محمد خالد الأزعر

محمد خالد الأزعر

فلسطينى من مواليد مدينة خان يونس 1955
حاصل على بكالوريوس  وماجستيرالعلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة عامى 1977 و1989 على التوالى.
حاصل على دبلوم  الدراسات القومية من معهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة 1980 وماجستير ودكتوراه العلاقات الدولية من المعهد ذاته عامى 1986 و1999 .
 
عمل فى حقل التدريس بين عامى 1980 و1983 .عمل باحثا فى المجلس الأعلى للتربية والثقافة والعلوم بمنظمة التحرير الفلسطينية (1985-2007)
حاليا هو المستشار الثقافى لسفارة فلسطين بالقاهرة منذ 2007.
 
كما يعمل كأستاذ بمعهد الدراسات العربية بالقاهرة مشرفا على رسائل الدبلوم والماجستير والدكتوراه.
مؤلف لثلاثة عشر كتابا فى الشؤون الفلسطينية والعربية . ومستشار خبير لأكثر من مركز بحثى .شارك فى عشرات المؤتمرات وورش البحث المتخصصة .
كتب أكثر من خمسين بحثا  ، منشورا  ومحكما فى معظم الدوريات العربية السياسية.
كتب المقالة السياسية فى عدد من الصحف العربية وفىطليعتها البيان ( منذ1984) والحياة الدولية والأهرام .
 ..
 

أرشيف الكاتب

  • أكثر من نقطة تحول 12 يونيو 2024
    في تقييمه لقرار زيادة إنفاق بلاده في المجال الدفاعي، غداة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، استخدم المستشارالألماني أولاف شولتز تعبير«زايتنفندي»، قاصداً أنه «نقطة تحول» تاريخي في سياسة ألمانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. ويبدو أن
  • لأجل وضع حد لتدافعهم ومنافساتهم الاستعمارية في رحاب القارة الأفريقية، التي تفاقمت في أواخر القرن التاسع عشر إلى درك الاشتباكات الخشنة الدامية أحياناً.
  • بين عامي 2013 و2018 نفذت إسرائيل برنامجاً لترحيل اللاجئين والمقيمين غير الشرعيين لديها، إلى رواندا في شرق أفريقيا. في وقتنا الراهن، يتجه صانع القرار البريطاني إلى صرف النظر عن كافة الحلول والمقترحات المتداولة، لمواجهة موجات المهاجرين
  • النظم السياسية العاقلة لا تجد أي ميزة في العيش في بيئة إقليمية مشوبة بالتوتر والقلق وبواعث النزاعات والصراعات الباردة أو الساخنة. بعض هذه النظم يبذل شيئاً من موارده وجهده ووقته، وأحياناً من مصالحه الثانوية، في سبيل تنقية هذه البيئة وتصفية
  • في منتصف مارس الماضي، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً حول «تدابير مكافحة كراهية الإسلام». جاء القرار تتويجاً لفعاليات اليوم العالمي لمكافحة الإسلاموفوبيا (رهاب الإسلام)، التي جرت لهذا العام بمشاركة 140 دولة. القرار دعا إلى إدانة
  • من دون إنعاش الذاكرة الموصولة بالسياسات والمواقف الإسرائيلية تجاه عملية التسوية مع العرب بعامة.
  • بالنسبة إلى الغيورين على إعادة الاعتبار لمنظومة القوانين والقرارات الدولية العاطفة على حقوق الشعب الفلسطيني، كان استدعاء إسرائيل للمثول أمام محكمة العدل في لاهاي.
  • بُعيد إعلان قيام إسرائيل، تنازع دافيد بن غوريون، رئيس أولى حكوماتها، مع ناحوم غولدمان، زعيم المؤتمر اليهودي العالمي.
  • الاتهام الذي وجهته جنوب أفريقيا إلى إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، بانتهاك اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية.
  • لا يجادل أحد ولا يشكك في المكانة العظمى للولايات المتحدة على قمة النظام الدولي، ولا في صلتها الوثيقة بقدر أو آخر.
  • تحت تأثير مزيج من غرور القوة وتضخم الذات وإنكار الواقع والشعور بالفوقية والتميز، قال مسؤولون كبار من نخبة الحكم والسياسة في إسرائيل.
