تعقيم نساء حوامل مصابات بالإيدز قسراً في جنوب إفريقيا

صورة تعبيرية

قامت مستشفيات حكومية في جنوب إفريقيا بتعقيم بعض النساء الحوامل المصابات بفيروس "اتش آي في" المسبب لمرض الإيدز بدون موافقتهن، وذلك حسبما أظهر تحقيق أجرته مفوضية الحكومة للمساواة بين الجنسين.
وجاء التحقيق بسبب شكوى في عام 2015 من المركز القانوني للنساء، وهو منظمة غير ربحية، قامت بتوثيق 48 حالة تعرضت خلالها سيدات إما بالإجبار أو الإكراه للموافقة على هذا الإجراء (التعقيم) أثناء عملية الوضع، حسبما أفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء.
يذكر أن جنوب إفريقيا تعاني من أكبر انتشار لفيروس "اتش اي في" في العالم، حيث تصل نسبة المصابين بالفيروس إلى 13 بالمئة من السكان، أو حوالي 7.7 مليون شخص يعيشون بالفيروس الذي يسبب مرض نقص المناعة البشرية "الايدز".
وقالت مفوضية المساواة بين الجنسين في تقريرها المؤلف من 57 صفحة إن المسؤولين في المجال الصحي انتهكوا واجب الرعاية الذي يقومون به وعاملوا النساء بطريقة غير إنسانية.
وأبلغ أطباء وممرضات بعض النساء المصابات بفيروس "اتش آي في" إنه لا يجب عليهن إنجاب أطفال وإنهن سيلقين حتفهن إذا لم يتم تعقيمهن في أعقاب الوضع. ووافق العديد منهن على الإجراء من خلال توقيع استمارات لم يفهمنها.

 

كلمات دالة:
  • الأيدز ،
  • تعقيم،
  • نساء،
  • حوامل،
  • جنوب أفريقيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات