فنان مصري يحوّل النفايات أعمالاً إبداعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقضي الفنان ومصمم الغرافيك المصري عماد حمدي شعبان ساعات كل يوم في تحويل النفايات إلى أعمال فنية.

ويصنع الرجل، البالغ من العمر 41 عاماً، الذي نشأ ولديه شغف بالحرف اليدوية، عجائن من بقايا الورق والورق المقوى والإسفنج ليستخدمه بعد ذلك في صنع أعمال فنية من الزخارف إلى القطع المنزلية.

وقال إن المخلفات طبعاً سبب أساسي في تغيير المناخ، ومن هنا جاءته الفكرة في تحويلها إلى شيء مفيد ونافع.

وأضاف أنه يعيد تدوير مخلفات البلاستيك والورق والزجاج والكرتون بطريقة مستدامة، بحيث تستخدم ويبقي لها فائدة.

ويهدف شعبان إلى حث الآخرين على حماية البيئة بينما يجلب لأسرته مصدر دخل إضافياً عن طريق بيع أعماله على الإنترنت.

وأوضح أن إعادة التدوير فن من الفنون مثل الفن التشكيلي، مناشداً المسؤولين في بلاده الاهتمام بهذا النوع من الفن.

وشعبان هو أب لطفلة واحدة، وابنته الصغيرة تحب فنه، حتى إنها تساعده أحياناً في عمله.

طباعة Email