عوض بن حاسوم الدرمكي

عوض بن حاسوم الدرمكي

عوض بن حاسوم الدرمكي

كاتب وشاعر ولديه اهتمامات إعلامية وثقافية ويعبر عن مواقفه السياسية بجرأة ملامساً أهم القضايا التي تتصدر أجندة العالم والمنطقة.

أرشيف الكاتب

  • الأزمات الثلاث! 23 يونيو 2019
    لا يوجد إنسانٌ كامل ولا عمل دون خطأ ولا اجتهاد دون بعض العثرات، لكن ذلك لا يعني أن تستمر في ارتكاب الأخطاء متخذاً ما سبق كشمّاعة تُلقي عليها باللائمة، نعم لست بكامل، ولكن إن أحسست بأنك تجري في الطريق الخطأ فتوقّف فوراً..
  • حتى لا نودِّع زايد! 30 ديسمبر 2018
    تخيّل أن تجد كتاباً رائعاً بحُلّةٍ قشيبة ومضمونٍ قيّم غزير الفائدة، فتأخذ نسختين منه لإهداء إحداهما لصديق، لكنّك تتفاجأ لاحقاً أنّ النسخة الأخرى لا تعدو أن تكون كتاباً بذات الحجم وذات الغلاف والعنوان والتصميم ولكن بصفحات داخلية «فاضية»
  • إلا زايد 23 ديسمبر 2018
    وقف أحد أشياخ بني أمية أمام أبي جعفر المنصور ثاني خلفاء بني العباس وأحد مؤسسي دولتهم العظام، فبادره بسؤال يشبه كثيراً ما يُعرف حالياً بمقابلات الرحيل Exit Interview والتي تتم مع الموظفين الراحلين عن المؤسسة، لأنهم حينها لن يُجاملوا ولن
  • كيف تدمِّر بلداً؟ 16 ديسمبر 2018
    قبل قرابة 2500 سنة، وضع أحد أعظم استراتيجيي الحروب في التاريخ البشري، وهو الجنرال الصيني سن تزو، كتابه (فن الحرب)، الذي ضمّنه خلاصة تجاربه وخبراته العسكرية والسياسية، ومن حينها، أصبح الكتاب مرجعاً لا يُستغنى عنه لا في المجال العسكري ولا
  • في منتصف الثمانينيات عندما تولى جاك ويلش رئاسة شركة جنرال إلكتريك كانت الشركة تنمو بصورة ثابتة ومتدرجة ومتسقة مع معدل نمو الاقتصاد الأميركي، لكن ذاك لم يكن كافياً لجاك، فقدّم نموذجه الشهير «كُن الرقم واحد أو اثنين أو اخْرُجْ»، الذي عمل على
  • يذكر أنطونيو غالا في كتابه «غرناطة بني نصر» أنّ سُكّان القرى والبلدات وأصحاب الحقول المحيطة بغرناطة كانوا قد ضاقوا ذرعاً بالضرائب التي يفرضها أبوعبدالله الصغير لتجهيز الجيوش لمحاربة عمه أبي عبدالله الزغل..
  • ذئبٌ على الأبواب 11 نوفمبر 2018
    في أواخر القرن السادس عشر وتحديداً عام 1589 اخترع شخصٌ بريطاني يُدعى «ويليام لي» آلة خياطة تحتوي على إبر متعددة لإنتاج نسيج أفضل جودة وبزمنٍ أقصر..
  • احتفلنا قبل أيام بيوم العلم، الذي أتى في فورة من المنجزات الوطنية، وهي منجزات لم تأتِ مُصادفةً أو مجاملة، وإنما كانت إثر تخطيط مدروس وجهد لم يتوقف ومتابعة لم تَفْتُر لأشخاصٍ جعلوا رفعة الوطن شغلهم الشاغل..
  • اضغط ريتويت! 28 أكتوبر 2018
    وصلتني قبل فترة رسالة مؤثرة على الهاتف، تقول باختصار: «نشتري الكثير من الشكليات باهظة الثمن، لكننا عندما نتصدّق نبحث عن أصغر ورقة نقدية في مَحافظنا، ثم عندما نرفع أيدينا بالدعاء، نطلب من الله تعالى أن يرزقنا الفردوس الأعلى.
  • كثيرٌ مِنّا يذكر قصة زعيم إحدى قبائل الهنود الحمر والذي قام بشراء سيارة كاديلاك سوداء لأنها كانت حُلُم حياته، وخلال سنتين من قيادتها في مقاطعته الريفية البعيدة عن صخب المدن لم يقم بحادث أو تجاوز للقوانين كما أنه لم يَعُد للخلف أبداً،
  • يقول أحد أمثالنا المحلية: «أخْيَرْ مِن أُمّك وحدةٍ مَلّاقة»، والمقصود هنا، استنكار أن تكون أحرص على الإنسان من أُمّه امرأةٌ أخرى متملّقة، فمَن عُرِفَ حُبّه لإنسان، لا يمُكن أن يُقارَن بشخصٍ عابر، وبالمِثل، فإنّ مَن عُرف بحبه وتضحياته لوطنه وسعيه لرفعةِ شأنه،
  • في أحيان كثيرة نستسهل أثر بعض الأمور الصغيرة، فلا تلبث أن تخرج عن السيطرة بمرور الأيام، ولا نعطي بالاً لبعض «المتلونين» وأحاديثهم المشبوهة حتى نتفاجأ وقد أحاط به الأعوان وصفق له الأنصار، فالعرب تركوا رجلاً يُدعى «بلاي»..
  • قَطّاعة النصيب 30 سبتمبر 2018
    عندما دان الأمر لبني العباس وانتهت دولة بني أُميّة سأل أبو جعفر المنصور أحد أشياخ الأمويين الذين سلموا من القتل عن سبب زوال دولتهم، وهي التي امتدت من الصين شرقاً حتى أطراف فرنسا الجنوبية غرباً، فقال الشيخ الذي عَرَكَتْه التجارب: «أمورٌ
  • يقول الإمام الخطابي في كتابه معالم السنن عند تعليقه على الحديث النبوي الشريف: «مَن لم يَشْكُر الناس لم يشكر الله» ما نصّه: «هذا يُتَأوَّل على وجهين، أحدهما:
  • مغاليق الخير 16 سبتمبر 2018
    من طريف ما يُنقَل عن الأديب الإيرلندي الشهير أوسكار وايلد، قوله: «يوجد لدينا الكثير من الأغراض التي نرغب برميها بعيداً، لولا أننا نخشى أن يأخذها الآخرون ويستفيدوا منها»! أحياناً قد يكون السبب، أنّ المرء «يستكثر» ذاك الشيء كقيمة على غيره،
  • وقف مؤسس شركة Apple الراحل ستيف جوبز ملقياً كلمة في حفل تخرّج دُعي إليه، قبل أن يختم تلك الكلمة المؤثرة نظر لوجوه الطلاب وكأنه أراد أن يعوا جيداً ما سيقوله ثم أردف بصوتٍ هادئ:
  • البدو الـرُحّل 02 سبتمبر 2018
    النجاح مطلب الجميع وإن تفاوتت طرقهم للوصول إليه، والتميّز عن البقية كفردٍ أو كيانٍ أكبر هو ديدن البشرية ودأبها منذ بداية الزمان وستبقى كذلك إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها، وأساليبهم للنجاح متغايرة بتغاير النفوس واختلاف منظومات القيم
  • عُود الشِّكِل! 26 أغسطس 2018
    عندما تحركت الحكومة الأميركية لإنقاذ ودفع كفالة مالية باهظة لإخراج عملاق السيارات جنرال موتورز من الإفلاس، كان الهدف الرئيسي هو إعادة «أيقونة» صناعة السيارات العالمية لواجهة المشهد لما تُمثّله من وجهٍ مهم من أوجه الهيمنة الأميركية،
  • من المقولات الخالدة لعرّاب الاستراتيجية ورائد الميزة التنافسية في عالم الأعمال مايكل بورتر قوله: «جوهر الاستراتيجية أن تختار ما لا يجب أن تفعله إطلاقاً لكيلا تفعله»، فالعمر قصير والوقت ضيّق والجهد محدود، والتركيز له قدر لا يستطيع تجاوزه،
  • «كون راضي غصب !» 05 أغسطس 2018
    من جميل ما أحفظ تلك المقولة الشهيرة بأنّ قائد المؤسسة أشبه بقائد الأوركسترا، لا بُد أن يُعطي ظهره للجمهور ويستقبل فرقته ويهتم بتوجيههم وإيجاد التناغم بينهم حتى تخرج المعزوفة بشكل جميل ثم في النهاية يتشارك الجميع تصفيق الموجودين وإعجابهم!
  • أم المعارك 29 يوليو 2018
    مما ترويه كتب التاريخ أن الوزير أمية بن عيسى بن شهيد ذهب لتفقّد السجن في قرطبة للوقوف على حال بعض الثائرين الذين تم القبض عليهم، فوجدهم ينشدون أشعار عنترة بن شداد العبسي أمام المؤدِّب الـمُكلَّف بهم، فأخذه بيده بعيداً عنهم،
  • أرض التنين 22 يوليو 2018
    «اجعل القريبين منك سعداء، وسيأتيك البعيد بنفسه»، تذكرتُ هذه الحكمة الصينية وأنا أرى الرئيس الصيني شي جينغ بنغ يستهل زياراته الخارجية بدولة الإمارات.
  • يقول مثلنا الشعبي: «اللي في بطنه ريح ما يستريح»، فالناجح دوماً يشكل صداعاً مزمناً للفاشل، والكبير يُمثّل كابوساً مروّعاً للصغير لأنه يُذكِّره دوماً بحجمه الصغير، لذا دَرَج الصغار أن يرموا ببُهتانهم وتلفيقاتهم من عجزوا عن مجاراته وانعدمت لديهم كل الحيل لإيقافه،
  • يتذكّر أكثرنا إنْ لم يكن جميعنا ذاك الفيديو للمؤسس زايد الخير، رحمه الله، وهو يقول: «والله العظيم أني ما كنت أعرف أن عندنا مواطنين ساكنين بالإيجار!»، ثم يوجّه بعض المعنيين حوله بضرورة أن تنقل له جميع احتياجات الناس من الفئات المتعففة،
  • كان أحد صغار الموظفين يهم بالخروج من مكاتب المؤسسة في وقت متأخر بعد أن أظلم الوقت، انتبه لوجود المدير واقفاً أمام ماكينة تقطيع الورق يحمل بيده ملفاً مليئاً بالأوراق، وما أن رأى الموظف حتى ناداه ليساعده، ثم سلّمه الملف وهو يقول له:
  • زفت الإمارات كوكبة جديدة من فلذات أكبادها شهداء في معارك تحرير اليمن «الحزين» من عصابات الحوثيين المدعومة والممولة مالياً
  • الناجحون لا يحلمون بمستقبلٍ مشرق وغدٍ أفضل، ولكنهم يخططون له جيداً ويوجّهون له كافة إمكانياتهم ويحشدون لأجله جهودهم ليجعلوه واقعاً مؤكداً، والقادة الذين بمقدورهم خلق الفارق لأوطانهم فلا يكتفون بالوقوف في خانة ردّات الفعل ولا يقبلون أبداً..
  • الصغار دوماً كما يقول نابوليون بونابرت، يعمدون للممالك التي يحكمونها فيبدأون بتقزيمها، حتى تتناسب وقدراتهم الضئيلة وأحجامهم الصغيرة، فما بالك إن كانت دولتهم صغيرة من أصلها، كل حركاتهم تكون بالاتجاه الخاطئ،
  • يُروى أن شخصاً كان يُسمّى «توما»، بينما كان يُصِرُّ على الناس أن يسمّوه «توما الحكيم»، كان يرى أنّ لا حاجة له بأن يأخذ العلوم والمعارف مِن أساتذتها وعلمائها..
  • في إحدى معاركه أمام داريوس الفارسي، وقف الإسكندر المقدوني بجيشه الأقل عدداً وعتاداً عن جيش خصمه، وقد أيقن بعدم تساوي الكفّتين..
  • القدوات وُجِدَت لا لكي تزيّن أسماؤها صفحات الكتب، ولكن ليقتفي البقية آثارها، والرموز حظوا بالتقدير ليس لذات التقدير، ولكن لأنّهم مشاعل نور يستنير بضوئها من يأتي خلفهم، والقامات لا تنتظر مديحاً..
  • تروي إحدى الطُرَف أن زعيم دولة ديكتاتورية لاحظ انخفاض مستوى ابنه الدراسي في مادة الرياضيات، فأراد إحضار مدرس خصوصي لمساعدته..
  • القارب الغارق! 22 أبريل 2018
    تذكر كتب التاريخ أن الوزير العباسي ابن الفرات مَنَح منصبَ القضاء لرجلٍ يُدعى أبو أمية الأحوص الغلابي البصري. العجيب في الأمر أنّ هذا البصري لم يكن قاضياً من قبل، بل ولم يحضر مجالس العلماء، ولم يكن له نصيب من الفقه، فقد كان الرجل بزازاً. أي
  • ما زلت أذكر مساء ذاك اليوم بأحد الأعراس في مدينة العين وأحد كبار السن قد أخذه الحماس لصوت فرقة «الحربية» ودخل ضمن «اليوّيلة». كان المكان ممتلئاً والبعض يرمي قطع السلاح - الخالية من الذخيرة بالطبع - للأعلى كعادة هذا الفن الشعبي،
  • الإعلام هو الوسيلة المثلى لإيصال صوت المجتمع، ومعرفة طموحاته، وجس نبض ما يُهمّه وما يؤرقه، ونقل تلك الجوانب إلى متخذ القرار، ليقف عليها ويتخذ حيالها ما يناسبها من قرارات، وما يُلائمها من حلول، وما يجعل تحقيقها ممكناً من مبادرات ومشاريع.
  • لا نمو دون فرصة 01 أبريل 2018
    وقف المدير الجديد الذي قامت الشركة بتعيينه لكي يرفع من قيمتها التنافسية ويطوّر أعمالها في نهاية الممر وهو يرى أحدهم متكئاً على طرف الباب ويراقب زملاءه الموظفين، فاقترب منه وقد أراد أن يستعرض أمام الجميع مهاراته القيادية..
  • دخل أحد الجُفاة على هارون الرشيد ولـما مَثُلَ بين يديه بقي صامتاً فترة حتى هدأ المجلس تماماً، ثم وجه حديثه للرشيد: «يا هارون، إني قائل لك قولاً ثقيلاً فاسمعه مني»، فرد عليه الرشيد: «لا سمع ولا طاعة، قد بُعِثَ من هو خير منك ..
  • برزة التكريم 18 مارس 2018
    «سعدنا اليوم بالاحتفاء بنماذج مضيئة من أفراد المجتمع ممن ساهموا بالخير والأعمال الجليلة وامتدت أياديهم للغير بلا مقابل، استحقوا التكريم بجائزة أبوظبي، لهم جميعاً نوجه الشكر والعرفان والتحية» هذه كانت كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان..
  • أرسل لي أحد الأحبة، رابطاً أثلج صدري بما احتواه من خبر، الأمر يتعلق بمبادرة لمركز أبوظبي التقني، وإطلاقه برنامجاً لتجارة التجزئة، تستهدف توفير التدريب للشباب المواطنين الراغبين في العمل بقطاع تجارة التجزئة بالدولة،
  • بائع السجّاد 25 فبراير 2018
    من جميل ما يروى عن عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل أنه قال: قلت لأبي: يا أبه أيُّ رجلٍ كان الشافعي فقد سمعتك تُكْثِر من الدعاء له..
  • اجترار عصر الطوائف 11 فبراير 2018
    سُئل أحد المتذاكين ذات مرة كما ترويها إحدى الطُرَف عمّن انتصر في الحرب العالمية الثانية، فأجاب بأنّ بريطانيا من انتصرت ومعها دول الحلفاء بينما خسرت ألمانيا ودول المحور..
  • النصال المقلوبة! 28 يناير 2018
    عندما ولج لسان الدين بن الخطيب، عتبة قصر الحمراء بغرناطة، فتح له شعره وخطّه الجميل، أن يكون كاتباً للوزير أبي الحسن بن الجيّاب، وشاء الله أن يتوفى هذا الوزير خلال سنة الطاعون، التي فتكت بالأندلس، فآل إلى لسان الدين منصب الوزارة للأمير أبو
  • تشرفت الأيام القليلة الماضية، بحضور فعاليات المؤتمر العالمي لنُصرة القدس بقاهرة العروبة، مع لفيف كبير من الكُتّاب والإعلاميين والمثقفين، والذي تم تنظيمه بتعاون بين الأزهر الشريف، ومجلس حكماء المسلمين، وتحدّث فيه نخبة من السياسيين والمفكرين
  • من جميل ما يُروى عن سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قوله: «ليس كل ما يُعْرَف يُقال،
  • يقول مثلٌ شعبي في إيران «اكر لالاي بلدي جرا خابت نميبره»، أي إذا كنتَ كما تدّعي تعرف أغنية النوم فلماذا لا يأتيك النعاس؟، هذا المثل ينطبق على الحال في جمهورية الملالي والتي يتشدّق فيها ملالي قُم ومشهد بالزهد والورع وينادون في الناس بالتأسي
  • في معمعة ألفية ثالثة مُرْبِكة التداعيات، ووسط محيط جغرافي يعج بالاضطرابات والدول الفاشلة، وخلال مرحلة مفصلية تكتوي بنيران الإرهاب والمؤامرات الدولية والحروب الأهلية، تسير سفينة الإمارات في ثبات على ثقةٍ من صواب مسارها وإيمانٍ بقُدرة وكفاءة
  • «بِشْت» الخونة! 24 ديسمبر 2017
    من المنقولات المأثورة للفيلسوف والسياسي الروماني القديم شيشيرو، قوله:«ألا تعرف شيئاً عمّا حصل قبل ولادتك، يعني أن تبقى طفلاً للأبد»،
  • في أحد اللقاءات صدم غاري جونسون حاكم نيومكسيكو السابق الحضور الذين كانوا ينتظرون استمراراً في السخرية من «فقاعة» الصين وكونها منافسة لسيدة العالم
  • عودة ابن حفصون 10 ديسمبر 2017
    عندما لاحظت ممالك أوروبا أنّ عبدالرحمن الناصر أعاد ترتيب أوراق البيت الأندلسي الممزّق والذي كاد يسقط مبكراً لولا هذا الشاب الذي لم يتجاوز الحادية والعشرين سنة من عمره عندما أمسك بدفّة حُكم قرطبة.
  • الصوت الهادئ المحبوب، ينسلّ إلى القلوب قبل المسامع سريعاً، وبه نبرةُ حُرقةٍ وهو يتحدّث عن الثراء الذي يتنعّم به البعض، والفاقة التي تُصيب آخرين، كانت له، رحمه الله، فلسفته الإنسانية التي أتى بها كل الأنبياء والمصلحين، والتي بُنيت وأُسّست
  • وقف المدير الجديد بعد أن تجوّل لفترة بين مكاتب المؤسسة ليرى الجميع أنّه ممن يؤمنون بضرورة الوقوف قريباً من أماكن العمل لضمان أن يسير كل شيء وفقاً للمُخطّط له.
  • علمتني قرطبة 19 نوفمبر 2017
    تمتد أمامي الحجارة المرصوفة للقنطرة الرومانية فوق نهر الوادي الكبير وفي مواجهتي يقف شامخاً الجامع العظيم بينما على اليسار..
  • الحياة في مجملها أشبه بسباق ماراثون، ما إن ينتهي واحد حتى يبدأ آخر، وليس شرطاً أنّ مَن يبدأ بقوة هو الرابح، بل ما يهم هو..
  • ليس في الأمر جديد، فالمجلس عصر ذاك الاثنين كان يغص بالحضور كالمعتاد والوفود الدبلوماسية تؤمه وفدٌ إثر وفد، وصاحب المجلس لا..
  • العابثون بالأرقام 29 أكتوبر 2017
    على جدار مقهى قديم في بلدة فرنسية جميلة وُضِعَت لوحة تحمل حكمة، تختصر الآلاف من كتب الإدارة والتطوير وأسباب النجاحات والإخفاقات..
  • تذكر كتب التاريخ أنّ الحاكم العبيدي العزيز أرسل لأمير الأندلس الحكم بن عبد الرحمن الناصر الأموي رسالةً يشتمه فيها ويحاول..
  • يقول المصلح الكبير مارتن لوثر كنغ إنّ: «أخطر المجرمين هو ذاك الذي يملك سبباً لكنه لا يملك أية أخلاق»، هذا الرجل لم يكن يتحدث..
  • لا أصدقاء للشيطان 08 أكتوبر 2017
    اعتدنا في عالم الدبلوماسية، أن يُجمّل الساسة نواياهم السيئة بشعارات رنّانة، لا تستعمل إلا لمحاولة تحسين القبيح، ووضع بعض مساحيق التجميل عليه لتمريره على الناس.
  • ليس من المعيب أن يُخطئ الإنسان، لكن كل العيب أن يكرر ذات الخطأ ويتوقع نتائج مختلفة لمجرد امتلاء الجو بالكلمات المعسولة والمصطلحات المنمقة،
  • عندما سحقت القوات الروسية قوات جمهورية جورجيا المتظللة بعباءة العم سام في حرب خاطفة صيف عام 2008، خرج الرئيس الأميركي حينها جورج دبليو بوش مُندداً بما جرى ومصرّحاً بأن غزو روسيا لدولةٍ «مستقلّة» أمرٌ غير مقبول في القرن الواحد والعشرين،
  • عندما تتحدث عن الولايات المتحدة الأميركية فأنت تتحدث عن القطب الأوحد تقريباً على الساحة العالمية، والاقتصاد الأكبر في العالم بناتج إجمالي يزيد على الـ18 تريليون دولار،
  • درسٌ للتاريخ 10 سبتمبر 2017
    في الدير الملكي بمدينة برغس الإسبانية Burgos يتسرّب صوت التاريخ المكتوم من أحد جوانب الدير حيث يتراءى عَلَمٌ من الحرير المطرّز بالذهب والفضة، طوله ثلاثة أمتار وثلاثون سنتمتراً وعرضه متران وعشرون سنتميتراً وعلى حواشيه آيات قرآنية ودعاء بخط
  • مملكة القلوب 03 سبتمبر 2017
    البيوت السعيدة- كما يُؤْثَر في الأمثال- لا صوت لها، وكذلك الأمم العظيمة لا تحتاج للصراخ والاستعراض الأجوف لكي تُثبت مكانتها، فإنجازاتها تتحدث عنها بأبلغ طريقة وإنما يعلو صوت ضُعفاء الحيلة وصغار القوم، وحدهم العظماء من تصح بهم مقولة قبائل
  • وأنا أرى ترامي حكومة قطر على عتبات طهران والتي كان آخرها إعادة السفير القطري لإيران وما صاحبها من تبريرات متشنجة تشي بأن..
  • الدول العظيمة لا تبنيها أحلام اليقظة ولا تؤسسها النوايا المبيّتة على الشر ولا تُعمّرها «التربيطات» والتحالفات التي تستهدف تفريق الشمل وتحريف المعتقد والتي لن يُنقّيها بعدها ماء السماء لشدّة ما اقترفت من آثام في حق الآخرين فضلاً عن أن يرفع
  • «حشد العقلاء أمرٌ معقّد للغاية أما حشد القطيع فلا يحتاج سوى راعٍ وكلب» هذا ما قاله ويليام شيكسبير وهوما تعيه حكومة قطر جيداً وتنفّذه بما عُهِد عنها من البراعة في التآمر والاحترافية في التلاعب بالمصطلحات والميكافيلية الفجّة في تبنّي أي فكرة
  • تنقل كتب التاريخ أنّ مروان بن محمد آخر خلفاء بني أميّة جلس يوماً وقد حار فيما صار إليه أمر دولته وقد أحاطت بها جيوش أبي مسلم الخراساني، وعلى رأسه خادم له قائم، فقال مروان لبعض معاونيه: «ألا ترى ما نحن فيه؟ لهفي على أيدٍ ما ذُكرت، ونِعَمٍ
  • في كتابه الرائع «من حرّك قطعة الجبن»، والذي تضمن سرداً روائياً لتعامل الطبائع الإنسانية مع التغيير، يُسلّط سبنسر جونسون، الضوء على شخصية «هيم»، وهو يمثل ذاك الإنسان الذي لا يرى الواقع إلا كحدث ثابت لا يجوز إطلاقاً أن يتغيّر، وإنْ تغيّر فلا
  • من جميل ما أحفظ، مقولة لجون بينيان، مفادها أنّ: «السحب السوداء تجلب أمطاراً، بينما الصافية لا تجلب شيئاً»، ورغم أنّه يتحدث عن الصعوبات التي يخرج منها الناجحون والأفذاذ، إلا أنّ قطر ومرتزقتها تفهمها خطأً، وهي تظن «سواد الويه» وسود الأفعال،
  • مما نُقل عن الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه قوله: «المنحطون في حاجة إلى الكذب، إنه أحد شروط بقائهم»، وهي جملة لا يبدو أنها تُترجَم حالياً بأوضح مثال إلا من خلال إعلام حكومة قطر وفيالق المرتزقة الذين يملأون الأفق بتلفيقاتهم ومراوغاتهم، من
  • الدولة الكرتونية 09 يوليو 2017
    من أجمل ما أحفظ وأكثر ألماً تلك العبارة التي تقول: «كم هو مضحك أن الشخص الذي قمت بحمايته وتحمّلت رصاصة الموت عنه هو من كان يضغط على الزناد»، لا شيء أسوأ من الخيانة، وأسوأ ما في الخيانة نفسها أنها لا تأتيك من أعدائك حتى تجد لها عُذراً،
  • كُنّا معهم 02 يوليو 2017
    كنت أمر على تلك الحكمة القديمة بأنّ «البعض يخلق السعادة حيثما يرحل والبعض يخلقها عندما يرحل»، وأحاول إسقاطها على واقع البشر فيتعذَّرُ عليّ ذلك، لم أكن أجد ترجماناً حقيقياً لها على كثرة أقنعة البشر وسرعة تغيّر أمزجتهم وتبدّل شخصياتهم وفقاً
  • كلما رأيت هرولة الحكومة القطرية لتتمسّح بأعتاب حكومة روحاني وحكومة أردوغان واستجداءها لكي تجد فوق أراضيها وأمام مباني مؤسساتها الحيوية وبين منازل مواطنيها قوات «الباسداران» أو الحرس الثوري الإيراني وفيالق الـ«كارا كوفيتلري» من القوات
  • يقول آلبيرت آينشتاين: «إن لم تتفق الحقائق مع النظرية، غيّر الحقائق»، بالطبع قالها آيتشناين ساخراً، ولكن ما يجري هذه الأيام أقنعني بصحة هذه المقولة،
  • الاحتماء بالضباع 11 يونيو 2017
    في منتصف القرن الخامس الهجري، كان المأمون بن ذي النون أمير طليطلة، يستضيف في مدينته ألفونسو السادس، ابن عدوّه اللدود لمدة تسعة أشهر كاملة، لخلافٍ ادّعاه مع أخيه سانشو، كان فيها ألفونسو يجول في المدينة ويعرف أسرارها ومخارجها ومداخلها،
  • سأل أبوجعفر المنصور، أحد حكماء بني أمية، عن سبب زوال دولتهم، فقال: «أمورٌ كبيرة أوليناها للصغار، وأمور صغيرة أوليناها للكبار، وأبعدنا الصديق ثقةً بصداقته، وقرّبنا العدو اتقاءً لعداوته، فلم يتحوّل العدو صديقاً وتحوّل الصديق عدواً». كأن
  • عندما كانت قوات القشتاليين تحمل الموت قبل التهديد لإشبيلية، وقام البعض ممن خارت عزيمته وطُبِع على الجبن والذِلّة بمناشدة أمير إشبيلية المعتمد بن عباد لكي يُهادن ألفونسو.
  • وقف بغُترته الحمراء وثوبه الأبيض بين جموع من الناس وهو يرتجل كعادته كلمة لا تخرج إلا من القلب، فتقع في القلوب مباشرة: «مثل ما عملنا في السابق من الصفر إلى وصول الخير ووصول السعادة ووجود الكيان الباهر اللي ما كنا نحلم فيه ولكن كنا نتطلع
  • اغتيال القدوات 14 مايو 2017
    في كل عام تخرج علينا المجلة الأميركية الشهيرة TIME بقائمة للأشخاص المائة الأكثر تأثيراً في العالم ومَن كانت منجزاتهم سبباً في إلهام الآخرين، وتشمل تلك القائمة أشخاصاً من مشارب شتى ومجالات متنوعة من السياسة والدين والفن والعلم والموسيقى
  • «لماذا نحب الإمارات؟» كان هذا مدار استطلاع أجرته إحدى الصحف الأجنبية لقرائها من المقيمين بالدولة من غير المواطنين وحفل بتفاعلٍ كبير وسيلٍ من المشاركات، ما استوقفني على كثرة الإجابات الرائعة والتي اكدت عظمة هذا البلد ورُقيّه واهتمامه بمن به
  • عالم للنخبة فقط! 30 أبريل 2017
    لا يشعر العالم الشهير ستيفن هوكينغ بتفاؤل كبير حول مستقبل الأرض، وينادي بأن مستقبل البشرية في المدى الطويل سيكون باستعمار..
  • هذا العام أُضيف لعدد سكان الأرض ما يُقارب 83 مليون شخص، وهو مثل إضافة دولة جديدة بسكّانها بحجم ألمانيا، وعندما احتاجت البشرية..
  • لا نبيع الوهم 17 أبريل 2017
    تماماً كما تقول الحكمة القديمة: «إنك لا تستطيع إيقاظ من يتظاهر بالنوم»، نجد ذلك في جوانب أخرى يكون الإنسان طرفاً فيها، وتصدمك..
  • كرة الثلج 10 أبريل 2017
    العمل دون خطة فوضى لا تنتهي، والخطة دون عمل أحلام يقظة لا تتحقق، والغايات لا بد لها من مسارات واضحة، وتلك المسارات بدورها..
  • هناك مقولات لا تبرح الذاكرة أبداً لجمالها ولا تمر بالبال دون أن تخلق للإنسان منعطفاً مختلفاً يجعله يرى الدنيا من زاوية جديدة..
  • البشر لا تُعرَف قيمتهم إلا بوقفاتهم الكبيرة في المواقف الكبيرة، والمثاليات لا تعني شيئاً حتى توضَع على المحك وتختبر صِدْقَها المنعطفاتُ الصعبة، والتاريخ لا يُخلّد إلا أولئك الأفذاذ الذين يُعيدون توجيه بوصلته، كلما حاول الصغار حَرْفها،
  • الوسمي والعشب 20 مارس 2017
    الصغير أصبح صغيراً ليس لأنه قدره ولكن لأنه رضي بأن يكون كذلك، والكبير لم يولد كبيراً أو يجد طريقاً معبداً بالزهور ولكن لأنه رفض أن يخذل أحلامه وأيقن يقيناً لا يهزّه شك أو تفتّه مصاعب بأنّه من يُحدِّد قدره، فالقرار الذي يتخذه الإنسان هو ما
  • بعض الناس أشبه ما يكونون بالأوراق، التي تغطي الشجرة لموسم، لكنها لا تلبث أن تسقط أو تحملها الرياح، لا يمكنك الاعتماد عليها، لأنها ضعيفة جداً ولا تتعلق إلا لفائدتها، هذا قَدَرُها فلا تَلُمْها عليه، وهناك آخرون كالأغصان أشد تماسكاً عن
  • في معظم الأحيان نحتاج لتذكّر قاعدتين في صخب عالمنا بمؤسساته المختلفة حتى لا تضيع بنا الخطوات ونُدْخِل أنفسنا أنفاقاً مظلمة..
