أتاها نعي والدتها على الهواء أثناء تحليلها مباريات كأس العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

 كشفت نادية نديم، المحللة التليفزيونية، عن اضطرارها لمغادرة أحد البرامج على الهواء مباشرة بعدما علمت بوفاة والدتها عندما صدمتها شاحنة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن ناديم مهاجمة مانشستر سيتي السابقة كانت جزءاً من تغطية قناة "أي تي في" في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين الدنمارك وتونس، الثلاثاء.

لكن اللاعبة الدولية الدنماركية (34 عاماً) اضطرت إلى ترك عملها قبل صافرة النهاية، فيما أعلن المعلق مارك بوجاتش للمشاهدين أنها أجبرت على ذلك.

وكشفت ناديم، الأربعاء، عن الحدث المأساوي عبر موقع "تويتر".

وقالت: "يوم الثلاثاء صباحاً علمت أن والدتي ماتت في حادث بعدما صدمتها شاحنة وهي في طريق عودتها للمنزل قادمة من صالة للألعاب الرياضية".

وأضافت: "الكلمات لا يمكن أن تصف ما أشعر به لقد فقدت أهم شخص في حياتي وقد حدث ذلك بشكل مفاجئ وغير متوقع، أنها تبلغ من العمر 57 عاماً فقط".

وتابعت: "لقد كانت مقاتلة وقد حاربت في كل لحظة من حياتها".

طباعة Email