00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضمن مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية

شرطة دبي تدشن فعالياتها عبر «المشي مع القادة»

عبد الله المري وعدد من القيادات الشرطية خلال فعالية «المشي مع القادة» | تصوير ـ عماد علاءالدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

بروح التحدي والسعادة، وعوضاً عن بداية يوم العمل منذ الصباح الباكر في المكاتب كما جرت العادة، توجه أكثر من 400 ضابط من موظفي القيادة العامة لشرطة دبي إلى ممشى «كايت بيتش» في جميرا لكي يدشنوا يومهم بممارسة الرياضة عبر فعالية «المشي مع القادة» والتي تعد من أبرز نشاطات القيادة العامة لشرطة دبي خلال مبادرة «تحدي دبي للياقة البدنية»، بمشاركة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومساعديه ومديري الإدارات العامة والمراكز، بالإضافة إلى عدد كبير من موظفي شرطة دبي من عسكريين ومدنيين.

النمط الرياضي

وأكد اللواء عبدالله خليفة المري في تصريحات خاصة لـ«البيان الرياضي» أن فعالية «المشي مع القادة» تقام للمرة الثانية على التوالي، حيث أطلقنا هذه الفعالية العام الماضي خلال النسخة الأولى من «تحدي دبي للياقة البدنية» وكانت تقام في بداية كل أسبوع خلال المبادرة، بمشاركة كافة مديري وموظفي القيادة العامة لشرطة دبي.

وأضاف اللواء عبدالله المري أن نتائج هذه الفعالية لا تقتصر على المجال الرياضي، بل أيضاً المجال الاجتماعي، حيث أعطت الفرصة لكافة العاملين في شرطة دبي للتواصل مع بعضهم البعض في جو اجتماعي ورياضي، ويساهم في تغيير النمط الرياضي لدى البعض، حيث قد تجدهم في ما بعد يمارسون رياضة المشي سواء بمفردهم أو مع عائلاتهم أو أصدقائهم.

وتوجه اللواء عبدالله المري بجزيل الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على إطلاق «تحدي دبي للياقة» للعام الثاني على التوالي، مؤكداً أن الحدث ليس مجرد دعوة عابرة لممارسة الرياضة، بل إنه خطوة جادة لترسيخ دبي المدينة الأكثر نشاطاً وحيوية وسعادة على مستوى العالم، ومبادرة لتحسين الصحة العامة ورفع إنتاجية أفراد المجتمع.

وعبر عن سعادته البالغة بالتفاعل المجتمعي الكبير مع «تحدي دبي للياقة البدنية» وإصرار المؤسسات على المشاركة في إنجاح الحدث وضمان استدامته، وذلك من خلال الفعاليات المتنوعة والمنتشرة في أرجاء الحدائق والشواطئ والنوادي الرياضية.

وأكد اللواء عبدالله المري أن الهدف من الفعاليات التي ستنظمها شرطة دبي خلال المبادرة هي أن تعم الفائدة كافة أفراد المجتمع وتتميز بزيادة أنواع الأنشطة.

مضيفاً أن لدى الفريق المشرف على «تحدي دبي للياقة البدنية» في شرطة دبي عدداً من الخطط والأفكار الجديدة التي لم تر النور في النسخة الماضية من المبادرة، والتي نأمل أن تحقق الأهداف المنشودة في كافة المجالات سواء الرياضية أو الاجتماعية.

وفي ختام حديثه، تقدم اللواء عبدالله المري بالشكر الجزيل لكافة موظفي القيادة العامة لشرطة دبي على حضورهم ومشاركتهم في فعالية مشي مع القادة، وهذا إن دلّ يدل على روح الفريق الإيجابية ورغبتهم في إيجاد بداية مميزة لأسبوع حافل بالعمل.

الأثر الإيجابي

ومن جانبه، قال العميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، إن مبادرة «تحدي دبي للياقة البدنية» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، للعام الثاني على التوالي، رسخت مفهوم أهمية ممارسة الرياضة، وأثرها الإيجابي في كل فئات المجتمع.

وقال العميد خالد شهيل إننا بدأنا أولى فعالياتنا الرياضية وهي«المشي مع القادة» بمشاركة اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، ومساعدي القائد العام، ومديري الإدارات العامة والمراكز وموظفي شرطة دبي، ولدينا أيضاً عدد من الأنشطة الرياضية التي سنطلقها وستكون متنوعة ومختلفة وتستهدف العاملين بالقيادة العامة لشرطة دبي وكذلك أفراد المجتمع.

تنوع

قال العميد خالد شهيل، إن ما يميز فعاليات شرطة دبي في مبادرة «تحدي دبي للياقة البدنية» هو التنوع في الأنشطة الرياضية، لجذب أفراد المجتمع لكافة الرياضات عوضاً عن التركيز على نشاط رياضي معين. وقد قام الفريق المشرف على «تحدي دبي للياقة البدنية» في شرطة دبي بزيادة برامج المشي لكي تصبح مرتين في الأسبوع، وتستهدف الجميع من رجال ونساء وأصحاب الهمم. وأضاف العميد خالد شهيل إن كل قطاع من قطاعات القيادة العامة لشرطة دبي سينظم فعاليته الخاصة برياضة المشي، والتي تهدف إلى توطيد العلاقات بين الموظفين وفي الوقت ذاته تعزيز المفاهيم الرياضية لديهم.

اقرأ أيضاً:

علي المنصوري: أنشطتنا تستهدف فئات المجتمع كافة

سباقا القوارب الشراعية والتجديف الجمعة والسبت

حمدان بن محمد يتحدى الجمهور برسالة نصية على هواتفهم

الحماس عنوان ختام الكرنفال الأول للتحدي

نجاح باهر لانطلاقة كرنفال تحدي دبي للياقة

نصائح لعشاق الدراجات الهوائية

طباعة Email