  • من طوكيو في أقصى شرق المعمورة إلى واشنطن في أقصى الغرب ينعقد إجماع المعنيين بمسار الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني
  • بعد مضي يوم أو بعض يوم على هجوم السابع من أكتوبر الماضي، ضد مستوطنات غلاف غزة.
  • سيذكر التاريخ يوماً أن أم الخطايا التي أدت لتفاقم الصراع الدامي على أرض فلسطين.
  • يوماً تلو الآخر تكتسب نظرية «الأصبع الواحد» أنصاراً متزايدين لدى فقه الطب البشري.
  • في منتصف سبتمبر الماضي قال ينس ستولتنبرج، أمين عام حلف الناتو، بأنه لا يرى نهاية قريبة للحرب في أوكرانيا.
  • يحسب للقائمين على شؤون الاقتصاد الأمريكي وشجونه، فقهاً ومؤسسات، أن انشغالهم بمعالجة التحديات المستجدة لدور بلادهم ومكانتها الريادية على الصعيد الخارجي
  • عندما سئل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في غير مناسبة، عن الحدث التاريخي الذي شهدته بلاده، وكان يود الحيلولة دون وقوعه، كان رده الفوري «انهيار الاتحاد السوفييتي».
  • من غرائب ملف الهجرة غير الشرعية إلى الرحاب الأوروبية،اضطلاع معظم المهاجرين والدول التي يقصدونها، بسلوكيات وتصرفات ومواقف تستعصي على التفاسير العقلانية.
  • لا تكتمل المعرفة الأشمل والأعمق لمغزى ومعنى خطوة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست)، بدون تحري أصدائها ومآلاتها وتوابعها في النطاق القاري الفسيح. ولو تعاملنا مع هذه الخطوة بشيء من المبالغة، لذهبنا إلى أنها تنطوي على إلهامات
  • عشية انعقاد قمة حلف الناتو في فيلينوس عاصمة ليتوانيا (11/7/2023) تواصل أكثر من مسؤول غربي رفيع المستوى، ومنهم الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، والرئيس الأمريكي جو بايدن، مع الرئيس التركي رجب أردوغان، بغرض استحثاثه للتخلي عن الفيتو، الذي
  • بعد مرور سبعة أعوام على استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي (البريكست)، ثم تطبيق هذا القرار منذ يناير 2020، أصبح كثير من عامة البريطانيين، الذين صوتوا لصالحه آنذاك بنسبة 52 %، يقرون الآن بأنهم وقعوا ضحية وعود براقة، لم يأنسوا منها نفعاً في
  • في مناظرة حول مستقبل التنافس على الريادة العالمية، جادل مشاركون بأن مظاهر حضور وتغلغل وانتشار نفوذ ومصالح الأقطاب المرشحة لشغل مكانة رفيعة على قمة النظام الدولي، وفي طليعتها روسيا والصين، لا تقاس بما تستحوذ عليه القوى الغربية على الصعيد
  • بالتوازي والتزامن مع العمليات العسكرية الجارية في ميدان الحرب الأوكرانية، يدور بضجيج أقل اشتباك آخر في الأروقة الفقهية والسياسية ذات الصلة،
  • توجه حكومة الرئيس ماكرون إلى إجراء إصلاحات جوهرية في نظام التقاعد الفرنسي، أحدث موجة كبيرة من الجدل وردود الأفعال الداخلية، التي بلغت ذروتها باندياح تظاهرات احتجاج مليونية غمرت شوارع البلاد على مدار الأشهر الثلاثة الأولى منذ بداية العام
  • عند رصد تفاعلات القوى الطليعية على قمة النظام الدولي، بعد اندلاع الحرب الأوكرانية، نجد أن زيارة الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون لبكين، في أبريل الماضي، تندرج في مألوف التواصل الأوروبي الصيني. فأثناء الحرب توافد غير مسؤول أوروبي كبير إلى هناك.
  • صعود الصين، في عقود معدودة، إلى مرتبة الوقوف كتفاً لكتف مع قوى تربع بعضها لقرون على قمة النظام الدولي، يمثل ظاهرة مثيرة للجدل والتناظر.
  • معظم المقاربات العربية لدور الأدوات الإعلامية في معالجة القضايا الخارجية الساخنة، مازالت تنطلق محفوفة بتصور وفكرة مسبقة.
  • عادة ما يسجل فلاسفة العلاقات الدولية إعجابهم بالفواعل الدوليين، الذين يوازنون بين قدراتهم وإمكاناتهم ومواردهم.
  • في الذكرى السنوية الأولى لاندلاع الحرب الأوكرانية، عرضت الدبلوماسية الصينية وثيقة لوقف الحرب ومعالجة الأزمة من جذورها. وتضمنت الوثيقة اثني عشر بنداً، عدّتها بكين شاملة ومتوازنة ووسطية تلبي مطالب المتحاربين، وتستجيب لاستحقاقات القوانين
  • ينطوي مصطلحا المؤامرة والتآمر على معانٍ حميدة كالتشاور والتبصر وتبادل الآراء، إلا أنهما محشوان أيضاً بالمضامين السلبية ومنها فكرة إضمار الأذى والإيذاء، هذا ما نفهمه من المعجم، لكن اللغة الدارجة تقول إن هذه المضامين الأخيرة هي الأكثر
  • بعد ثلاثة أسابيع من اندلاع الحرب في أوكرانيا، توقع صندوق الأمم المتحدة للتنمية الزراعية .
  • للأزمات الكبرى العابرة للحدود والحروب الساخنة قدرة، لا تبارى على امتحان الرؤى والنظريات، التي يطرحها فقه العلاقات الدولية، وهي أيضاً مختبرات واقعية لسبر أغوار المقاربات والخطابات الإنشائية، التي تعرضها القوى والكيانات الدولية أو تدعي
  • ما إن أظهرت نتائج الانتخابات التشريعية الإيطالية الأخيرة، غلبة قوى اليمين المتطرف.
  • عند تأمل ردود أفعاله على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، بنظرة بانورامية شاملة، يثور لدينا اعتقاد بأن عالم الغرب بشقيه الأشهر، الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو، لم يتهيأ مسبقاً،
  • بشكل متزامن، أعلنت أخيراً السلطات المعنية في كل من أستراليا وألمانيا واليابان، الترحيب باستقبال أعداد متزايدة من العمال المهاجرين المهرة.
  • أثناء مداخلته أمام مؤتمر لوجانو لإعادة إعمار أوكرانيا، الذي رعته الحكومة السويسرية في مستهل يوليو الماضي، قدر الرئيس الأوكراني زيلينسكي تكلفة هذه العملية الشاقة بنحو 750 مليار دولار. ومن جانبه استصغر فيرنر هوير، مدير فرع الاستثمار في
  • يوماً تلو الآخر تفتر مداخلات الوسطاء الساعين إلى وقف الحرب في أوكرانيا، عبر أساليب التفاوض والبحث عن حلول مرضية لأطرافها المباشرين وغير المباشرين.
  • لا تقع حرب ساخنة بين قوتين أو أكثر في نطاق جغرافي اجتماعي بعينه، من دون أن تواكبها عاجلاً، ثم تتخلف عنها في أجل لاحق قريب أو بعيد نسبياً، توابع وأصداء متعددة السمات والقسمات والتأثيرات في نطاقات أخرى. هذا يعني أن نيران الحرب، أي حرب،
  • وضعت الحرب الأوكرانية عموم الأوروبيين، دولاً قومية وأطراً اتحادية وجماعية وتعاونية متعددة العناوين والوظائف
  • في غمرة انحيازهم للنخب الفكرية والسياسية والقوى الشعبية الأوكرانية الموالية لهم في كييف
  • بعد انهيار التجربة السوفييتية، استغلت موسكو فرصاً ومناسبات كثيرة، لتذكير من يعنيهم الأمر، بأن متوالية التوسع شرقاً من جانب منظومات عالم الغرب.
  • بمجرد أن استشعرت موسكو القلق من ميل موازين قوى العملية السياسية في أوكرانيا.
  • من الأخبار غير السارة بالنسبة للأوساط الرسمية والشعبية الأمريكية، التي كشف عنها حديثاً مكتب الإحصاء الفيدرالي، أن «النمو السكاني في البلاد سجل أدنى مستوى له منذ تأسيس الدولة،
  • بسبب كثرة تبادل القصف الكلامي وتعبيرات الريبة وعدم الثقة والتهديد بتطبيق العقوبات، المصحوبة بشيء من الحراكات الرامية إلى بناء أنماط من التحالفات المتضادة، بين الولايات المتحدة والصين،
  • أعلنت حركة حماس المتنفذة في غزة رفضها المشاركة في انتخابات مجالس القرى والبلديات الفلسطينية
  • تضمن تقرير حديث موثق، أصدره مركز التنمية العالمي في واشنطن، أن القارة الأوروبية، بما فيها بريطانيا، سوف تعاني في العام 2050 من نقص في الأيدي العاملة يقدر بحوالي 95 مليون شخص، وذلك مقارنة بالعام 2015.
  • اكتمال انسحاب الأمريكيين شبه المهرول من بلاد الأفغان في أغسطس الماضي، معطوفاً على وعدهم بمغادرة أرض الرافدين بحلول نهاية هذا العام.
  • ورث الديمقراطيون بزعامة جو بايدن في واشنطن، مشهداً للعلاقات الأمريكية الأوروبية موشّى بمظاهر التأزم والصدوع
  • في هذه القراءة، أثنى الرجل على جهود نخبة العلماء الذين تمكنوا من تحديد ماهية الفيروس بسرعة قياسية، وأشاد بالإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدول التي شهدت تفشياً واسع المدى للوباء وبخبرة المطلع على تفصيلات الحاضر وسوابق الماضيين القريب والبعيد،
  • مئة وخمسة وعشرون عاماً تفصل بين أول دورة حديثة للألعاب الأولمبية (أثينا 1896)، ودورة طوكيو الصيفية الراهنة، التي حال تفشي وباء كوفيد 19 دون إقامتها في موعدها العام الماضي.
  • خلال العام 2020، قنص وباء «كوفيد 19» أرواح زهاء نصف مليون أمريكي. وبينما كان المجتمع الأمريكي بقضّه وقضيضه، منشغلاً بمواجهة هذا الوضع الكارثي،
  • أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن أجهزة استخباراته بمضاعفة جهودها في تقصّي أصل الفيروس المتسبّب في تفشّي وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».
  • في منتصف ليل الأول من فبراير 2020، وهو الموعد الرسمي لخروج مملكتهم من الاتحاد الأوروبي، استقبل البريطانيون الحدث بثلاثة تعبيرات، لخصت مواقفهم وجدالاتهم خلال الأعوام الخمسة السابقة على تلك اللحظة الفارقة. فالرافضون والمناهضون، الإسكتلنديون
  • تقول أحدث الإحصاءات الرسمية إن عدد الفلسطينيين في العالم يبلغ نحو 13.5 مليون نسمة، يعيش زهاء 5 ملايين منهم داخل الأراضي الفلسطينية، بواقع نحو 3 ملايين في الضفة الغربية والقدس، ومليونين في قطاع غزة. هؤلاء الذين لا يبلغون سوى 37 % من قوام
  • حين بلغ عدد ضحايا فيروس «كوفيد 19» من الأمريكيين زهاء ثلاثين مليون مصاب، ونصف مليون متوفى، أقام البيت الأبيض لقاء حداد وتأبين مصغر.
  • ظلال الزعامة 13 فبراير 2021
    مهما ارتفع شأن الدول من التطور الاجتماعي والتقدم الاقتصادي، وحسنت حظوظ نظمها من شعائر الديمقراطية ومقتضياتها، كسيادة حكم القانون وقوة الأداء المؤسساتي والاستقرار السياسي.
  • في تعاملاته مع الاتحاد الأوروبي، أخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنطق راوح بين المنافسة و«الصداقة اللدودة»، ولم يأبه كثيراً بمقتضيات التنسيق أو التحالف. تجاهل الرجل ما هو معلوم بالضرورة حول القيم المشتركة والمرجعية الحضارية والأطر
  • الوباء بين خبرين 10 ديسمبر 2020
    أكمل وباء «كوفيد 19» عاماً كاملاً من عمر جولته المشؤومة حول العالم، والتي أصاب فيها أكثر من 65 مليون إنسان، وأزهق أرواح زهاء 1.5 مليون منهم. في غضون هذا العام، الذي يندرج ضمن الأثقل ظلاً والأطول في التاريخ، أقضّ الوباء مضاجع الخلق أجمعين،
  • قطعت دراسة متخصصة، نشرتها حديثاً كلية لندن الجامعية، قول كل مرجف بالمخاطر والأعباء الصحية التي يشكلها المهاجرون لدى المجتمعات الغنية المستقبلة،
  • غداة الإطلالة المشؤومة لوباء «كوفيد 19»، أفرزت معظم الكيانات والأطر ذات الصلة بالشؤون الصحية على مستوى الدول والإقليم.
