العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    (فيديو) هابيل.. روبوت بملامح ومشاعر بشر

    يشبه الروبوت هابيل البشر، ويطمح مطوروه أن يكون قادرًا على قراءة المشاعر البشرية، ويصبح رفيقًا للأشخاص الذين يعانون من حالات مثل التوحد.

    ويأمل باحثون من جامعة بيزا في إيطاليا أن يصبح الروبوت هابيل يومًا ما قادرًا على تقديم مساعدة منزلية للأشخاص المصابين بالتوحد ومرض الزهايمر.

    وهابيل له مظهر صبي يبلغ من العمر 12 عامًا، تم اختيار عمره وملامح وجهه وبنيته الجسدية لتحسين "الإمكانات العلائقية" للروبوت مع البشر، بحسب "يورونيوز".

    كلمات دالة:
    • توحد،
    • هابيل،
    • روبوت
    طباعة Email