الأولمبياد الخاص ضحكات بر يئة.. ومحاولات جر يئة

رسالة من إنســــــان

أبي.. أمي، لا تخجلا مني..

فأنا.. إنسان.

الأمر ليس بيدي!

لم أخلق نفسي، وإنما جبلني من خلقكما وخلقني

أنا بين أيديكما، بريئاً، ليناً، مطيعاً، وراضياً..

في سنوات خلت.. عانيت من سخرية الساخرين، وممن جعلوني في مشاهد السينما، مزحة في ليالي السمر.

أيها الممثلون.. لا تجعلوني في قاع المجتمع، وأضحوكة في أعمالكم الفنية..

فأنا.. إنسان!

نعم، قد أكون مختلفاً.. لكني أمتلك من القدرات ما لم تضعوه في الحسبان.

لا أعبأ أبداً بالظلام.. لأنني:

أحمل بداخلي.. «شعلة أمل»

أرجوكم.. صححوا مفاهيمكم عني، فبدعمكم تفتح الأبواب المغلقة.. وتتلاشى المعتقدات الخاطئة فيما مضى أو كان.

أسعى للتكيف مع المجتمع، في شتى المجالات، وفي الرياضة تحديداً أظهرت ما لدي من مهارات..

انتظروني ومن معي من رفاق على منصات التتويج حيث تكون الإنجازات.

هذه هي حالتي، ورسالتي، واحد من أصحاب الهمم.

والتوقيع: إنسان

ناقشنا في الحلقات الثلاث الماضية، ضعف منتسبي الأولمبياد الخاص في عالمنا العربي، وتوصلنا إلى أنه لن تستقيم له الحال وينتشر إلا بتعاون الجميع، لا سيما إهتمام الأسرة، والإدراك الكامل أن الرياضة أسلوب حياة، ولا بد من أن يتقاسم المسؤولية مجتمعنا العربي بكافة طوائفه من أجل تلك الضحكات البريئة والمحاولات الجريئة.

عرضنا الهدف من الأولمبياد الخاص وتأثيره الإيجابي على أولادنا وبناتنا من ذوي الإعاقة الذهنية، من خلال قصص نجاح ملهمة، التي تقف وراءها الأسر، وقدمنا نجوماً، وعرضنا حالات تتعرض للقهر.

وفي ختام الملف.. خصصنا المساحة لمسؤولي الأولمبياد الخاص في عالمنا العربي للإدلاء بآرائهم، بالإضافة إلى أهمية دعم الأندية الرياضية واستقبالهم لأولادنا وبناتنا، للوصول إلى حلول تثمر عن زيادة المنتسبين.

توصيات « الرياضي» من أجل حياة آمنة لأولادنا ذوي الحالات الذهنية

دور الأسرة مهم في تطور مهارات الأبناء والتخلي عن الخجل ومواجهة المجتمع بعقل واعٍ

تشديد قبضة القانون من خلال ملف الحالة الصحية والتعليمية والرياضية بإشراف القضاء

تبني أساليب متطورة لجذب المتطوعين لأنهم عنصر رئيس في النجاح

اعتماد الرياضة أسلوب حياة في برنامج الأولمبياد الخاص لاستيعاب جميع أنواع الحالات الذهنية

سحب التراخيص من مؤسسات الأولمبياد الخاص غير النشطة واستبدالها بأخرى

إعداد قاعدة بيانات ترصد أعداد المشاركين في الأولمبياد الخاص

 في ملف البيان المخصص لأصحاب الهمم تبرز الكثير من العناوين لعل أبرزها مايلي :

رحاب بورسلي: الصراعات وراء ضعف المنتسبين

محيي الدين: تعديلات جديدة لدرجات الإعاقة

وفيقة خليل: زيادة الأنشطة المحلية والإقليمية ضرورة

رياضيو الأولمبياد الخاص.. أرقام وقارات

علي خصيف: استقبال نجوم الكرة لذوي الاحتياجات الخاصة مهم

ولد سيدي: نحتاج إلى قاعدة بيانات لرصد الظاهرة

وحرصا على تعميم الفائدة ننشر لكم صفحات البيان المخصصة

الحلقة الاخيرة بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

والحلقة الثالثة بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

والحلقة الاولى بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات