يقتل والديه ويحتجز بائعة داخل مركز تجاري

قتل رجل في سلوفاكيا والديه، ثم احتجز بائعة كرهينة داخل مركز تجاري قريب.

وانتهت مأساة احتجاز الرهينة التي استمرت سبع ساعات بعدما تمكن رجال الشرطة في النهاية من السيطرة على مرتكب الجريمة وتحرير المرأة، وفقا لما ذكرته الشرطة في بلدة كيزماروك الشمالية الشرقية اليوم الخميس .

وذكرت تقارير وسائل الإعلام المحلية أن المرأة نقلت إلى المستشفى لإصابتها بجروح.

وقالت الشرطة إن المواطن المحلي البالغ من العمر 41 عاما هدد البائعة بسكين مساء أمس الأربعاء، واحتجزها في غرفة للتخزين بمركز التسوق

وأخلت الشرطة المبنى بعد إبلاغها بالحادث. وقال الزبائن لمحطات التلفزيون المحلية إن "الشرطة قامت بإخلاء المبنى فجأة دون معرفة السبب".

وبينما كانت الشرطة تحاصر المركز التجاري ويتفاوض فريق آخر خاص مع محتجز الرهائن، عثر ضباط شرطة آخرون على جثتي والدي الرجل، حيث تبين أنهما لقيا حتفهما قبل ذلك بوقت قصير في شقتهما التي تقع على مسافة 200 متر فقط.

ولم يتضح بعد دافع الجاني، وعلى الرغم من أن الشرطة ذكرت أنه "قدم مطالب" في المفاوضات أثناء عملية احتجاز الرهينة، إلا أنها رفضت تحديد ماهية هذه المطالب.

ووفقا لتقارير إعلامية، كانت هناك خلافات بين الرجل ووالديه لبعض الوقت.

كلمات دالة:
  • احتجاز،
  • رهينة،
  • بائعة،
  • مركز تجاري
طباعة Email