العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد بن راشد ومحمد بن زايد: الفوز يعكس دبلوماسية الإمارات النشطة ويجسد الثقة في سياستها

    الإمارات تفوز بعضوية مجلس الأمن للفترة 2022 - 2023

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة
    أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن انتخاب الإمارات للعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن للفترة 2022-2023 يعكس دبلوماسيتها النشطة ويجسد ثقة العالم في السياسة الإماراتية.
     
    جاء ذلك بمناسبة انتخاب دولة الإمارات العربية المتحدة لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن للفترة 2022-2023.
     
    ودوّن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على حسابه الرسمي في «تويتر»: «انتخاب دولة الإمارات لعضوية مجلس الأمن للفترة 2022-2023 يعكس دبلوماسيتها النشطة.. وموقعها الدولي.. ونموذجها التنموي المتميز.. كل الشكر لفريق الدبلوماسية الإماراتي بقيادة الشيخ عبدالله بن زايد.. ونتطلع لفترة عضوية فاعلة وإيجابية ونشطة في مجلس الأمن الدولي». 
     
    كما نشر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تغريدة على حسابه الرسمي في «تويتر» أكد فيها أن «انتخاب دولة الإمارات اليوم «أمس» لعضوية مجلس الأمن الدولي للفترة من 2022-2023.. يجسد ثقة العالم في السياسة الإماراتية، وكفاءة منظومتها الدبلوماسية وفاعليتها.. وانطلاقاً من المبادئ والقيم التي تأسست عليها، ستواصل الإمارات مسؤوليتها من أجل ترسيخ السلام والتعاون والتنمية على الساحة الدولية».
     
    وانتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ75 دولة الإمارات كعضو غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2022 و2023 تقديراً لدورها في خدمة السلام والأمن الدولي، وذلك للمرة الثانية في تاريخ الإمارات حيث تم اختيارها في المرة الأولى عامي 1987 و1988. وحصلت دولة الإمارات على 179 صوتاً، وهو ما يتوج عملاً دبلوماسياً دؤوباً جرى تحت شعار «أقوى باتحادنا».
     
    ومنذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في 2 ديسمبر 1971 ودولة الإمارات العربية المتحدة قوة للسلام ومحور الاستقرار، ليس فقط في منطقة الخليج والإقليم العربي بل على الصعيد الدولي، فكل السياسات والمواقف التي تطرحها تصبّ في صالح تعزيز الأمن والرخاء للبشرية جمعاء، وعلى مدار تاريخها ساندت دولة الإمارات مبادئ القانون الدولي في كل مكان، وساندت بكل عزيمة الجهود الدولية ضد الجماعات والتنظيمات الإرهابية.
     
    اقرأ أيضاً:
     
    طباعة Email