طائرات هليكوبتر أمريكية تجري أول تدريبات بالذخيرة الحية في كوريا الجنوبية منذ 2019

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجري طائرات هليكوبتر أباتشي تابعة للجيش الأمريكي متمركزة في كوريا الجنوبية تدريبات بالذخيرة الحية لأول مرة منذ عام 2019، فيما يكثف البلدان الحليفان التدريبات العسكرية وسط توتر مع كوريا الشمالية.
استؤنف التدريب في مجمع رودريجيز لايف فاير الواقع جنوبي المنطقة منزوعة السلاح شديدة التحصين على الحدود بين الكوريتين، بعد أن تم إلغاؤه في السنوات الماضية عندما اشتكى سكان في مناطق مجاورة من الضوضاء وعبروا عن مخاوف تتعلق بالسلامة.

وأظهرت تسجيلات فيديو وصور نشرتها فرقة المشاة الثانية الأمريكية طائرات هليكوبتر من طراز أباتشي إيه.إتش-64إي في6 تشارك في تدريبات الأسبوع الماضي.

وقالت الفرقة على تويتر "الطاقم يتدرب ليلا ونهارا على صاروخ هيلفاير إيه.جي.إم-114 وصاروخ هيدرا 70".

وتأتي التدريبات في الوقت الذي أعلن فيه البلدان الحليفان أنهما سيستأنفان التدريبات الميدانية الأخرى خلال المناورات المشتركة التي تقلصت لعدة سنوات بسبب كوفيد-19 والجهود المبذولة للحد من التوتر مع الشمال.

وتعهد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول، الذي تولى منصبه في مايو أيار، بإعادة التدريبات المشتركة لما كانت عليه وتعزيز الردع ضد كوريا الشمالية.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع في سول إن تدريبات أباتشي ستقيس أيضا مستوى الضوضاء التي تسببها من أجل التعامل مع الشكاوى.

ولم ترد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية على طلب للتعليق.

 

طباعة Email