  • أنجز حتى أراك 27 فبراير 2017
    كان سقراط فيلسوف أثينا العظيم جالساً يُحدّث تلاميذه عندما وقف بمقربة منهم رجل يلبس أفخر الثياب ويتأنّق بأجمل المجوهرات وقد زَمّ شفتيه تعالياً على ما يراه ومَن يراه، فالتفت له سقراط وقال له جُملته الشهيرة عن مقر قيمة الإنسان الحقيقية: «يا
  • عندما وقف أمام الجماهير الحاشدة في القمة الحكومية كان مختلفاً كعادته، هو ليس من طينة أولئك الذين يكررون كلامهم في كل محفل، تَعْلَمُ أن لديه شيئاً جديداً، تعلم أن في قادم العبارات مفاجأة مدوية أو تصريّحاً غير مسبوق، تعلم أنك عندما ستستمع له
  • كان «بوخالد»، حفظه الله تعالى، يقف بابتسامته المعهودة ونبرة صوته، التي تبعث الطمأنينة تشنّف الأسماع بجملته، التي خلّدها الزمن: «نحن بخير بسندنا وإخواننا وعوننا وذخرنا أبناء هذه البلاد الغالية.. الإمارات بخير ما دام البيت متوحداً». نظرته
  • الورقة المحروقة 06 فبراير 2017
    في المأثور العراقي مثلٌ جميل يقول: «حظّي بكل شيء أسود بس بالرقّي أبيض»، ولئن كان سبب هذا المثل أمرٌ آخر إلا أن ما يعانيه..
  • دانيلو في المكتب! 30 يناير 2017
    كانت الكرة تخرج كالرصاصة من قدم اللاعب المندفع لتهتز لها الشباك، وينفجر الملعب باحتفالية مجنونة للجماهير المحتشدة..
  • في موروثنا الشعبي الكثير من الأمثال، التي تبدو صالحة لكل الأزمنة، فهي نتاج لمتابعة السلوك البشري، والذي لا تتغيّر طبائعه..
  • عرفته منذ سنين عدة كونه واحداً من أجمل المختصين بمجال الموارد البشرية، وأكثرهم تدفقاً في الحديث، وأغزرهم معلومة، دائم الابتسام، هيناً ليناً مع إخوانه، لا أذكر إطلاقاً أنه دخل في مشادة أو فلتت منه كلمة مزعجة تجاه أحد مهما احتدّ النقاش في
  • دفعني ذلك الصباح الكاليفورني البارد للغاية إلى أن ألج أول مقهى يصادفني بحثاً عن الدفء وعن قهوة «تفك الصوع»، وقعت عيناي وأنا أهمّ بالجلوس على شاشة كمبيوتر لسيدة معها طفلتان على الطاولة المقابلة، كان العنوان كبيراً وجميلاً لذلك الموقع الذي
  • تدور بي عصا الترحال بين مدن كثيرة في الولايات المتحدة، بها تجد كل شيء تقريباً، كل حديث ومتقدّم وكل مجنون وغير مألوف، بها الغنى الفاحش وبين أزقتها الفقر المدقع، لن تفتقد بها شيئاً، وكأن الدنيا تم اختصارها فيها، شيء واحد لن تجده: العُمق
  • في فيلم «Pay It Forward» أدى كيفن سبيسي، دور مدرس، يطلب من تلاميذه طلباً غريباً لم يعهدوا مثله، وهو أن يقوموا بعمل واحد..
  • كان الوقت مغرب إحدى ليالي الشتاء في بداية ستينيات القرن الماضي، جلس ذلك الكبير يحيط به أصحابه البسطاء، وأتي مُضيفهم بإناء صغير فيه من لبن النوق، وقدّمه لكبير القوم، لكنه لم يشرب منه، بل مرره لرفاقه مباشرة، فارتبك الـمُضيف وقال: «هبابه