  • تفشي وباء «كوفيد 19» وتحوله إلى جائحة عالمية أضاف مزيداً من الزيت إلى التناظر المشتعل، وبخاصة على ضفتي المتوسط الشمالية والجنوبية.
  • لا ينبغي الاستخفاف بتداعيات موقف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شديد السلبية تجاه منظمة الصحة العالمية. هذا ليس فقط لأن الولايات المتحدة هي الممول الأكبر لموازنة المنظمة، وإنما أيضاً وأساساً لوجود سوابق لواشنطن في التأفف من، ومحاولة
  • بات مفهوماً في الوقت الراهن أن جائحة (كوفيد 19) أثارت شؤوناً وشجوناً ونكأت هموماً، تتصل بأوجاع وجراح وخسائر مادية بشرية وغير بشرية منظورة؛ .
  • الاختبار 06 يونيو 2020
    توجه حكومة الوفاق الوطني الإسرائيلية نحو ضم زهاء ٣٠٪ من أراضي الضفة الفلسطينية المحتلة، شاملة منطقة غور الأردن، في يوليو المقبل.
  • فاتورة الجائحة 08 مايو 2020
    ظهرت أولى حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في مدينة ووهان الصناعية بوسط الصين. ولكن الشائع أن السلطات الصينية تكتمت على الحادثة، إلى أن استحال عليها ذلك.
  • جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»؛ التي تعولمت بوتيرة لم يعرفها تقريباً أي مرض وبائي واجهته البشرية، أقله خلال المئة عام الأخيرة.
  • أسفر انتخاب المؤسسة النيابية الإسرائيلية (الكنيست) يوم الثاني من مارس الجاري، عن استحواذ قائمة قوى وأحزاب فلسطينيي 48 على 15 مقعداً،
  • ما زال التجمع الاستيطاني الصهيوني في فلسطين يعرض المثل تلو الآخر، على استثنائيته واختلافه عن سائر الخلق في إدارة العملية السياسية.
  • أثناء مغازلته للناخبين الأمريكيين اليهود، يكرر الرئيس دونالد ترامب التذكير بفضائله على إسرائيل في فترة ولايته الأولى.
  • عندما نطالع سيرته الذاتية ندرك كيف أن الصراع الصهيوني- العربي بمشتقاته، وفي القلب منها القضية الفلسطينية، عرف تقريباً كل
  • يقال إن الأوساط الاتحادية الأوروبية تشهد راهناً تناظراً وحراكاً سياسياً، بشأن مبادرة للاعتراف الجماعي بالدولة الفلسطينية تطبيقاً لحل الدولتين في حدود العام 1967،
  • أكثر من ثلاثة عقود مرت على تحول قطاع واسع ورائد في حركة التحرر الفلسطيني من منهجية الكفاح المسلح إلى المقاومة الشعبية المدنية.
  • من أجل الاعتراف بوجود دولة ما واستقلالها وسيادتها، لا يشترط القانون ولا فقه العلاقات الدولية، كونها تدار بنظم ديمقراطية أو غير ديمقراطية. الشائع والمتواتر والمتعارف عليه،
  • غداة صمودها في معركة الكرامة (مارس1968) باتت المقاومة الفلسطينية، ورائدتها حركة فتح، قبلة لجموع غفيرة من الفلسطينيين وبعض العرب، الذين استأنسوا فيها القدرة على الانتقام من هزيمتي 1948 و1967،
  • وفقاً لأحدث الإحصاءات وعمليات الرصد، التي أعلن عنها مركز الإعلام الفلسطيني، فقد أكملت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مع بداية العام 2019، تحويل ما يزيد على 400 ألف دونم من مساحة غور الأردن إلى منطقة مغلقة. وحظرت على الفلسطينيين ممارسة أي نشاط
  • في يونيو 1967 احتلت إسرائيل أراضي عربية، تعادل تقريباً أربعة أمثال مساحتها المعروفة منذ عام 1948، وأعلن قادة إسرائيليون عن نيتهم في تعديل حدود دولتهم بضم أجزاء من الأراضي التي احتلوها.
