حمدان وهزاع وسيف بن زايد: التطرّف يهدّد أمن المجتمع

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أن الكراهية والتطرف آفة خطيرة تهدد أمن المجتمع، داعياً سموه إلى التكاتف لنشر التسامح والتعايش السلمي.

تسامح

وقال سموه في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «الكراهية والفكر المتطرف أصبحا آفة خطيرة تهدد أمن المجتمع، لذا يتوجب على الجميع التكاتف من أجل محاربة هذه الآفة والتخلص من شرورها ونشر التسامح وأفكار التعايش السلمي، خالص التعازي لنيوزلندا ولأهالي الضحايا ولكافة المسلمين جراء الجريمة البشعة التي راح ضحيتها العديد من الأبرياء العُزل».

تدوين

فيما أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن التعصب والتطرف أصل الشرور، مشيراً سموه إلى ضرورة أن يجتمع العالم على مواجهة الإرهاب بالتمسك بقيم التسامح.وقال سموه في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «جريمة أخرى بشعة بحق الإنسانية، تؤكد مجدداً أن الإرهاب لا دين له، وأن التعصب والتطرف أصل كل الشرور والمآسي، أخلص التعازي لنيوزلندا حكومة وشعباً وصادق المواساة لذوي الضحايا، ومثلما يجتمع الإرهاب على هدف واحد هو الخراب، فيجب أن يجتمع العالم على مواجهة الإرهاب بالتمسك بقيم التسامح».

مواساة أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن الجريمة التي حدثت في نيوزيلندا لا تمت بأي صلة للأديان السماوية، مشيراً سموه إلى أنه يقف خلفها ويصممها محرّضون متطرفون وينفّذها لهم إرهابيون مجرمون.وقال سموه أمس في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: جريمة نكراء أخرى شهدها العالم اليوم على أبرياء «مؤمنين» في نيوزيلندا، جريمة لا تمت بأية صلة للأديان السماوية، يقف خلفها ويصممها محرّضون أصحاب فكر متشدد ومتطرف وينفّذها لهم إرهابيون مجرمون.. رحم الله الضحايا وشفى كافة المصابين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات