زيارة ترتقي بالشراكة وتعزز الاستقرار

الرئيس الروسي في الإمارات غداً

يبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارته إلى الدولة غداً تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مجالات الأمن والدفاع والطاقة والسياحة والصناعة والتنمية والفضاء.

كما تركز المباحثات بين الجانبين على قضايا الأمن الإقليمي، وترسيخ الاستقرار في المنطقة، من منطلق الثقة الكبيرة المتبادلة بين البلدين بدورهما في ترسيخ الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وتأتي زيارة الرئيس الروسي إلى الدولة تأكيداً لمكانة وأهمية دور الإمارات إقليمياً وعالمياً، وتعزيزاً للعلاقات الثنائية القوية بين البلدين في مختلف المجالات. وشدد الرئيس الروسي على أنّ الإمارات تسهم بدور مهم في حل أزمات المنطقة، وتلعب دوراً يعزّز الاستقرار.

وقال بوتين: «لن أكشف سراً كبيراً، إذا قلت إننا على اتصال دائم مع قيادة دولة الإمارات، بل ونشأت لدينا تقاليد وممارسات معينة، فلدينا إمكانية ضبط ساعة نشاطنا على توقيت واحد في اتجاهات وقضايا مختلفة، ونقوم بذلك، لما له فائدة كبيرة للمنطقة بأسرها

اقرأ ايضاً

بوتين: الإمارات تؤدي دوراً مهماً في حل أزمات المنطقة وتعزيز استقرارها

وزير الخارجية: نرى في روسيا شريكاً استراتيجياً وصديقاً للإمارات

1.1 مليون سائح روسي إلى الإمارات في 2018 بنمو 37%

زيارة بوتين تضبط عقارب الساعة في ملفات شائكة

وزير الاقتصاد الروسي: نتطلع إلى بدائل للدولار في صفقات الطاقة

2880 روسياً يستثمرون في 1958 شركة بدبي

عبدالله بن زايد يترأس أعمال اللجنة المشتركة بين الإمارات وروسيا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات