EMTC

شطب الفوائد المستقبلية التي تتعدى سعر إيبور لثلاثة أشهر

برنامج قروض لتخفيف أعباء ديون المواطنين

أطلق مصرف الإمارات المركزي بالتعاون مع اتحاد مصارف الإمارات والبنوك الوطنية، مبادرة وطنية جديدة لتخفيف أعباء الديون عن كاهل المواطنين باسم «برنامج قروض المواطنين»، وتتمحور فكرة البرنامج حول إعادة جدولة قروض المواطنين التي تتجاوز أقساطها الشهرية نسبة 50% من الراتب وتتعدّى مدتها الأربع سنوات، بسعر فائدة إيبور لثلاثة شهور أو أقل، وذلك من أجل تخفيض الاستقطاع الشهري إلى 50% من الراتب أو 30% من الراتب التقاعدي للمقترضين من المواطنين المتقاعدين، وبالتالي شطب الفوائد المستقبلية الناتجة عن هذه القروض والتي تتعدّى سعر إيبور لثلاثة شهور.

ويمكّن البرنامج المواطنين المثقلين بالديون من الاستفادة من مبالغ إضافية لتسديد أصل الدين، ما يساعدهم على سداد ديونهم في وقت أبكر وبأقساط شهرية لا تزيد عن 50% من دخلهم أو 30% من راتبهم التقاعدي.

وسوف تقوم البنوك المشاركة في البرنامج بالتواصل مع عملائها والإعلان عن البدء باستلام طلبات البرنامج بداية شهر أبريل المقبل. كما سيقوم المصرف المركزي بمراقبة تطبيق برنامج قروض المواطنين عن كثب، والعمل مع البنوك لضمان نجاح البرنامج والاستفادة منه من قِبل جميع من تنطبق عليهم الشروط.

وسوف يغطي البرنامج القروض الشخصية الاستهلاكية الممنوحة قبل شهر مايو 2011، وهي القروض الشخصية وقروض السيارات وتسهيلات السحب على المكشوف وأرصدة بطاقات الائتمان القائمة - لكنّه لن يشمل قروض الرهن العقاري والقروض الممنوحة مقابل أسهم أو ودائع - على أن يوقّع المواطن المستفيد من البرنامج على تعهّد بعدم الاقتراض أو الحصول على تسهيلات ائتمانية من البنوك وشركات التمويل خلال فترة السداد، وتخويل البنك المعني والمصرف المركزي باتخاذ أي إجراءات تضمن عدم الحصول على قروض أو تسهيلات ائتمانية خلال فترة السداد.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

«المركزي» يطلق برنامج قروض المواطنين لتخفيف أعباء الديون

النظام المصرفي الإماراتي الأكبر في المنطقة من حيث الأصول

1.2 مليار أصول «المركزي» من الذهب نهاية يناير بنمو 6.3 %

طباعة Email
تعليقات

تعليقات