محمد العلوي

محمد العلوي

محمد العلوي

أرشيف الكاتب

  • لا يوجد محتوى ضعيف، ولكن يوجد محتوى لم يتم تناوله أو الحديث عنه بالطريقة الصحيحة، فالمحتوى مجرد موضوع يستمد قوته وضعفه من الشخص الذي يريد الحديث عنه، ولو عدنا إلى قواميس اللغة لوجدنا أن المحتوى لا يسمى محتوى إلا إذا كان المتحدث عنه قادراً
  • تسجيل الأهداف هو ما يسعى إلى تحقيقه اللاعبون في أي مباراة من مباريات كرة القدم، فالأهداف هي التي تلهب حماس الجماهير، وتتفاعل معها حناجر المعلقين، وكلما اقتربت الكرة من المرمى ازداد المدافعون بسالة في الدفاع عن مرماهم، وازداد المهاجمون
  • لماذا نقرأ التاريخ؟ وما الفائدة من الحديث عن الماضي؟ هذان السؤالان وغيرهما من الأسئلة المشابهة التي يرددها البعض في عالمنا العربي
  • الشهرة ليست أمراً جديداً في تاريخ البشرية، فالأمر أقدم بكثير من عصر «السوشال ميديا»، والتاريخ مليء بالمشاهير ممن يستحقون الشهرة، نظراً إلى المحتوى الهادف الذي كانوا يقدمونه لمجتمعاتهم، ومنهم من اشتهروا بأمور لا تفيد المجتمع، ومحتوى لا
  • إذا سألت أحداً، كم تملك؟ سيضع يده في جيبه أو سيخبرك عن رصيد حسابه البنكي، والحقيقة أن هنالك الكثير من الواقعية في هذه الإجابة، فالمال يجلب لنا الكثير مما نحتاج إليه، ولكنه لا يجعلنا أغنياء، فإذا كنا نملك ما يكفي من المال لشراء سمكة، فهذا
  • ونحن نسير في طريقنا إلى النجاح نواجه الكثير من العقبات، والتعامل السليم مع هذه العقبات هو السبيل الوحيد للوصول إلى النجاح، والإنسان الناجح هو الإنسان الذي لا يسمح للعقبة التي يواجهها بأن تصبح مشكلة تعيق تقدمه نحو الهدف الذي يريد الوصول
  • قبل الحربين العالميتين الأولى والثانية، كان العلماء في مختلف بقاع العالم على تواصل علمي دائم، بحيث يقوم كل عالم بإرسال آخر ما توصلت إليه العلوم والأبحاث إلى إحدى المجلات العلمية، أو يقوم بإرسال التقارير إلى أصدقائه العلماء في أي دولة أخرى،
  • لماذا الإمارات؟ 07 فبراير 2022
    «الشجرة المثمرة ترمى بالحصى»، هذا المثل يردده الناس كثيراً، وحق لهم أن يفعلوا، لأنه يحمل في طياته الكثير من الحقيقة، ولا شك أن دولة الإمارات العربية المتحدة شجرة أثمرت الكثير من النجاحات والتقدم في جميع المجالات، حتى غيرت نظرة الغرب
  • السعادة في سطور 25 يناير 2022
    يبحث الجميع عن السعادة، الغني والفقير، الكبير والصغير وكل المجتمع، وحينما أدرك الإنسان أن السعادة شعور قد يحصل عليه بطرائق متعددة، أخذ يبحث عن كل الوسائل والطرائق التي بإمكانها أن تمنحه هذا الشعور، وهذا الأمر هو الذي دفع علماء الأحياء
  • لكرة القدم أبعاد كثيرة، لا تقتصر على كونها لعبة رياضة وحسب، وهنالك شواهد من التاريخ وحتى الحاضر على ذلك، ففي عام 1914 ميلادية كان الجنود الألمان والإنجليز في ساحة القتال، وكان العالم آنذاك يشهد بداية الحرب العالمية الأولى، وما إن دخل شهر
  • للغة مكانة كبيرة عند العرب منذ القدم، فقد كانوا من أوائل الأمم التي أولتها الاهتمام الذي تستحقه وكأنهم على دراية بالأبعاد التي تحملها اللغات، وإنها ليست فقط وسيلة للتواصل، ولكنها تحمل معاني أكبر من ذلك بكثير، وعلى سبيل المثال عندما أصبحت
  • في كل يوم يتوجه حوالي 8 مليارات نيزك من الفضاء نحو كوكب الأرض، تتحرك هذه المليارات من الصخور النارية التي تحمل معها عنصري الحديد والكربون أحياناً بسرعة كبيرة نحو كوكب الأرض، ولكن عناية الله تعالى التي تحيط بنا من فوقنا ومن تحتنا، تحول دون
  • للمملكة العربية السعودية مكانتها الخاصة في قلوب الجميع، وللملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود مكانته الخاصة في صفحات التاريخ بين عظماء العرب والعالم، حيث أسس، رحمه الله، المملكة العربية السعودية، على نهج كتاب الله وسنة نبيه محمد، صلى الله
  • عندما تنتصر مناعة الإنسان على هجوم الفيروسات، يعود الفيروس ليتحور، ويشكل خطة هجومية أخرى، بطريقة مختلفة غير الأولى
  • كثيراً ما يقال إذا أردت أن تصل إلى النجاح ابدأ من الصفر، والحقيقة هي أنه لا يوجد صفر حتى يبدأ منه الإنسان، فإذا عدنا إلى بداية البشرية عندما خلق الله آدم عليه السلام، لم يتركه يتجول في الجنة دون علم بما حوله، بل علّمه الله أسماء كل شيء،
  • قبل أكثر من 3000 عام كان «داواؤف» وهو أب مصري من عصر الفراعنة ينصح ابنه قائلاً: إذا أردت الوظيفة المناسبة والمكانة المرموقة
  • يقول المؤرخون إن معركة «سيكي قهارا»، التي راح ضحيتها الآلاف من مقاتلي الساموراي، هي التي رسمت وجه اليابان الحديث، والحقيقة أنه لم يكن للساموراي ولا لسيوفهم ذلك الأثر الكبير في نهضة اليابان، فاليابان في ذلك الوقت، كانت تستورد كل شيء من
  • كانت الكتب المدرسية قديماً أكبر حجماً من الكتب في أيامنا هذه، وتحتوي على موضوعات أكثر مما تحويه الكتب المدرسية اليوم، وكان ذلك يشكل عبئاً على المعلم ويجعله في سباق مع الزمن، لأنه مطالب بالانتهاء من شرح الموضوعات الدراسية المقررة قبل انتهاء
  • يتحدث الجميع في العالم العربي أن دور التلفاز بدأ يتلاشى شيئاً فشيئاً، وأن هذا العصر هو عصر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنك ستلاحظ إذا ما تأملت قليلاً أن المشاهد العربي أصبح يشاهد البرامج والمسلسلات الأجنبية المترجمة، فهو لم يترك برامج