خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد:

2019 لترسيخ الإمارات عاصمة عالمية للتسامح

لمشاهدة ملف "التسامح" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمس عام 2019 في دولة الإمارات «عاماً للتسامح» يرسخ دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح وتأكيد قيمة التسامح باعتبارها عملاً مؤسسياً مستداماً من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة، خصوصاً لدى الأجيال الجديدة بما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصورة عامة.

واعتبر صاحب السمو رئيس الدولة أن عام التسامح هو امتداد لـ«عام زايد» كونه يحمل أسمى القيم التي عمل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على ترسيخها لدى أبناء الإمارات.. وقال سموه إن «ترسيخ التسامح هو امتداد لنهج زايد.. وهو قيمة أساسية في بناء المجتمعات واستقرار الدول وسعادة الشعوب.. مضيفاً سموه أن أهم ما يمكن أن نغرسه في شعبنا هو قيم وإرث زايد الإنساني.. وتعميق مبدأ التسامح لدى أبنائنا». وسيشهد «عام التسامح» التركيز على خمسة محاور رئيسية أولها تعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع من خلال التركيز على قيم التسامح لدى الأجيال الجديدة..

وثانيها ترسيخ مكانة دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح من خلال مجموعة من المبادرات والمشاريع الكبرى في هذا الإطار منها المساهمات البحثية والدراسات الاجتماعية والثقافية المتخصصة في مجال التسامح وحوار الثقافات والحضارات، وثالثها التسامح الثقافي من خلال مجموعة من المبادرات المجتمعية والثقافية المختلفة ورابعها طرح تشريعات وسياسات تهدف إلى مأسسة قيم التسامح الثقافي والديني والاجتماعي، وأخيراً تعزيز خطاب التسامح وتقبل الآخر من خلال مبادرات إعلامية هادفة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

ـــ خليفــة يعـلــن 2019 عامـاً للتسامح

ـــ حاكم الشارقة:«عام التسامح» يعكس الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة

ـــ حاكم رأس الخيمة: الإمارات وطن التسامح والتعايش والانفتاح على الآخر

ـــ «الوطني»: استمرار لنهج الريادة الإماراتية

ـــ وزراء: الإمارات منارة عالمية للتسامح والسعادة والسلام

ـــ مسؤولو دبي: الإمارات في عهد خليفة نموذج فريد في تعزيز الوسطية والتعايش

ـــ التسامح في الإمارات.. أسلوب حياة وثقافة شعب

ـــ «البيان» والتسامح.. مسيرة ترسّخ الإمارات موطناً للتعايش

ـــ فعاليات ثقافية وفنية: قيمة راسخة في المجتمع الإماراتي

ـــ ممثلو الأديان: الإمارات مركز إشعاع للتسامح العالمي

ـــ عام التسامح .. لفتة إنسانية في سماء العالم

ـــ مجتمع الأعمال: التسامح فعل إنتاجي يبني المستقبل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات