تراجع أسعار النفط متأثرة بحث ترامب أوبك على زيادة الانتاج

تراجعت  أمس الخميس بعد أن حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب منظمة أوبك على زيادة الانتاج أثناء اجتماعها في الجزائر، ومع تباطؤ الزخم الصعودي الذي دفع السوق في وقت سابق هذا الأسبوع صوب أعلى مستوياتها في أربع سنوات.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 78 سنتا، أو 0.9 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 78.70 دولار للبرميل.

وأغلقت عقود الخام الأميركي الخفيف منخفضة 32 سنتا، أو 0.45 بالمئة، إلى 70.80 دولار للبرميل بعدما صعدت حوالي 2 بالمئة في جلسة الأربعاء.

ويجري تداول خام برنت عند مستويات منخفضة بفارق ضئيل عن 80 دولارا للبرميل، قرب أعلى مستوى له في حوالي أربعة أعوام بفعل توقعات بأن عقوبات أميركية على إيران، ثالث أكبر منتج في أوبك، ستخفض المعروض العالمي.

وتجتمع أوبك ومنتجون رئيسيون آخرون غير أعضاء بالمنظمة، في مقدمتهم روسيا، يوم الأحد في الجزائر لمناقشة كيفية توزيع زيادات في المعروض للتعويض عن النقص في الإمدادات الإيرانية.

ومن غير المرجح أن يوافق الاجتماع على زيادة رسمية في انتاج الخام، بالرغم من ضغوط متنامية لمنع زيادة حادة في الأسعار.

ووجه ترامب سهام انتقاده إلى أوبك اليوم وكتب على تويتر "على منظمة أوبك المحتكرة للسوق أن تدفع الأسعار للانخفاض الآن!"

وتحت ضغط من الرئيس الأميركي، اتفقت أوبك وروسيا وحلفاء آخرون في يونيو على زيادة الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا بعد أن شاركوا في اتفاق لخفض الإمدادات بدأ سريانه في 2017.

ورغم هذا، فإن متعاملين ومحللين كثيرين يتوقعون أن يتخطى برنت قريبا مستوى 80 دولارا.

تعليقات

تعليقات