00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إطلاق تحالف عالمي ومشروع وطـني للبحوث في قمة دبي

محمد بن راشد: التسامح لا نرفعه شعاراً ولكننا نعيشه نهج حياة

1.محمد بن راشد وحمدان بن محمد وأمل القبيسي وخالد آل خليفة وعبداللطيف الزياني وأحمد بن محمد ونهيان بن مبارك خلال القمة | تصوير: خليفة اليوسف

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات ستظل النموذج والقدوة في الانفتاح الواعي على الآخر وتقبّل أفكاره وتفهّم متطلباته، فالجميع في بلدنا يعيش ويعمل دون تفريق بين مواطن ومقيم، والكل يعمل من أجل بناء المستقبل بروح الفريق الواحد، فالتسامح لا نعليه شعاراً، ولكننا نعيشه نهج حياة، فنحن لا ندّخر جهداً في توفير أسباب السعادة للجميع بكل الإعزاز والتقدير لكل إسهام مخلص يعين على بناء غد مشرق لدولتنا ومنطقتنا والعالم.

وأضاف سموه، خلال حضوره في دبي أمس افتتاح أعمال القمة العالمية للتسامح التي ينظمها المعهد الدولي للتسامح، التابع لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بمشاركة 2000 من المسؤولين رفيعي المستوى والخبراء والأكاديميين وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية، أن دولة الإمارات حريصة على تهيئة المناخ الذي تدعم من خلاله كل حوار جادّ يسهم في نشر مقومات السلام في العالم.

ويعين على تعزيز روح المودة والتسامح بين شعوبه، ومد مزيد من جسور التواصل التي يمكن من خلالها العبور إلى مستقبل يكفل للناس السعادة والاستقرار، في إطار من التعايش وتقبّل الآخر وتفهّم الاختلاف الذي لابد ألّا يعوق الإنسان عن تحقيق طموحاته.

اقرأ أيضاً:


محـــمد بن راشـد: الإمــارات قـدوة في الانفتاح الواعي على الآخر

حمد الشرقي: الإمارات ترسّخ ريادتها بتعزيز ترابط الثقافات

مسؤولون ورجال دين لـ«البيان»: التحالف العالمي للتسامح مبــادرة رائدة والتعايش منهج إماراتي

أمل القبيسي: قيم زايد أسّست لتعايش وتسامح فريد حول العالم

مسؤولون: الإمارات تعزز رسالتها للعالم نموذجاً في التعايش

مريم المهيري: التسامح نهج متأصّل في المجتمع الإماراتي

الشيخ زايد أرسى قيم المحبة والاعتدال والتآلف

 

لمشاهدة الملف ...PDF  اضغط هنا

 

 

طباعة Email