشرق الأوسط أو بلاد العرب، لا يمكن أن تمحى من الوجود، فهذه بديهة أزلية، على أردوغان وكل الذين يتبعون عقيدة الإخوان أن يفهموها، فهذه أرض الرسالات السماوية..
  • يحاول مؤيّدو أردوغان أن يشيعوا بيننا روايات خيالية حول أسباب تدهور الاقتصاد التركي، إنهم يعودون بنا إلى ما قبل 2011، فهم في الغالب من أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين..
  • المماطلة 09 سبتمبر 2018
    لم نكن متفائلين بمباحثات السلام اليمنية في جنيف، لعلمنا أن جماعة الحوثي لن تقدم شيئاً، وقد تأكد ذلك وثبت فعلاً أنهم يلعبون على الوقت حسب تعليمات سادتهم في طهران..
  • ثلاث صور قاتمة تأتينا من ثلاث مدن عربية، الأولى في الغرب، والثانية في الشمال، والأخيرة في الشرق، نار تتبع النار، وموت يسبق الموت، وعصابات تتشارك في التدمير وإن لبست زياً رسمياً..