كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا مع وجود كيم في روسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية وخفر السواحل الياباني اليوم الأربعاء إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا واحدا على الأقل قبالة ساحلها الشرقي، وذلك قبل ساعات فقط من اجتماع متوقع للزعيم كيم جونج أون مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في روسيا.

ولم تصدر أي تفاصيل حول حجم الصاروخ أو مداه حتى الآن، لكن بعد حوالي خمس دقائق من التحذير من الإطلاق، أفاد خفر السواحل الياباني بسقوط الصاروخ.

دأبت كوريا الشمالية المسلحة نوويا على تنفيذ عمليات إطلاق لأنواع مختلفة من المقذوفات بدءا من الصواريخ قصيرة المدى وصواريخ كروز إلى الصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي يمكن أن يوصلها مداها إلى الولايات المتحدة.

وجميع أنشطة كوريا الشمالية المتعلقة بالصواريخ الباليستية والأسلحة النووية محظورة بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة التي كان آخر تمرير لها بدعم من شركاء لبيونجيانج في الصين وروسيا في 2017.

ومنذ ذلك الحين، دعت بكين وموسكو إلى تخفيف العقوبات على كوريا الشمالية لدعم المحادثات الدبلوماسية وتحسين الوضع الإنساني.  

اقرأ أيضا:

بوتين يلتقي كيم جونج أون اليوم في مركز فوستوشني للفضاء

كلمات دالة:
  • كوريا الشمالية،
  • كوريا الجنوبية ،
  • اليابان،
  • صاروخ بالستي،
  • روسيا،
  • كيم جونج أون،
  • فلاديمير بوتين
طباعة Email