00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"ملتقى العالم" في استاد هزاع

حلم سوبر الليلة.. «الفرسان» يبحث عن السادسة و«الفخر» عن التاريخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت شعار «الإمارات ملتقى العالم»، يدافع شباب الأهلي عن كأس السوبر أمام الجزيرة في السابعة و45 دقيقة من مساء اليوم، باستاد هزاع بن زايد، أول ألقاب الموسم الجاري، ويسعى «فرسان دبي»، إلى التتويج بلقب السوبر السادس، بينما يبحث «فخر أبوظبي»، عن الفوز بكأس السوبر الأولى في تاريخه، رغم أنه سبق وتأهل من قبل 4 مرات للعب مباراة السوبر.

وتحمل مباراة السوبر الـ 14 في عصر الاحتراف ، أهمية خاصة، كونها الأولى باستاد هزاع بن زايد، وأولى بطولات 2022، ويدخلها الجزيرة، بصفته بطلاً للدوري الموسم الماضي، وشباب الأهلي بصفته حامل لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، فيما يؤكد شعار المباراة على مكانة الإمارات، وكونها قبلة المحافل العالمية.

معنويات عالية

ويدخل الجزيرة اللقاء بمعنويات عالية بعد فوزه الأخيرعلى كلباء وتأهله للمربع الذهبي من كأس المحترفين، ولديه حافز كبير للتتويج باللقب الذي لم يفز به من قبل رغم خوضه 4 مباريات سوبر.

ويفتقد الجزيرة علي مبخوت للإصابة، مع غياب محتمل لخليفة الحمادي ، وسيكون المهاجم الشاب أحمد فوزي من الوجوه الجديدة التي تشارك لأول مرة في السوبر بديلاً لمبخوت.

ورغم معاناة شباب الأهلي في الخط الأمامي هذا الموسم، إلا أنه نجح في تحقيق الفوز في 8 مباريات، وتعادل في 5 ، وخسر مباراتين خلال مسيرته في كافة مسابقات الموسم، وتتميز صفوف «الفرسان »، باللاعبين القادرين على تعويض أي غيابات، ومع فتح باب القيد الشتوي ، يتوقع أن يكمل الفريق تدعيم صفوفه بصفقتين أجنبيتين لزيادة قوته الهجومية، وليكون السوبر انطلاقة جديدة.

وتتمثل غيابات شباب الأهلي، في المدافع حمدان الكمالي، بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي في مباراة الفريق الأخيرة أمام عجمان في إياب الدور ربع النهائي لكأس رابطة المحترفين، بينما تحيط الشكوك حول جاهزية «عموري» وأحمد خليل، للدفع بهما في التشكيلة الرئيسية ، وفيما عدا ذلك، فكل «الفرسان »، جاهزون للمواجهة، ولديهم الإصرار على إضافة لقب جديد لخزينة النادي.

مواجهة فنية

وعلى الخطوط الخارجية، تقف القيادة الفنية لكلا الفريقين وجهاً لوجه للمرة الثانية هذا الموسم، بعدما نجح المدرب الوطني مهدي علي، في قيادة شباب الأهلي، للفوز 2-1 على ضيفه الجزيرة، بقيادة المدرب الهولندي مارسيل كايزر، عندما التقى الفريقان يوم 22 أكتوبر 2020، في الجولة السابعة للدوري، وفي آخر مواجهتين على كأس السوبر، كان اللقب من نصيب المدرب المواطن، بعدما نجح عبد العزيز العنبري، في قيادة الشارقة للفوز باللقب موسم 2019-2020، على حساب شباب الأهلي ومدربه الأرجنتيني وقتها رودولفو أروابارينا.

ونجح مهدي علي، في قيادة شباب الأهلي في الموسم الماضي، للفوز بكأس السوبر للمرة الخامسة، وذلك على حساب الشارقة ومدربه العنبري، وستكون أمام مهدي، فرصة تاريخية، للحفاظ على اللقب، وتأكيد تفوق المدرب المواطن، أو ينجح الهولندي كايزر، في كسر هذا التفوق، وإعادة السيطرة للمدربين الأجانب على هذا اللقب المهم.

أفضلية

وتحمل مباراة الليلة، الرقم 13 لشباب الأهلي باستاد هزاع بن زايد في جميع البطولات، بداية من فوزه على العين 3-2 في دوري المحترفين يوم 23 مارس 2014، وتمكن الفريق خلال تلك المواجهات في 5 مباريات، وخسارة مثلها، والتعادل في 3 مباريات، وتضمنت تلك المواجهات، 3 مباريات نهائية على كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وفاز باللقب مرتين منها على حساب كل من الظفرة والنصر، وخسر مرة واحدة اللقب أمام النصر، وسجل خلال تلك المسيرة، 17 هدفاً، وتلقت شباكه 18 هدفاً.

وفي المقابل، خاض الجزيرة على استاد هزاع بن زايد، 10 مواجهات في جميع البطولات، وفاز في 3 مباريات، وخسر مثلها، وتعادل في 4 مباريات، وسجل 12 هدفاً، وتلقى 10 أهداف، وأهم مواجهاته على هذا الملعب، كان فوزه 1-0 على أوكلاند سيتي، في افتتاح نسخة 2017 من كأس العالم للأندية.

أما تاريخ مواجهات الفريقين المباشرة في المسابقات المحلية، فتتضمن 34 مباراة، وفاز شباب الأهلي في 16، والجزيرة في 12 مباراة، وتعادلا في 6 مباريات، ومنها مواجهة واحدة جمعت بين الفريقين على كأس السوبر، وفاز فيها شباب الأهلي 2-1، وتوج باللقب باستاد الدفاع الجوي بالقاهرة.

 

اقرأ أيضاً:

ــــ 24 كاميرا و«الدرون» لنقل المباراة

ـــ مارسيل كايزر: لا علاقة للتاريخ بطموحاتنا في اللقب

ـــ مهدي علي: لا أسرار.. والأكثر تركيزاً سيحلق بالكأس

ـــ خصيف وماجد.. المهمة المستحيلة

ـــ أوبريت «السوبر» بمشاركة نجوم الغناء

طباعة Email