اكتشاف أول واقعة في التاريخ لحيوان ثديي يفترسه ديناصور

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتقد العلماء أنهم ربما اكتشفوا أول مشهد معروف لحيوان ثديي يفترسه ديناصور، بحسب ما أوردته وكالة أنباء "بي إيه ميديا" البريطانية، اليوم الأربعاء.

وقام علماء الحفريات في بريطانيا بتحليل بقايا أحفورية تعود إلى حوالي 120 مليون سنة، حيث اكتشفوا ديناصورا صغيرا يغطي الريش جسده - وهو معروف باسم "مايكرورابتور" - لديه قدم لحيوان عند قفصه الصدري.

وقال الخبراء إن النتائج التي توصلوا إليها، والتي نُشرت في مجلة علم الحفريات الفقارية، هي "أول تسجيل لديناصور يأكل حيوانا ثدييا".

وقال الدكتور ديفيد هون، من جامعة "كوين ماري" في لندن، وهو كبير معدى الدراسة : "من النادر جدا العثور على أمثلة لطعام داخل أحشاء الديناصورات، لذلك فإن كل مثال يعد مهما جدا لأنه يعطي دليلًا مباشرًا على ما كانوا يأكلونه".

وأضاف: "في حين أن هذه الثدييات لم تكن على الإطلاق أسلافا للبشر، يمكننا أن ننظر إلى الوراء إلى بعض أقاربنا القدامى، الذين كانوا يعتبرون وجبة للديناصورات الجائعة".

جدير بالذكر أن  ديناصورات الـ "مايكرورابتور" كانت تعيش في الغابات القديمة فيما تعرف حاليا باسم الصين، قبل فترة تتراوح بين 125 و 113 مليون سنة.

طباعة Email