العقوبات تشق النظام الإيراني - البيان

نهب 9 مليارات.. ونجاد لروحاني: الاقتصاد على وشك الانهيار

العقوبات تشق النظام الإيراني

برزت انقسامات حادة في النظام الإيراني إثر الحزمة الأولى من العقوبات الأميركية، حيث حذّر الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الذي يعد أحد أركان النظام في الظل، من أن الاقتصاد الإيراني على حافة الانهيار، مطالباً باستقالة الرئيس الإيراني حسن روحاني فوراً، وقال نجاد: «إن البلاد أصبحت مفلسة».

وبسبب بروز الانقسامات في النظام الإيراني، دعا الناطق باسم الحرس الثوري، العميد رمضان شريف، وسائل الإعلام في بلاده إلى «عدم نشر غسيل البلاد الوَسِخ أمام الأعداء، لأنهم يستفيدون منه في حربهم الإعلامية ضد طهران».

وأدى انهيار الوضع الاقتصادي في إيران إلى عمليات نهب واسعة طالت موارد الدولة، إذ كشف النائب في البرلمان الإيراني، عزت الله يوسفيان ملا، عن اختفاء 9 مليارات دولار في ظل الأزمة التي تواجهها البلاد مع انهيار قيمة الريال أمام الدولار.

وعززت مؤسسات الظل الإيرانية الخاضعة لسيطرة علي خامنئي هيمنتها على قرارات الحكومة في ظل تنامي الانقسام، وشلّت قدرة الحكومة على اتخاذ قرارات تنفيذية قد تمهّد لقبول العرض الذي قدمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالحوار.

وقال قائد القيادة المركزية في الجيش الأميركي، الجنرال جوزيف فوتيل، إن الجيش الأميركي جاهز للمحافظة على حرية الملاحة في مضيق هرمز، لافتاً إلى أن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، يقف خلف الكثير من النشاطات الإيرانية التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

اقرأ أيضاً:

نجـاد يدعو روحـاني إلى التنحي

المعارضة: مخابرات إيران دبّرت اغتيالات في أوروبا

العراق يوقف تعاملاته المالية مع إيران

طباعة Email
تعليقات

تعليقات