«سفاح المسجدين» يتحدى العالم أمام القضاء

الإمارات تؤكد أهمية مواجهة «الإسلاموفوبيا» عالمياً

أكدت دولة الإمارات أن المذبحة الإرهابية التي وقعت في نيوزيلندا، كشفت عن أهمية مواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا في جميع أنحاء العالم. وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، عبر «تويتر»: «مجزرة نيوزيلندا الإرهابية تسلط الضوء على أهمية التصدي ومعالجة ظاهرة الإسلاموفوبيا عالمياً». وأضاف معاليه: «هذا وقت الحزن والأسف والتفكير، بالتأكيد إن العلاقة بين الإسلاموفوبيا والإرهاب راسخة».

ووجّهت السلطات في نيوزيلندا تهمة القتل إلى برينتون هاريسون تارانت (28 عاماً) بعد مثوله أمام المحكمة، وقالت الشرطة إنه من المرجح أن يواجه اتهامات أخرى. فيما تعهّدت السلطات بتشديد الرقابة على السلاح.

ومثل منفذ مجزرة «المسجدين» في نيوزيلاندا، أمس، أمام المحكمة الجزئية في كرايستشيرش مكبّل اليدين ومرتدياً ملابس السجن البيضاء، حيث تم حبسه على ذمة القضية. ووجّهت السلطات له تهمة القتل.

وتعهدت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بتشديد قوانين حمل الأسلحة، وأشارت إلى أن «المهاجم كانت لديه رخصة حمل أسلحة حصل عليها في نوفمبر 2017». فيما أوضح مفوّض الشرطة النيوزيلندية أن رجلين آخرين وامرأة احتجزوا، كما صُودرت أسلحة نارية في مكان قريب من الحادث.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ «سفاح المسجدين» يتحدى العالم أمام القضاء

ـــ قساوسة فرنسيون لـ«البيان»: التسامح هو الحل

ـــ شيخ الأزهر: مذبحة نيوزيلندا وجرائم داعش فرعان لشجرة واحدة

ـــ «أخبار الساعة» تدعو إلى موقف صارم من الإرهاب أياً كان مصدره

ـــ تضامن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات