ترامب: شركات التواصل الاجتماعي تُخرس الملايين

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب شركات التواصل الاجتماعي أمس الجمعة قائلها إنها "تخرس الملايين"، فيما وصفه بأنه فعل من أفعال الرقابة من دون أن يقدم أدلة تدعم زعمه.

وقال ترامب على تويتر "عمالقة التواصل الاجتماعي يخرسون الملايين. لا يمكننا فعل ذلك حتى لو كان هذا يعني استمرار سماعنا أخبارا كاذبة مثل "سي.إن.إن"، التي انخفض تقييمها بشكل كبير. على الناس أن تميز بين ما هو حقيقي وما هو كاذب من دون رقابة!". ولم يذكر ترامب اسم أية شركة بعينها.

وانتقد ترامب أيضا وسائل التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي وقال، من دون أن يقدم أدلة أيضا ولا يذكر أسماء، إنها "تمارس التمييز بشكل واضح ضد الأصوات الجمهورية والمحافظة".

وجاءت تغريدات ترامب بعد أن أزالت أبل وغوغل ويوتيوب وفيسبوك بعض المحتوى الذي ينشره موقع (إنفوورز) الذي يديره ألكس جونز، وهو من مؤيدي نظرية المؤامرة. كما تم إيقاف حساب جونز الشخصي على تويتر في 15 أغسطس.

وفي مقابلة مع رويترز يوم الاثنين قال ترامب إن من الخطير جدا أن تقوم شركات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك بإسكات الأصوات على منصاتها.

وجاءت تعليقات ترامب فيما يواجه قطاع شركات التواصل الاجتماعي تدقيقا مكثفا من الكونجرس بشأن مراقبة الدعاية الأجنبية.

وحذفت شركات فيسبوك وتويتر وألفابت يوم الثلاثاء مئات الحسابات المرتبطة بعملية دعاية إيرانية مزعومة فيما شنت فيسبوك حملة ثانية قالت إنها تتعلق بروسيا.

وعند طلب رويترز التعليق من تويتر أحالتها لشهادة استمرت ثلاث ساعات أدلى بها مؤخرا مدير استراتيجية السياسة العامة نيك بيكلز أمام لجنة في مجلس النواب، قال فيها إن مزاعم حجب تويتر للأصوات المحافظة لا أساس لها ومزيفة.
ورفض ممثلون عن فيسبوك التعليق.

تعليقات

تعليقات