هجوم نيوزيلندا الإرهابي يصدم العالم

خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد: المحبة والتعايش والتسامح طوق النجاة للإنسانية

بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برقية تعزية إلى باتسي ريدي الحاكمة العامة لنيوزيلندا أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته في ضحايا حادث إطلاق النار الإرهابي، الذي استهدف مسجدين وسط مدينة كرايست تشرش في نيوزيلندا وأدى إلى سقوط عشرات الأبرياء ما بين قتيل وجريح.

ودان صاحب السمو رئيس الدولة في برقيته بأقوى العبارات هذه الجريمة النكراء التي راح ضحيتها أناس أبرياء بينما كانوا يؤدون صلاة الجمعة في أمن وطمـأنينة، مشدداً على ضرورة محاربة الكراهية والتعصب وأكد أن المحبة والتعايش بين البشر هما طوق النجاة للإنسانية من هذا الخطر الداهم.

ونوه سموه إلى أن هذه الجريمة البشعة تؤكد مجدداً أن الإرهاب لا دين له وأن التعصب والتطرف أصل كل شر وبلية، داعياً سموه من دولة الإمارات العربية المتحدة بلد التسامح، العالم أجمع إلى وقفة واحدة في مواجهة الإرهاب الأسود والتعصب الأعمى والفكر المنغلق الذي يتسبب في سقوط أبرياء كل يوم بلا جريرة ارتكبوها.

وأعرب صاحب السمو رئيس الدولة في ختام برقيته عن خالص تعازيه لأسر الضحايا والشعب النيوزيلندي الصديق متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد: الإرهاب لا دين له والتسامح طـوق النجاة للإنسانية

ـــ حمدان وهزاع وسيف بن زايد: التطرّف يهدّد أمن المجتمع

ـــ الحادث غير مسبوق ورسائل التعزية الإماراتية خفّفت المصاب الأليم

ـــ «الوطني» يدين الحادث الإرهابي

ـــ العالم فُجِع بجريمة كراهية مروّعة حصدت أرواح عشرات الأبرياء

طباعة Email
تعليقات

تعليقات