  • تعتقد القيادة الفلسطينية أن إصدار المرسوم القاضي بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، قبل التأكد من مشاركة المقدسيين داخل مدينتهم المحتلة، سيحمل معنيين كلاهما كارثي، أولهما شبهة التسليم بالسيادة الإسرائيلية على المدينة،
  • قبل عشرة أيام من غروب شمس العام 2019، أعلنت المفوضية الأوروبية عن اشتراط التوقيع على وثيقة بنبذ «الإرهاب»، من جانب أية مؤسسة فلسطينية تتلقى تمويلاً اتحادياً أوروبياً. الوثيقة ذكرت بالاسم تنظيمات وأطرافاً بعينها، يحظر أن تطالها أوجه الدعم.
  • عبرة الوزير العاقل 29 ديسمبر 2019
    مرت ثلاثة أسابيع على إعلان مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي في نوفمبر الماضي بأن «بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأرض المحتلة عام 1967 مخالفة للقانون الدولي»، قبل أن يطلب جان أسيلبورن وزير خارجية لوكسمبورغ من الاتحاد
  • الحالة الفلسطينية بكل أبعادها ومقوماتها تعيش راهناً لحظة سيولة، يحار أهل الذكر في استكناه آفاقها في الأجلين المنظور والممتد. مبعث هذه الحيرة واللا أدرية أن كثيراً من معطيات هذه الحالة وثوابتها الأساسية، فلسطينياً وعربياً وإقليمياً وإسرائيلياً ودولياً تتعرض لعمليات كبرى من الهدم والتدوير أو إعادة التشكل.
  • فاسدون ولكن.. 16 ديسمبر 2019
    كل ما يتعلق بالبيئتين الإقليمية والدولية يعني الإسرائيليين ويسترعي انتباههم لكن جانباً كبيراً مما يشغلهم ويقض مضاجعهم ويستحوذ على أحاديثهم الصباحية ومسامراتهم المسائية هذه الأيام، يخص ظاهرة الفساد المستشري في أحشائهم الداخلية، ولا يكاد
  • في نوفمبر الماضي، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمات على عدد من المؤسسات الوطنية الفلسطينية العاملة في القدس الشرقية، وبعد أن صادرت وثائق وملفات وحواسيب، علقت على أبوابها نصاً صادراً عن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان: «تقرر إغلاق
  • لا يستقيم التناظر بشأن تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية من دون التدبر في شؤون مجلسها الوطني وشجونه. إنه السلطة العليا للمنظمة؛ الذي يصيغ سياساتها وبرامجها، وينتخب رئيسها وأعضاء لجنتها التنفيذية، ولقراراته قوة القوانين الدستورية في النظم المعتادة.
  • أوشك الجمهوريون بزعامة دونالد ترامب على نهاية العام الثالث من ولايتهم في سدة الرئاسة الأمريكية، دون ظهور أي بادرة للتلاقي، أو حتى للتوافق، مع مواقف الشركاء الأوروبيين تجاه تسوية القضية الفلسطينية. التمايز والاختلاف في هذا الإطار لم يكن مفاجئاً بالنسبة للأخيرين.
  • ضد الاغتيال 18 نوفمبر 2019
    في الوقت الذي كان يستحضر فيه الفلسطينيون الذكرى الخامسة عشرة لشبهة اغتيال زعيمهم الأبرز للنصف الثاني من القرن العشرين ياسر عرفات، اغتال الإسرائيليون عياناً بياناً «بهاء أبو العطا»، أحد أهم القيادات الوطنية في قطاع غزة. التكرار يعلم الشطار
  • قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قواته من شمال سوريا، والسماح لتركيا بعملية عسكرية هناك، كان بمثابة نقطة انطلاق لظنون وهواجس بالغة السوء لدى قطاع واسع من الإسرائيليين. الفكرة هنا أن الإسرائيليين.
  • كثير من المعنيين وأهل الذكر، بما في ذلك بعض كبار المتنفذين على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، باتوا يستبعدون إمكانية مرور حل الدولتين لتسوية الصراع في فلسطين التاريخية. لهذا اليأس المتنامي مبررات تبدو معقولة.
  • يوماً تلو الآخر تنجلي أمام عامة البريطانيين الحقائق والمعطيات، التي أخفاها عنهم تيار الانعزاليين القوميين المتطرفين، بهدف ترجيح كفة التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي (البريكسيت). لعل أبرز هذه الحقائق ما يتصل بالمخاوف من تدفق الهجرة والمهاجرين من شرق القارة إلى غربها،
  • يشكك نفر غير قليل من المهتمين بحقل العلاقات الدولية في جدوى أداء الأمم المتحدة، والمنظمات التابعة لها، وبخاصة لجهة صيانة الأمن والسلم في مناطق الصراعات الساخنة. ويجادل فريق من هؤلاء بأن عالم ما بعد نشوء هذه المنظمة.
  • من الفتاوى التي يلوكها بعض المتفيهقين والهواة والمحدثين في عالمي القانون الدولي وحقوق الإنسان والشعوب، أن قيام الدولة الفلسطينية سوف يؤدي تلقائياً وبالتداعي إلى طي حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى داخل إسرائيل «طالما أصبحت لهم دولة معترف بها وعضوا في الأمم المتحدة يمكنهم العودة إليها».
  • أصاب الإسرائيليون حل الدولتين بأضرار جسيمة. فهم استقطعوا؛ ومازالوا عاكفين على استقطاع، أجزاء ثمينة من النطاق الجغرافي المرشح للدولة الفلسطينية، عبر أنشطة وسياسات استيطانية فوارة وعصية على الملل. وأعلنوا سيادتهم علي القدس.
  • من غير الطبيعي أن تكون المشاحنات والمشادات الفلسطينية الداخلية لازمة، تكررها خطابات بعض المتابعين. وتقديرنا أن أصحاب هذه اللازمة المملة ليسوا سواء من حيث المنطقات والأهداف.
  • قيل في يوليو الماضي، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يدرس إمكانية التوجه إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باقتراح، يستهدف رفع مستوى العلاقات بين تل أبيب وواشنطن، إلى درجة التحالف الدفاعي المشترك. ولم يكن من الصعب تخمين ما يدور
  • الأصل في الديمقراطيات الليبرالية، أن يكون للاستفتاء الشعبي العام القول الفصل للتعامل مع القضايا الخلافية الكبرى، التي قد تطرأ بين يدي الاجتماع السياسي للأمة. هذا ما أراده البريطانيون من وراء الاستفتاء على سؤال الخروج من الاتحاد الأوروبي (البريكسيت)،
  • في سابقة لافتة، ناقشت لجنة الأمم المتحدة لمكافحة العنصرية تقريراً عن محتويات مناهج التعليم الفلسطينية؛ يطالب الفلسطينيين بإزالة ما يزعم أنه تحريض على العنف في كتبهم المدرسية. فالفلسطينيون «يتعلمون في مادة الرياضيات كيف يحصون أعداد شهداء
  • اجتثاث شعب فلسطين من وطنه التاريخي بشتى الأساليب المتصورة وغير المتصورة، وإخفاء معالم كينونته الوطنية الجغرافية، يمثل جوهرة التاج في ثوابت المشروع الصهيوني الاستيطاني. ولذا، لا عجب في تزامن الخطوة الإسرائيلية الرامية لتشجيع هجرة الفلسطينيين، مع الخطوة الأمريكية بشطب دولة فلسطين من خرائط الشرق الأوسط..
  • بالتوازي مع صعود نجم القوى القومية اليمينية المتطرفة في الرحاب الأوروبية، تتوسع باطراد مساحة المداخلات الصهيونية التي توحي بأن يهود العالم، الأوروبيين منهم بخاصة، يعانون تهديدات على خلفيتهم الدينية أو أصولهم العرقية..
  • على الرغم من تذبذبه بين الصعود والهبوط والرتابة، يبقى الخط البياني لحركة التحرر الفلسطيني بخير طالما استعصم الفلسطينيون بثابتين جوهريين: أولهما، إعاقة السبل أمام تدفق هجرة اليهود إلى «فلسطين التاريخية» واستيطانهم فيها،
  • بعيد إعلان دولة إسرائيل، تنازع ناحوم غولدمان رئيس المؤتمر اليهودي العالمي وقتذاك مع ديفيد بن غوريون أول رئيس وزراء للدولة الوليدة، على من له الكلمة العليا في دعوى التحدث باسم يهود العالم. وقد انتهى الجدل بهذا الخصوص لصالح الأخير وأنصاره،